Loading ...
Sorry, an error occurred while loading the content.

مفاجأة جديدة فى قضية شهيد ال إسكندرية الشماس جورج فتحي شفيق

Expand Messages
  • Jesusloves you
    كتبت - رشا نور - فى يوم السبت الماضي الموافق 24 / 4 / 2010 وأمام محكمة جنايات الإسكندرية
    Message 1 of 1 , May 1, 2010
    • 0 Attachment











      كتبت - رشا نور - فى يوم السبت الماضي الموافق 24 /
       4 / 2010 وأمام محكمة جنايات الإسكندرية بالدائرة الرابعة برأسة المستشار / عادل عبد السميع أبو الروس  ، وبعد أن تم عرض المتهم / محمد عبد المنعم على ( 21 سنة ) وهو يعمل مندوب مبيعات بنادى أكاسيا ( حيث يقوم بعرض أسثتمارات العضوية للنادى وقادر على أقناع العميل بالأنضمام لعضوية النادى ) ، وعدم حضور أخوه المتهم الثاني  المدعو / أحمد عبد المنعم على ، والذى تم تسليمه إلى ذويه لكونه قاصر أى صغير السن حيث كان يبلغ من العمر عند ارتكاب الجريمة 17 سنه ) ، وهما المتهمان بقتل الشهيد الشماس جورج فتحي شفيق ،
      فقد فجر سيادة المستشار عادل عبد السميع أبو الروس قنبلة التقرير الطبي الذى أثبت فيه الطبيب أن المتهم مجنون ، وأنه كان يعاني من الجنون قبل وبعد الجريمة ، وبالتالي سيتم أيداعه أحد المصحات النفسية وعلى الفور تدخل السادة المحامين الممثلين لأسرة المجنى عليه وطالبوا باستدعاء الطبيب الذى أصدر التقرير ، وأحالة المتهم إلى لجنة عليا ، والغريب أن السادة المحامين الموكلين عن المتهم قاموا أيضاً على الفور بالطعن على التقرير ، لأن التقرير لم يحدد ولم يُشخص حالة المتهم بدقة على أساس أنه يوجد 15 نوع من الأمراض العقلية تسبب الجنون ، بعدها رفع سيادة المستشار الجلسة للمداولة ، ثم خرج ليخير السادة المحاميين (عن المجني عليه ) فى أحد الطلبين ، أما استدعاء الطبيب أو الإحالة للجنة عليا ، فأختاروا اللجنة العليا ...
      وهذا ما لم نراه من قبل ، أن تقوم المحكمة بتخير المحامين والحد من طلباتهم !!!
      جدير بالذكر أننا كنا قد نوهنا عما يحدث فى المحكمة بشأن هذه القضية فى مقال سابق تحت عنوان
        المسلمون فى نعيم ، مع الأعتذار للمجانيين  بخدمة مصر للمسيح وقد نبهنا فيه على ما يحدث فى القضية فقلنا :
       " أنه فى يوم الأحد الموافق 24 / 1 / 2010 تم نظر القضية الخاصة بإستشهاد الشماس الأمين / جورج فتحي شفيق الذى إستشهد فى 6 / 10 / 2009 أمام محكمة جنايات الإسكندرية بالدائرة الرابعة – جنايات محرم بك ،
      والمتهم فيها كلا من الإرهابي / محمد عبد المنعم على وشقيقه الأرهابي /

      أحمد عبد المنعم على الذان قتلا الشماس الشهيد / جورج فتحي عمداً مع سبق الإصرار والترصد ...

      وقد مَثل عدداً غفيراً من السادة المحامين الأقباط عن المدعين بالحق المدني عن أسرة الشهيد ...    

      و سرعان ما أستشعرت هيئة المحكمة الوهابية أمراً غريباً من تحالف كل هؤلاء الأساتذة الأجلاء ، فأفصحت عن نواياها الطائفية بعدما جملت حديثها بإن المحكمة عادلة لا تفرق بين مسلم ومسيحي ، وأصدرت أمراً بالاكتفاء بعدد ثلاث محامين فقط عن المدعين بالحق المدني ( أسرة الشهيد ) وهذا إجحافا
      بين بحقوق المدعين بالحق المدني ...
          
      و كانت هذه أول قنبلة تفجرها هيئة المحكمة الوهابية ، و سرعان ما لاحقتها بقنبلة أخرى من فم المحامي الحاضر مع المتهمين الذان قد تخلف أحداهما وهو ( الأصغر ) عن الحضور من محبسه الخاص لكونه قاصراً ... و هنا فجر المحامي الحاضر مع المتهم قنبلة كان دويها دوياً هائلاً ، فقد دفع بأن المتهم الأول - و البالغ من العمر - أكثر من واحد و عشرون عاما – يعانى من مرض عقلي كعادة كل المسلمين ، و أنه غير مسئولا عن أفعاله وفاقد
      الأهلية ...

      و طالب بإحالته إلى أهل الخبرة فى الطب الشرعي ليحددوا ما إذا كان مسئولاً عن فعلته من عدمه ...

      و سرعان ما أستجابت له هيئة المحكمة الوهابية ، و أحالت المتهم للكشف الطبي وأجلت نظر الدعوى إلى أواخر شهر ابريل القادم ...
      لتفسح للقاتل كالعادة حتى يتمكن الفرار بفعلته ويودع مستشفى الأمراض العقلية وبعدها يتم تهريبه ..


      كتير اوى اللى بيحصل فيكى يا مصر

    Your message has been successfully submitted and would be delivered to recipients shortly.