Loading ...
Sorry, an error occurred while loading the content.

رتبة مساعد الأسقف

Expand Messages
  • Joseph Saad
    في بداية حبرية مثلث الرحمات ابونا المتنيح قداسة البابا المعظم الأنبا شنوده الثالث بابا
    Message 1 of 14 , Mar 29, 2013
    • 0 Attachment
      
      في بداية حبرية مثلث الرحمات ابونا المتنيح قداسة البابا المعظم الأنبا شنوده الثالث بابا الأسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ال117 قام قداسته بسيامة ثلاث اباء برتبة (خوري أبسقوبس) مساعد أسقف وبعد ذلك لا أعتقد انه كرر رسامة هذه الرتبة الكهونتية. وهذه الرتبة قد تكون الحل الكنسي المعتدل لما يترتب على ما يتعلق من رسامة أسقف عام. فالأسقف العام في الواقع لا يستطيع ان يرسم اباء كهنة لآي أبراشية بدون موافقة أسقفها الجالس على كرسي الأبراشية (وفي حالة خلو كرسي الأبراشية أو عجز الأسقف من أعطاء الحل) يقوم الأب البطريرك بأعطاء الأسقف العام الحل للرسامة أو يقوم هو نفسه بالرسامة.وهذا أيضا ما يقوم به مساعد الأسقف الفرق الوحيد ان مساعد الأسقف يمكن ترقيته من الأباء الكهنة المتزوجيين او من الرهبان. غير ان الأب الكاهن المتزوج لا يمكن وضع اليد عليه لأعلى من هذه الرتبة أما الأب الراهب يمكن ان توضع عليه اليد للأسقفية أو أعلى أداريا. وفي رأي ان هذه الرتبة الكنسية تعطي الأب الراهب الذي يزكيه الأباء الفرصة ليتعرف على أدارة شئون الكنائس والخدمة في وسط الشعب وأعطاء الشعب الفرصة للتعرف عليه ايضا وفي الوقت المناسب وأذا كانت أرادة رب المجد يتم وضع اليد عليه لكرسي اي كرسي خالي دون مخالفة قرارات أي مجمع
    • Fateen Moussa
      يا اخ جوزيف سلام و نعمة يا عزيزي لا يوجد اصلاً ما يسمى اسقف عام اطلاقاً ، او كاهن عام ، ده
      Message 2 of 14 , Apr 1 7:43 AM
      • 0 Attachment
        يا اخ جوزيف سلام و نعمة
        يا عزيزي لا يوجد اصلاً ما يسمى اسقف عام اطلاقاً ، او كاهن عام ، ده كلام مش صحيح ، الأسقف يجب ان يرسم على مذبح و بدون هذا رسامته باطلة ، و ارجو من اللذين ستاخذهم الحمية و العصبية و يتهمونني بأنني أهاجم شخصاًً ما ان يترووا و يراجعوا قوانين الكنيسة بدقة 
        و انت شخصيا عاصرت المتنيح أستاذنا الدكتور وليم سليمان و هو كان وكيل مجلس الدولة و عالم فاضل في القانون الكنسي 
        و كم من المرات تكلم في هذا الامر و لكن البعض لم يعجبه الكلام لأننا حينما نناقش موضوعاً نأخذه بصورة شخصية و ليس بموضوعية 
        الأسقف هو رئيس المحفل الافخاريتسي ، و هو يرسم لشعب محدد و لايبارشية محددة ، هل الأساقفة و المطارنة لا يخدمون الشباب في دائرة ايبارشياتهم بل يخدمهم اسقف عام الشباب ؟ اليس الأسقف مسئول عن كل شعبه ؟ 
        لعل الجيل الحالي بأكمله جيل مشوش الفكر لانه لم يعاصر المطارنة و الأساقفة الذين عاصرنا هم سابقاً و الذي بقى منهم نيافة الانبا ميخائيل شيخ المطارنة و مطران أسيوط ، و من الجيل القديم الذي عاصرته و كنت على علاقة قوية بهم وهم على سبيل المثال و ليس الحصر انبا بنيامين مطران المنوفية ، انبا أندراوس اسقف دمياط القديس و كان يزور كل بيت في ايبارشيته مرتين سنوياً على الاقل ، الفقير اكثر ، و كان يعرف شعبه بالاسم ، و كان يخدم الطلبة و يسالهم عن احتياجاتهم المادية و الروحية و يتولاها بنفسه ، و الانبا ميخائيل كان يزورنا في بيتنا في أسيوط و يعرفنا بالاسم جميعاً حتى الان بعد ان هاجرنا ، ما اود ان اقول ان الأسقف له شعب و مذبح و العصا التي تعطى له عصا رعاية ليرعى هذا الشعب 
        اسقف عام هو زي محافظ على القمر ليس له مكان و رسامته غير شرعية و ليس لها سند قانوني كنسي و اللي يزعل او يتشنج يرجع لتاريخ الكنيسة و يناقش الموضوع بمخ 
        كفاية عليك كدة النهاردة و سلام لك ووحشتني ، سأرسل لك موضوعاً عن الافخارستيا وجدت ان فيه تعريف الأسقف كمتمم للسر من الأركان الاساسية له 
        فطين موسى

