Loading ...
Sorry, an error occurred while loading the content.

لمسة وفاء

Expand Messages
  • The Priest Of Love
    أخوتي وأخواتي الاعزاء :- سلام ونعمة ومحبة من ربنا يسوع المسيح ....... اسمحوا لي أن أشارككم
    Message 1 of 2 , Sep 28, 2003
    • 0 Attachment
      أخوتي وأخواتي الاعزاء :-
          سلام ونعمة ومحبة من ربنا يسوع المسيح .......
      اسمحوا لي أن أشارككم مشاعر الحزن لفراق أخونا في الرب / نادر يوسف .... الواقع تعجبت من نفسي كثيرا حينما وجدت مشاعر الحزن والأسى تجتاحني بعدما قرأت خبر أنتقاله .... وتسائلت من أين لي بهذا الحزن وهذا الألم وأنا لا أعرفه معرفة شخصيه ، بل بالكاد اتذكر أسمه ....... ولكني أكتشفت أن مشاعر الحزن لم تكن من نصيبي أنا وحدي بل سيطرت علينا جميعا لفقدنا هذا الأخ المحبوب ....
      أي رابط سحري هذا الذي يربط بين الآلاف منا ؟؟ اية رابطة تلك التي يمكن أن تربط بين أشخاص لا يعلمون عن بعضهم أي شئ ؟ بل تفصلهم عن بعض احيانا آلاف الأميال ؟؟ لا يشتركون لا في السن ولا في الثقافة ولا حتى في الوطن في حالات كثيرة ؟؟؟
      من أين أتت مشاعر الحب هذه وتعلق الارواح بين كل هؤلاء ؟؟؟؟
      الأجابة واضحة .... انه مسيحنا .... مسيحنا هو الذي ربط بين قلوبنا جميعا .....تلاشى الزمان والمكان وصار الكل واحدا فيه ... من يستطيع غيره أن يفعل هذا !!! جعلنا جميعا صغيرنا وكبيرنا مهما كان جنسه أو لونه أو وطنه كيانا واحدا وروحا واحدا ... أصبح كل منا يشعر بأخيه وأخته يصلي من أجله في وقت شدته ، يفرح معه في وقت فرحه ، وأيضا يحزن ويتألم حينما يفقد أحدهم مثلما حدث مع أخينا المحبوب / نادر ...
      والآن اسمحوا لي أن اتقدم بلمسة وفاء لأخونا الذي رقد في الرب / نادر ... وأن أقدم لكم بعض من كلماته القليلة في عددها العميقة جدا جدا في معناها ....
      أخونا نادر كان مريضا مثلما وضح في رسائله ولكن رغما عن ذلك لم يكف لسانه عن الشكر أبدا ...
      أقرأوا معي كلمات نادر :.
      اشكر ربنا حتى ولو كنت مريض   زى انا مريض طب ازاى
      لانك مريض بالجسد وروحك ليست مريضة تسبح وترنم وتصلى للرب المجد
      اما الغير مريض السليم المعافى يمكن ان تكون روحه مريضة بعيده عن الله
       
      اشكر ربنا على كل نعمه اعطهالك كمبيوتر وانترنت وجروب جميل مفيد
      ولو شكرت ربنا على كل شىء حلو بركه اعطهانى لا تكفى هذه السطور لحملها  لا ن نعم الله كتيرة قوى لعبيده
      اشكر ربنا على كل حال 
      واخيرا انا بشكر ربنا لانكم  قرأتوا الرسالة للاخر
       
      اشكرك يارب من اعماق قلبى على شىء  حلو
      مع انى انسان خاطىء لا استحق شىء
      لانك اله محب وحنون
      اشكرك
      اشكرك
      امين
       
