Loading ...
Sorry, an error occurred while loading the content.
 

احجار الحياة الابدية

Expand Messages
  • Virgine Mary
    احجار الحياة الابدية  مرت الأيام و السنين علينا و كنا نسأل أوقات كتير ربنا و نقول له (
    Message 1 of 3 , Jul 13, 2013




      احجار الحياة الابدية 


      مرت الأيام و السنين علينا و كنا نسأل أوقات كتير ربنا و نقول له ( انت ليه خلتنا نيجى فى الدنيا - و هذا كان من كثرة احساسنا بالشقاء و الاكتئاب و الهم و الغم اللى كان سمة من سمات حياتنا ) و لكن للاسف لم نكن نسمع اجابة على هذه الاسئلة و لكن كانت تجيئ لنا علامات من اشخاص حولنا علشان نفهم رسالة ربنا لينا , بس الصراحة اوقات كتير بنتجاهل هذه الاشارات - لانها مش على هوانا 

      - اوقات كنا نتخيل اننا لو جلسنا مع اب الاعتراف و فضفضنا شوية ممكن نرتاح - و لكن للاسف كان اوقات كتير كانت تزيد المشاكل 

      - و لكن ربنا بردوا مش سايبنا , فيبعت اشارات اكثر وضوحاً و لكننا بردوا نتجاهلها الى أن نجد المصائب حولنا من كل ناحية و هنا نبدأ نصرخ الى الله بالصلاة و نبدأ نصوم و نذهب الى الكنيسة لطلب التناول ( طب ماكان من الاول ) هوة لازم ربنا يحدفنا بالطوب علشان نفهم انه بيحبنا - ههههههههه

      - شوفوا يا اخوتى حياة المسيحى مش أى حياة و لكنها حياة تبدأ من الارض و لا تنتهى لأن المسيح أراد لنا الخلود معه فى ملكوته الأبدى و لكن علينا ان يكون علينا ملابس العُرس ( علامات البنوة للمسيح ) و تلك العلامات لا يعطيها لنا العالم لأن العالم يأخذ و لا يُعطى و لكن يسوع المسيح أعطانا و لا زال يعطينا - فهو يعطينا جسده و هو أيضاً يعطينا دمه و جسده  الحقيقيين و ليس للذكرى كما تعتقد بعض الطوائف (  55 لأَنَّ جَسَدِي مَأْكَلٌ حَق وَدَمِي مَشْرَبٌ حَق. 56 مَنْ يَأْكُلْ جَسَدِي وَيَشْرَبْ دَمِي يَثْبُتْ فِيَّ وَأَنَا فِيهِ.) يوحنا 6  


      -  فلو كان عصير الكرمة و الخبز للذكرى فقط فلماذا حول الماء الى دماء فى العهد القديم ( رَفَعَ الْعَصَا وَضَرَبَ الْمَاءَ الَّذِي فِي النَّهْرِ أَمَامَ عَيْنَيْ فِرْعَوْنَ وَأَمَامَ عُيُونِ عَبِيدِهِ، فَتَحَوَّلَ كُلُّ الْمَاءِ الَّذِي فِي النَّهْرِ دَمًا ) سفر خروج 7 ( احدى الضربات العشر لفرعون و شعبه ) ثم يبدأ اولى معجزاته فى العهد الجديد فى فرح ( عُرس قانا الجليل - بشارة القديس يوحنا الاصحاح 2 ) فيحول المياه الى عصير كرمة متخمر ( لونه كالدماء ) أيضاً ( 9 فَلَمَّا ذَاقَ رَئِيسُ الْمُتَّكَإِ الْمَاءَ الْمُتَحَوِّلَ خَمْرًا، وَلَمْ يَكُنْ يَعْلَمُ مِنْ أَيْنَ هِيَ، لكِنَّ الْخُدَّامَ الَّذِينَ كَانُوا قَدِ اسْتَقَوُا الْمَاءَ عَلِمُوا ) - هل سر التحول لا يصنعه غير المسيح فقط الم يقل لنا ان اعمالى هذه تعملونها بل و اعظم منا ( 12 اَلْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: مَنْ يُؤْمِنُ بِي فَالأَعْمَالُ الَّتِي أَنَا أَعْمَلُهَا يَعْمَلُهَا هُوَ أَيْضًا، وَيَعْمَلُ أَعْظَمَ مِنْهَا ) يوحنا 14 - الم يدعونا تلاميذه ( 31 فَقَالَ يَسُوعُ لِلْيَهُودِ الَّذِينَ آمَنُوا بِهِ:«إِنَّكُمْ إِنْ ثَبَتُّمْ فِي كَلاَمِي فَبِالْحَقِيقَةِ تَكُونُونَ تَلاَمِيذِي ) يوحنا 8 - فهل تلاميذ السيد المسيح هم الاثنى عشر فقط ام نحن أيضاً - المؤمنون باسمه , فلماذا ندفن انفسنا فى العالم متجاهلين نداء الله الينا فهو يقول لنا ( 28 تَعَالَوْا إِلَيَّ يَا جَمِيعَ الْمُتْعَبِينَ وَالثَّقِيلِي الأَحْمَالِ، وَأَنَا أُرِيحُكُمْ. ) بشارة القديس متى 11 - فلماذا نعيش حالة من الكبرياء و هو الذى قال لنا تعلموا منى لانى وديع و متواضع القلب ( . 29 اِحْمِلُوا نِيرِي عَلَيْكُمْ وَتَعَلَّمُوا مِنِّي، لأَنِّي وَدِيعٌ وَمُتَوَاضِعُ الْقَلْبِ، فَتَجِدُوا رَاحَةً لِنُفُوسِكُمْ. 30 لأَنَّ نِيرِي هَيِّنٌ وَحِمْلِي خَفِيفٌ» ) متى 11