        Fateen Moussa

        -President Elect, National Association for Insurance & Financial Advisors, (NAIFA), Virginia.
        -Past President, NAIFA-Northern Virginia.
        -Senior Advisor, Advisory Board, Senior Market Advisor Magazine. 
          

        Sent from my iPad


        On Mar 29, 2013, at 6:25 PM, "Joseph Saad" <josephmsaad@...> wrote:

         

        

        في بداية حبرية مثلث الرحمات ابونا المتنيح قداسة البابا المعظم الأنبا شنوده الثالث بابا الأسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ال117 قام قداسته بسيامة ثلاث اباء برتبة (خوري أبسقوبس) مساعد أسقف وبعد ذلك لا أعتقد انه كرر رسامة هذه الرتبة الكهونتية. وهذه الرتبة قد تكون الحل الكنسي المعتدل لما يترتب على ما يتعلق من رسامة أسقف عام. فالأسقف العام في الواقع لا يستطيع ان يرسم اباء كهنة لآي أبراشية بدون موافقة أسقفها الجالس على كرسي الأبراشية (وفي حالة خلو كرسي الأبراشية أو عجز الأسقف من أعطاء الحل) يقوم الأب البطريرك بأعطاء الأسقف العام الحل للرسامة أو يقوم هو نفسه بالرسامة.وهذا أيضا ما يقوم به مساعد الأسقف الفرق الوحيد ان مساعد الأسقف يمكن ترقيته من الأباء الكهنة المتزوجيين او من الرهبان. غير ان الأب الكاهن المتزوج لا يمكن وضع اليد عليه لأعلى من هذه الرتبة أما الأب الراهب يمكن ان توضع عليه اليد للأسقفية أو أعلى أداريا. وفي رأي ان هذه الرتبة الكنسية تعطي الأب الراهب الذي يزكيه الأباء الفرصة ليتعرف على أدارة شئون الكنائس والخدمة في وسط الشعب وأعطاء الشعب الفرصة للتعرف عليه ايضا وفي الوقت المناسب وأذا كانت أرادة رب المجد يتم وضع اليد عليه لكرسي اي كرسي خالي دون مخالفة قرارات أي مجمع

      • Joseph Saad
        أخي واستاذي الغالي البشمهندس فطين أتفق تمامامع كل ردك وأساسا الكنيسة في حاجة لمراجعة
        Message 3 of 14 , Apr 1 8:41 AM
        • 0 Attachment
          