      أقرأوا أيضا معي هذه الرسالةالتي ارسلها إلينا نادر :
      اصدقائى فى هذا الجروب الجميل الذى دايما استفادة من كل الرسائل التى ترسل لى سواء قصة جميلة معزية او تأمل او معلومة مفيدة
      اطلب من كل واحد فيكم ان يصلى لى حيث انى لسة خارج من الرعاية المركزة اصيبت بجلطة بالرئة
      ببركة صلوات ام النور والشهيد العظيم مارجرجس والشهيد مارمينا العجايبى وحبيبه البابا كيرلس السادس رجل الصلاة
      وانا مؤمن وواثق ان صلواتكم لى و حتى لو شمعة فى الكنيسة لها تأثير قوى
      والرب معكم
      اخوكم نادر يوسف
       
      أخونا المحبوب : نادر
      كلماتك عن الشكر أثناء مرضك سهام تنخسنا وتبكتنا عن تكاسلنا ، عن تذمرنا ، عن استياءنا باستمرار من كل شئ وأي شئ ....ماذا أقول بعد كلماتك هذه ....لا مجال حتى للتعليق يا أخي ...فالآن أنت في موضع الراحة ..... لقد أنتهت آلامك وأتعابك ، كنت تنهي جميع رسائلك دائما بعبارة : " اذكرونى دائما فى صلواتكم اخوكم  نادر يوسف " الآن نحن الذي نطلب منك أن تذكرنا أمام عرش النعمة ، الآن يا أخي أنت في أحضان أحبائك الذين طلبت شفاعتهم أم النور ، ومار جرجس و مار مينا والبابا كيرلس ، الآن يا أخي قد أكملت جهادك فصلي من أجلنا نحن أيضا لنكمل سنون غربتنا هنا ونصل إلي ميناء الراحة الأبدية ....
      وأخيرا اسمح لي يا أخي أن أنهي رسالتي هذه بكلماتك أيضا :
       
      أحبائى:
      إذا ساءت ظروفك فلا تخف، إن الله يعمل فى حياتك. و عندما يحترق كوخك أعلم أن الله قادم لإنقاذك.
      "لحيظة تركتك و بمراحم عظيمة سأجمعك.. بفيضان الغضب حجبت وجهى عنك لحظة و بإحسان أبدى أرحمك قال وليكِ الرب"
      ... اش 54: 7، 8
    • The Priest Of Love
      أخوتي وأخواتي الاعزاء :- سلام ونعمة ومحبة من ربنا يسوع المسيح ....... اسمحوا لي أن أشارككم
      Message 2 of 2 , Sep 29, 2003
      • 0 Attachment
        أخوتي وأخواتي الاعزاء :-
            سلام ونعمة ومحبة من ربنا يسوع المسيح .......
        اسمحوا لي أن أشارككم مشاعر الحزن لفراق أخونا في الرب / نادر يوسف .... الواقع تعجبت من نفسي كثيرا حينما وجدت مشاعر الحزن والأسى تجتاحني بعدما قرأت خبر أنتقاله .... وتسائلت من أين لي بهذا الحزن وهذا الألم وأنا لا أعرفه معرفة شخصيه ، بل بالكاد اتذكر أسمه ....... ولكني أكتشفت أن مشاعر الحزن لم تكن من نصيبي أنا وحدي بل سيطرت علينا جميعا لفقدنا هذا الأخ المحبوب ....
        أي رابط سحري هذا الذي يربط بين الآلاف منا ؟؟ اية رابطة تلك التي يمكن أن تربط بين أشخاص لا يعلمون عن بعضهم أي شئ ؟ بل تفصلهم عن بعض احيانا آلاف الأميال ؟؟ لا يشتركون لا في السن ولا في الثقافة ولا حتى في الوطن في حالات كثيرة ؟؟؟
        من أين أتت مشاعر الحب هذه وتعلق الارواح بين كل هؤلاء ؟؟؟؟
        الأجابة واضحة .... انه مسيحنا .... مسيحنا هو الذي ربط بين قلوبنا جميعا .....تلاشى الزمان والمكان وصار الكل واحدا فيه ... من يستطيع غيره أن يفعل هذا !!! جعلنا جميعا صغيرنا وكبيرنا مهما كان جنسه أو لونه أو وطنه كيانا واحدا وروحا واحدا ... أصبح كل منا يشعر بأخيه وأخته يصلي من أجله في وقت شدته ، يفرح معه في وقت فرحه ، وأيضا يحزن ويتألم حينما يفقد أحدهم مثلما حدث مع أخينا المحبوب / نادر ...
        والآن اسمحوا لي أن اتقدم بلمسة وفاء لأخونا الذي رقد في الرب / نادر ... وأن أقدم لكم بعض من كلماته القليلة في عددها العميقة جدا جدا في معناها ....
        أخونا نادر كان مريضا مثلما وضح في رسائله ولكن رغما عن ذلك لم يكف لسانه عن الشكر أبدا ...
        أقرأوا معي كلمات نادر :.
        اشكر ربنا حتى ولو كنت مريض   زى انا مريض طب ازاى
        لانك مريض بالجسد وروحك ليست مريضة تسبح وترنم وتصلى للرب المجد
        اما الغير مريض السليم المعافى يمكن ان تكون روحه مريضة بعيده عن الله
         