      - فهو الذى دعانا أمة مقدسة, كهنوت ملوكى ,أحجار حية مبنية فى جسده الذى هو شعب الكنيسة الواحدة و الجامعة رسولية ( 4 الَّذِي إِذْ تَأْتُونَ إِلَيْهِ، حَجَرًا حَيًّا مَرْفُوضًا مِنَ النَّاسِ، وَلكِنْ مُخْتَارٌ مِنَ اللهِ كَرِيمٌ، 5 كُونُوا أَنْتُمْ أَيْضًا مَبْنِيِّينَ ­كَحِجَارَةٍ حَيَّةٍ­ بَيْتًا رُوحِيًّا، كَهَنُوتًا مُقَدَّسًا، لِتَقْدِيمِ ذَبَائِحَ رُوحِيَّةٍ مَقْبُولَةٍ عِنْدَ اللهِ بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ. ) رسالة بطرس الاولى الاصحاح 2 - اى تسلك كنيسته كما تسلمت من ابائنا الرسل الذى تسلموا من المسيح نفسه - فلماذا بعد ذلك ننكر ما وعدنا به - هل يسوع المسيح كاذب - حاشا - و لكن نحن الذين لا ندخل فى عُمق الايمان المسيحى لنفهم ماذا يريد الله ان نفهم 

      - فكيف نكون له ابناء و نقول له يا أبانا الذى فى السماوات و دمه لا يجرى فى عروقنا ( ان كان للذكرى فقط ) !!!كما تؤمن بعض الطوائف باستحالة تحول عصير الكرمة الى دم حقيقى لربنا يسوع المسيح (  9 وَأَمَّا أَنْتُمْ فَجِنْسٌ مُخْتَارٌ، وَكَهَنُوتٌ مُلُوكِيٌّ، أُمَّةٌ مُقَدَّسَةٌ، شَعْبُ اقْتِنَاءٍ، لِكَيْ تُخْبِرُوا بِفَضَائِلِ الَّذِي دَعَاكُمْ مِنَ الظُّلْمَةِ إِلَى نُورِهِ الْعَجِيبِ. 10 الَّذِينَ قَبْلاً لَمْ تَكُونُوا شَعْبًا، وَأَمَّا الآنَ فَأَنْتُمْ شَعْبُ اللهِ. الَّذِينَ كُنْتُمْ غَيْرَ مَرْحُومِينَ، وَأَمَّا الآنَ فَمَرْحُومُونَ.) الرسالة الاولى لبطرس الرسول الاصحاح 2 