          أخي واستاذي الغالي البشمهندس فطين
          أتفق تمامامع كل ردك وأساسا الكنيسة في حاجة لمراجعة هدف خدمة كل الدرحات الكهنوةية. حيث أشعر ان سياسات و مجاملات وتفضيل لذوي الأموال على حساب الأبوة والرعاية وأصبح حجم ومظهر الكنيسة اهم من التوبة والأعتراف وذبيحة الأفخاريستية. وفي هذا أيضا ارى حاجة للتدقيق في وضع اليد عموما وسيامة الأباء الكهنة. وفي هذا الأمر أرى اننا لا نرجع للكتاب المقدس نهائيا. فالوصية واضحة بدون اي ظل شك. ان يكون وضع اليد بلا عجل وبتدقيق شيخ مختبر ربى ابناءه بحكمة في مخافة الرب ليس حديث الأيمان وسمعته حسنة للذين خارج الأيمان حتى لا يصاب بصغر نفس من تعيرات عدو الخير. وكما تعلم ان المتنيح المستشار العالم والمرجع الكنسي الدكتور وليم سليمان واجههم بالدسقولية وقوانين المجامع, فوصفوه بكل الأقوال الغير لائقة, ولكن شهادته ستكون امام كرسي المجد حيث لا يستطيع احد ان يقول انهم لم يعرفوا فستكون مراجع الدكتور وليم وأبونا متى والأنبا يؤانس والأنبا أغريغوريوس وغيرهم شاهدة تصرخ بالحق. ولكني لا اريد العودة للخلف بل احاول ان اظهر ان في الكنيسة طرق اخرى تمكن الوصول لما يريدون تحقيق بدون كسر تعاليم الكتاب المقدس وقوانين الكنيسة واقوال الأباء القديسين. في انتظار رسالتك عن سر الأفخاريستية. ورب المجد القادر ان يحافظ عليك ويعطينا صوم مقبول امام رب المجد ويعطي سلام ونجاه للكنيسة وكل شعبه
          تلميذك المحتاج صلواتكم  
          ----- Original Message -----
          Sent: Monday, April 01, 2013 10:43 AM
          Subject: Re: [Zeitun-eg.net/StMina-Monastery.org] رتبة مساعد الأسقف

          يا اخ جوزيف سلام و نعمة
          يا عزيزي لا يوجد اصلاً ما يسمى اسقف عام اطلاقاً ، او كاهن عام ، ده كلام مش صحيح ، الأسقف يجب ان يرسم على مذبح و بدون هذا رسامته باطلة ، و ارجو من اللذين ستاخذهم الحمية و العصبية و يتهمونني بأنني أهاجم شخصاًً ما ان يترووا و يراجعوا قوانين الكنيسة بدقة 
          و انت شخصيا عاصرت المتنيح أستاذنا الدكتور وليم سليمان و هو كان وكيل مجلس الدولة و عالم فاضل في القانون الكنسي 
          و كم من المرات تكلم في هذا الامر و لكن البعض لم يعجبه الكلام لأننا حينما نناقش موضوعاً نأخذه بصورة شخصية و ليس بموضوعية 
          الأسقف هو رئيس المحفل الافخاريتسي ، و هو يرسم لشعب محدد و لايبارشية محددة ، هل الأساقفة و المطارنة لا يخدمون الشباب في دائرة ايبارشياتهم بل يخدمهم اسقف عام الشباب ؟ اليس الأسقف مسئول عن كل شعبه ؟ 
          لعل الجيل الحالي بأكمله جيل مشوش الفكر لانه لم يعاصر المطارنة و الأساقفة الذين عاصرنا هم سابقاً و الذي بقى منهم نيافة الانبا ميخائيل شيخ المطارنة و مطران أسيوط ، و من الجيل القديم الذي عاصرته و كنت على علاقة قوية بهم وهم على سبيل المثال و ليس الحصر انبا بنيامين مطران المنوفية ، انبا أندراوس اسقف دمياط القديس و كان يزور كل بيت في ايبارشيته مرتين سنوياً على الاقل ، الفقير اكثر ، و كان يعرف شعبه بالاسم ، و كان يخدم الطلبة و يسالهم عن احتياجاتهم المادية و الروحية و يتولاها بنفسه ، و الانبا ميخائيل كان يزورنا في بيتنا في أسيوط و يعرفنا بالاسم جميعاً حتى الان بعد ان هاجرنا ، ما اود ان اقول ان الأسقف له شعب و مذبح و العصا التي تعطى له عصا رعاية ليرعى هذا الشعب 
          اسقف عام هو زي محافظ على القمر ليس له مكان و رسامته غير شرعية و ليس لها سند قانوني كنسي و اللي يزعل او يتشنج يرجع لتاريخ الكنيسة و يناقش الموضوع بمخ 
          كفاية عليك كدة النهاردة و سلام لك ووحشتني ، سأرسل لك موضوعاً عن الافخارستيا وجدت ان فيه تعريف الأسقف كمتمم للسر من الأركان الاساسية له 
          فطين موسى

          Fateen Moussa

          -President Elect, National Association for Insurance & Financial Advisors, (NAIFA), Virginia.
          -Past President, NAIFA-Northern Virginia.
          -Senior Advisor, Advisory Board, Senior Market Advisor Magazine. 
            