        اشكر ربنا على كل نعمه اعطهالك كمبيوتر وانترنت وجروب جميل مفيد
        ولو شكرت ربنا على كل شىء حلو بركه اعطهانى لا تكفى هذه السطور لحملها  لا ن نعم الله كتيرة قوى لعبيده
        اشكر ربنا على كل حال 
        واخيرا انا بشكر ربنا لانكم  قرأتوا الرسالة للاخر
         
        اشكرك يارب من اعماق قلبى على شىء  حلو
        مع انى انسان خاطىء لا استحق شىء
        لانك اله محب وحنون
        اشكرك
        اشكرك
        امين
         
        أقرأوا أيضا معي هذه الرسالةالتي ارسلها إلينا نادر :
        اصدقائى فى هذا الجروب الجميل الذى دايما استفادة من كل الرسائل التى ترسل لى سواء قصة جميلة معزية او تأمل او معلومة مفيدة
        اطلب من كل واحد فيكم ان يصلى لى حيث انى لسة خارج من الرعاية المركزة اصيبت بجلطة بالرئة
        ببركة صلوات ام النور والشهيد العظيم مارجرجس والشهيد مارمينا العجايبى وحبيبه البابا كيرلس السادس رجل الصلاة
        وانا مؤمن وواثق ان صلواتكم لى و حتى لو شمعة فى الكنيسة لها تأثير قوى
        والرب معكم
        اخوكم نادر يوسف
         
        أخونا المحبوب : نادر
        كلماتك عن الشكر أثناء مرضك سهام تنخسنا وتبكتنا عن تكاسلنا ، عن تذمرنا ، عن استياءنا باستمرار من كل شئ وأي شئ ....ماذا أقول بعد كلماتك هذه ....لا مجال حتى للتعليق يا أخي ...فالآن أنت في موضع الراحة ..... لقد أنتهت آلامك وأتعابك ، كنت تنهي جميع رسائلك دائما بعبارة : " اذكرونى دائما فى صلواتكم اخوكم  نادر يوسف " الآن نحن الذي نطلب منك أن تذكرنا أمام عرش النعمة ، الآن يا أخي أنت في أحضان أحبائك الذين طلبت شفاعتهم أم النور ، ومار جرجس و مار مينا والبابا كيرلس ، الآن يا أخي قد أكملت جهادك فصلي من أجلنا نحن أيضا لنكمل سنون غربتنا هنا ونصل إلي ميناء الراحة الأبدية ....
        وأخيرا اسمح لي يا أخي أن أنهي رسالتي هذه بكلماتك أيضا :
         
        أحبائى:
        إذا ساءت ظروفك فلا تخف، إن الله يعمل فى حياتك. و عندما يحترق كوخك أعلم أن الله قادم لإنقاذك.
        "لحيظة تركتك و بمراحم عظيمة سأجمعك.. بفيضان الغضب حجبت وجهى عنك لحظة و بإحسان أبدى أرحمك قال وليكِ الرب"
        ... اش 54: 7، 8
      Your message has been successfully submitted and would be delivered to recipients shortly.