      - الم ينزل الله أيضاً المن " خبز " من السماء لشعبه على ارض سيناء فى العهد القديم و كان يأمرهم بأن يأكلوه فى نفس اليوم و لا ياخذوا منه ليوم آخر لأنه يفسد و لكن كان يسمح بذلك فقط فى اليوم السابق ليوم السبت لاختبار أمانتهم امام الله ( خروج 16 : 4 -5 ) - فهل الله الذى انزل الخبز من السماء والذى اشتهته الملائكة لا يستطيع أن يحول الخبز الى جسد حقيقى - هل كانت وعود الله كاذبة - حاشا و لكن لان عدو الله الذى هو ابليس استطاع أن يبث افكار منحرفة ليضل بها حتى من آمنوا بالمسيح يسوع ( . وَإِذْ هُمْ يُنْكِرُونَ الرَّبَّ الَّذِي اشْتَرَاهُمْ، يَجْلِبُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ هَلاَكًا سَرِيعًا.) رسالة بطرس الرسول الثانية الاصحاح 2

      - فنحن أيضاً نعرف أن الله جعل أدم و حواء يصومون فى الجنة فلم يأكلوا غير من الثمار التى كانت فى الجنة و كانوا يعيشون معمرين سنوات طويلة وصلت الى 900 سنة و هذا كان حتى ايام نوح و لكن من بعد ذلك بدا الانسان ياكل اللحوم و هنا بدات الاعمار تتناقص و هذا هو لحكمة من الله 

      - لذلك علينا أن نعى أن الصوم هو الرجوع الى الحياة مثلما كان آدم و حواء فى الجنة 
      - لذلك لا يجب أن تخلوا حياة المؤمن المسيحى من الصلاة و الصوم و مداومة التناول من الاسرار المقدسة مؤمنا ايمانا يقينياً بحقيقة ما يتناوله من جسد حقيقي و ايضاٌ دم حقيقى ليتحد بالمسيح اتحاداً حقيقياً و نكون فيه كما هو فى الآب (  22 وَأَنَا قَدْ أَعْطَيْتُهُمُ الْمَجْدَ الَّذِي أَعْطَيْتَنِي، لِيَكُونُوا وَاحِدًا كَمَا أَنَّنَا نَحْنُ وَاحِدٌ. 23 أَنَا فِيهِمْ وَأَنْتَ فِيَّ لِيَكُونُوا مُكَمَّلِينَ إِلَى وَاحِدٍ ) يوحنا 17

      - سامحونى يا اخوتى و لكن اصبحت اضيق من الفرقة بين المسيحيين و اريد أن نعود كنيسة واحدة متحدة فى جسد المسيح و علينا ان نفهم لغة الله لنا و علينا ان نسمع صوته كما كان يسمعه الانبياء فى العهد القديم لاننا ببساطة دعانا له ابناء ( 15 إِذْ قِيلَ:«الْيَوْمَ، إِنْ سَمِعْتُمْ صَوْتَهُ فَلاَ تُقَسُّوا قُلُوبَكُمْ، كَمَا فِي الإِسْخَاطِ».) عبرانيين 3
       26 الَّذِي صَوْتُهُ زَعْزَعَ الأَرْضَ حِينَئِذٍ، وَأَمَّا الآنَ فَقَدْ وَعَدَ قَائِلاً:«إِنِّي مَرَّةً أَيْضًا أُزَلْزِلُ لاَ الأَرْضَ فَقَطْ بَلِ السَّمَاءَ أَيْضًا». - عبرانيين 12

      لك يا الهنا كل المجد و الكرامة و التقديس الى دهر الدهور آمين 



      From: Virgine Mary <ghayuraelkepteya@...>
      To: "arbible@yahoogroups.com" <arbible@yahoogroups.com>
      Sent: Friday, July 12, 2013 2:05 PM
      Subject: [Zeitun-eg.net/StMina-Monastery.org] هل انت عبد لله ام انت عبد لجسدك و متطلباته