          Sent from my iPad


          On Mar 29, 2013, at 6:25 PM, "Joseph Saad" <josephmsaad@...> wrote:

           

          

          في بداية حبرية مثلث الرحمات ابونا المتنيح قداسة البابا المعظم الأنبا شنوده الثالث بابا الأسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ال117 قام قداسته بسيامة ثلاث اباء برتبة (خوري أبسقوبس) مساعد أسقف وبعد ذلك لا أعتقد انه كرر رسامة هذه الرتبة الكهونتية. وهذه الرتبة قد تكون الحل الكنسي المعتدل لما يترتب على ما يتعلق من رسامة أسقف عام. فالأسقف العام في الواقع لا يستطيع ان يرسم اباء كهنة لآي أبراشية بدون موافقة أسقفها الجالس على كرسي الأبراشية (وفي حالة خلو كرسي الأبراشية أو عجز الأسقف من أعطاء الحل) يقوم الأب البطريرك بأعطاء الأسقف العام الحل للرسامة أو يقوم هو نفسه بالرسامة.وهذا أيضا ما يقوم به مساعد الأسقف الفرق الوحيد ان مساعد الأسقف يمكن ترقيته من الأباء الكهنة المتزوجيين او من الرهبان. غير ان الأب الكاهن المتزوج لا يمكن وضع اليد عليه لأعلى من هذه الرتبة أما الأب الراهب يمكن ان توضع عليه اليد للأسقفية أو أعلى أداريا. وفي رأي ان هذه الرتبة الكنسية تعطي الأب الراهب الذي يزكيه الأباء الفرصة ليتعرف على أدارة شئون الكنائس والخدمة في وسط الشعب وأعطاء الشعب الفرصة للتعرف عليه ايضا وفي الوقت المناسب وأذا كانت أرادة رب المجد يتم وضع اليد عليه لكرسي اي كرسي خالي دون مخالفة قرارات أي مجمع

        • Sherif Rezkalla
          I wrote this essay on Eucharist as the source of ministry, and how the Ministry either Bishop or priest is derived from the Eucharist. I though it is relevant
          Message 4 of 14 , Apr 2 10:08 AM
          • 0 Attachment

            I wrote this essay on Eucharist as the source of ministry, and how the Ministry either Bishop or priest is derived from the Eucharist. I though it is relevant to your discussion

             

             

            From: arbible@yahoogroups.com [mailto:arbible@yahoogroups.com] On Behalf Of Fateen Moussa
            Sent: Monday, April 01, 2013 4:43 PM
            To: arbible@yahoogroups.com
            Cc: arbible; josephmsaad@...
            Subject: Re: [Zeitun-eg.net/StMina-Monastery.org] رتبة مساعد الأسقف

             

             

            يا اخ جوزيف سلام و نعمة

            يا عزيزي لا يوجد اصلاً ما يسمى اسقف عام اطلاقاً ، او كاهن عام ، ده كلام مش صحيح ، الأسقف يجب ان يرسم على مذبح و بدون هذا رسامته باطلة ، و ارجو من اللذين ستاخذهم الحمية و العصبية و يتهمونني بأنني أهاجم شخصاًً ما ان يترووا و يراجعوا قوانين الكنيسة بدقة 

            و انت شخصيا عاصرت المتنيح أستاذنا الدكتور وليم سليمان و هو كان وكيل مجلس الدولة و عالم فاضل في القانون الكنسي 

            و كم من المرات تكلم في هذا الامر و لكن البعض لم يعجبه الكلام لأننا حينما نناقش موضوعاً نأخذه بصورة شخصية و ليس بموضوعية 

            الأسقف هو رئيس المحفل الافخاريتسي ، و هو يرسم لشعب محدد و لايبارشية محددة ، هل الأساقفة و المطارنة لا يخدمون الشباب في دائرة ايبارشياتهم بل يخدمهم اسقف عام الشباب ؟ اليس الأسقف مسئول عن كل شعبه ؟ 