      هل انت عبد لله ام انت عبد لجسدك و متطلباته

      بنعمة ربنا يسوع المسيح اتكلم اليوم عن السالكين بالروح و ايضا السالكين بالجسد 


      السلوك بالروح هو لمن يسكن المسيح اجسادهم ليسلكوا طبقا لما لروح المسيح - و كلنا نعرف أن السيد المسيح لم تحسب له خطية واحدة طوال سنين تخللها طفولة ثم مراهقة ثم شباب , لان عدد سنين عمر السيد المسيح على الارض لم تتعدى الثلاث و الثلاثون سنة , و لم تحسب له خطية واحدة , حتى اليهود لما ارادوا أن يمسكوا عليه خطية فلم يجدوا - حتى انهم استعانوا بشهود زور و لكنهم وجدوا خطيته انه قال انه مساوى لله و انه ابنه , حينئذ فقط شق رئس الكهنة ملابسه و قال : قد جدف الى آخر ما قاله . 
      و الذى اريد الوصول اليه هو كيف لم يخطئ المسيح خطية واحدة و ما السر وراء هذه القوة المقاومة للشر و النجاسة و من اين تأتى هذه القوة ( قوة البِرِّ )


      نجد الرد فى رسالة القديس بولس الرسول فى رسالته الى أهل رومية ( الاصحاح 8 )





       8فَالَّذِينَ هُمْ فِي الْجَسَدِ لاَ يَسْتَطِيعُونَ أَنْ يُرْضُوا اللهَ.
      و قوله الذين فى الجسد أى يحيون حسب مطالب الجسد و مطالب الجسد تسمى مطالب النفس جسدية بمعنى انسياق النفس الى ما يطلبه الجسد و تسمى عند الاخوة المسلمين ( الفترة ) و قد بحثت عندنا فى الكتاب المقدس عن هذه الكلمة فلم اجدها و السبب ان الفترة هى عكس السمو فوق متطلبات الجسد فمن يسعون لارضاء الشهوات بالملذات الحسية سواء من طعام و شراب و جنس هم عبيد لشهواتهم الجسدية و العبيد للشهوات الجسدية لا يستطيعون أن يرضوا الله حتى ان صيامهم ايضا هو نوع من التجويع لما لذ و طاب من بعد فترة صوم ليأكل و هو فى قمة الشهوة للطعام _ فهل هذا صيام !!!
      و قد كان لى حديث مع اخت تتبع الكنيسة البروتستانتية و سالتها عن الصيام و لماذا لا يصومون فكان ردها انهم يصومون ( مثل المسلمين ) بمعنى انهم يصومون عدد من الساعات ثم يأكلون ما لذ و طاب ايضا !!!! و قد فُجعت من هذه الاجابة لان داود النبى قال لنا عن الصوم
      ركبتاي ارتعشتا من الصوم و لحمي هزل عن سمن (مز 109 : 24)





      و هذا ما اخذته الكنيسة الاورثوذكسية و هو الصوم لاذلال الجسد لانه بالصوم و الصلاة تهرب الشياطين

      و لنكمل مع بولس الرسول
      وَأَمَّا أَنْتُمْ فَلَسْتُمْ فِي الْجَسَدِ بَلْ فِي الرُّوحِ، إِنْ كَانَ رُوحُ اللهِ سَاكِنًا فِيكُمْ. وَلكِنْ إِنْ كَانَ أَحَدٌ لَيْسَ لَهُ رُوحُ الْمَسِيحِ، فَذلِكَ لَيْسَ لَهُ.
      و نلاحظ ان بولس الرسول يوجهنا الى ان نعرف دواخلنا و هو كيف ان لنا سلطان على الخطية فى ان نرفضها و ان نرفض ما يطلبه الجسد ان كان مخالفا لما لله و بروح الله الساكن فينا يكون ليس لنا فضل فى رفض الخطية و لكن الفضل فى روح الله ( الذى هو المسيح بروحه القدوس ) الذى هو داخلنا - فهو يبكتنا لو ذلت اقدامنا كى نعود باكين عند قدمية مثلما فعلت المرأة الخاطئة لتغسل اقدام المسيح بدموعها و هذا ما تفعله كل نفس ضالة عند رجوعها الى السيد المسيح - فالبكاء تتطهر ارواحنا لتستحق ان تنسكب امام الله طالبة الصفح و الغفران لننول نقلة روحية ترفعنا عن الجسديات لتسموا الروح  و هذا هو الموت عن النفس جسدية
       10 وَإِنْ كَانَ الْمَسِيحُ فِيكُمْ، فَالْجَسَدُ مَيِّتٌ بِسَبَبِ الْخَطِيَّةِ، وَأَمَّا الرُّوحُ فَحَيَاةٌ بِسَبَبِ الْبِرِّ. 11 وَإِنْ كَانَ رُوحُ الَّذِي أَقَامَ يَسُوعَ مِنَ الأَمْوَاتِ سَاكِنًا فِيكُمْ، فَالَّذِي أَقَامَ الْمَسِيحَ مِنَ الأَمْوَاتِ سَيُحْيِي أَجْسَادَكُمُ الْمَائِتَةَ أَيْضًا بِرُوحِهِ السَّاكِنِ فِيكُمْ.12 فَإِذًا أَيُّهَا الإِخْوَةُ نَحْنُ مَدْيُونُونَ لَيْسَ لِلْجَسَدِ لِنَعِيشَ حَسَبَ الْجَسَدِ. 13 لأَنَّهُ إِنْ عِشْتُمْ حَسَبَ الْجَسَدِ فَسَتَمُوتُونَ، وَلكِنْ إِنْ كُنْتُمْ بِالرُّوحِ تُمِيتُونَ أَعْمَالَ الْجَسَدِ فَسَتَحْيَوْنَ.
      هنا يتوجه القديس بولس الرسول برسالة تحذيرية لكل من يعيشون من اجل الجسد و فى الجسد فالحكم على مثل هؤلاء هو الموت ( أعتقد ان الاخوة المسلمون و بعض الطوائف التى تسمى نفسها بالمسيحية تكره هذه الرسالة من بولس الرسول !!!) 
      - و لكن هذا ليس قول القديس بولس و لكنه قول الله فى يوحنا 3 ( 5 أَجَابَ يَسُوعُ:«الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكَ: إِنْ كَانَ أَحَدٌ لاَ يُولَدُ مِنَ الْمَاءِ وَالرُّوحِ لاَ يَقْدِرُ أَنْ يَدْخُلَ مَلَكُوتَ اللهِ. 6 اَلْمَوْلُودُ مِنَ الْجَسَدِ جَسَدٌ هُوَ، وَالْمَوْلُودُ مِنَ الرُّوحِ هُوَ رُوحٌ. 7 لاَ تَتَعَجَّبْ أَنِّي قُلْتُ لَكَ: يَنْبَغِي أَنْ تُولَدُوا مِنْ فَوْقُ. ) 

       14 لأَنَّ كُلَّ الَّذِينَ يَنْقَادُونَ بِرُوحِ اللهِ، فَأُولئِكَ هُمْ أَبْنَاءُ اللهِ. 15 إِذْ لَمْ تَأْخُذُوا رُوحَ الْعُبُودِيَّةِ أَيْضًا لِلْخَوْفِ، بَلْ أَخَذْتُمْ رُوحَ التَّبَنِّي الَّذِي بِهِ نَصْرُخُ:«يَا أَبَا الآبُ». 16 اَلرُّوحُ نَفْسُهُ أَيْضًا يَشْهَدُ لأَرْوَاحِنَا أَنَّنَا أَوْلاَدُ اللهِ. 17 فَإِنْ كُنَّا أَوْلاَدًا فَإِنَّنَا وَرَثَةٌ أَيْضًا، وَرَثَةُ اللهِ وَوَارِثُونَ مَعَ الْمَسِيحِ. إِنْ كُنَّا نَتَأَلَّمُ مَعَهُ لِكَيْ نَتَمَجَّدَ أَيْضًا مَعَهُ.
      فبالمسيح فقط و ليس بآخر يكون لنا الشهادة لنا فى السماء اننا كنا ابناءه على الارض ايضا و ذلك بما كان لنا من السلطان على ارواحنا و لم  نكون كالعبيد المستعبدين لاجسادهم و شهواتهم - فالعبد غير الحُر , فالعبد ليس له سلطان على ارادته و ليس له سلطان على مواقفه و ليس له سلطان على جسده و مثل هذا الانسان العبد ( المستعبد لجسده ) يكون ضعيف و له نقاط ضعف تجرده من قوته التى قد تبدوا لكثيرين او لكنها قوة بدون سلطان الله ( باختيار الانسان بضعف ارادته ) و لنا مثال مثل شمشون الذى وهبه الله قوة جسمانية لا تُقهر و لكنه ضعف امام امرأة فجردته من سر قوته التى وهبه الله بها فى شعر راسه و الامثلة كثيرة  جدا عن العبيد و لكن بقوة الله يتحول العبد الى حر 
    Your message has been successfully submitted and would be delivered to recipients shortly.