            لعل الجيل الحالي بأكمله جيل مشوش الفكر لانه لم يعاصر المطارنة و الأساقفة الذين عاصرنا هم سابقاً و الذي بقى منهم نيافة الانبا ميخائيل شيخ المطارنة و مطران أسيوط ، و من الجيل القديم الذي عاصرته و كنت على علاقة قوية بهم وهم على سبيل المثال و ليس الحصر انبا بنيامين مطران المنوفية ، انبا أندراوس اسقف دمياط القديس و كان يزور كل بيت في ايبارشيته مرتين سنوياً على الاقل ، الفقير اكثر ، و كان يعرف شعبه بالاسم ، و كان يخدم الطلبة و يسالهم عن احتياجاتهم المادية و الروحية و يتولاها بنفسه ، و الانبا ميخائيل كان يزورنا في بيتنا في أسيوط و يعرفنا بالاسم جميعاً حتى الان بعد ان هاجرنا ، ما اود ان اقول ان الأسقف له شعب و مذبح و العصا التي تعطى له عصا رعاية ليرعى هذا الشعب 

            اسقف عام هو زي محافظ على القمر ليس له مكان و رسامته غير شرعية و ليس لها سند قانوني كنسي و اللي يزعل او يتشنج يرجع لتاريخ الكنيسة و يناقش الموضوع بمخ 

            كفاية عليك كدة النهاردة و سلام لك ووحشتني ، سأرسل لك موضوعاً عن الافخارستيا وجدت ان فيه تعريف الأسقف كمتمم للسر من الأركان الاساسية له 

            فطين موسى

             

            Fateen Moussa

             

            -President Elect, National Association for Insurance & Financial Advisors, (NAIFA), Virginia.

            -Past President, NAIFA-Northern Virginia.

            -Senior Advisor, Advisory Board, Senior Market Advisor Magazine. 

              

             

            Sent from my iPad

             


            On Mar 29, 2013, at 6:25 PM, "Joseph Saad" <josephmsaad@...> wrote:

             

            

            في بداية حبرية مثلث الرحمات ابونا المتنيح قداسة البابا المعظم الأنبا شنوده الثالث بابا الأسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ال117 قام قداسته بسيامة ثلاث اباء برتبة (خوري أبسقوبس) مساعد أسقف وبعد ذلك لا أعتقد انه كرر رسامة هذه الرتبة الكهونتية. وهذه الرتبة قد تكون الحل الكنسي المعتدل لما يترتب على ما يتعلق من رسامة أسقف عام. فالأسقف العام في الواقع لا يستطيع ان يرسم اباء كهنة لآي أبراشية بدون موافقة أسقفها الجالس على كرسي الأبراشية (وفي حالة خلو كرسي الأبراشية أو عجز الأسقف من أعطاء الحل) يقوم الأب البطريرك بأعطاء الأسقف العام الحل للرسامة أو يقوم هو نفسه بالرسامة.وهذا أيضا ما يقوم به مساعد الأسقف الفرق الوحيد ان مساعد الأسقف يمكن ترقيته من الأباء الكهنة المتزوجيين او من الرهبان. غير ان الأب الكاهن المتزوج لا يمكن وضع اليد عليه لأعلى من هذه الرتبة أما الأب الراهب يمكن ان توضع عليه اليد للأسقفية أو أعلى أداريا. وفي رأي ان هذه الرتبة الكنسية تعطي الأب الراهب الذي يزكيه الأباء الفرصة ليتعرف على أدارة شئون الكنائس والخدمة في وسط الشعب وأعطاء الشعب الفرصة للتعرف عليه ايضا وفي الوقت المناسب وأذا كانت أرادة رب المجد يتم وضع اليد عليه لكرسي اي كرسي خالي دون مخالفة قرارات أي مجمع

          • john daniel
            لماذا نتمسك بأفكار قديمة و نضعها في موضع العقيدة و نقول رسامة شرعية وغير شرعية و كأننا
            Message 5 of 14 , Apr 2 9:16 PM
            • 0 Attachment
              لماذا نتمسك بأفكار قديمة و نضعها في موضع العقيدة و نقول رسامة شرعية وغير شرعية و كأننا نمتلك التشريع و كان قانون الكنيسة شيئ جامد لا يقبل التطور .... بصراحة مابقيناش نفرق عن السلفيين ... لما المسيح عمل معجزات في السبت و اعترضوا عليه اليهود قال لهم "السبت إنما جعل للإنسان , لا الإنسان لأجل السبت" وكذلك أي قانون إنما وضع للإنسان وليس العكس وبناء عليه رسامة أساقفة عموم لو كانت للصالح فإيه المانع 

              Sent from my iPhone

              On Apr 1, 2013, at 8:22 PM, "Fateen Moussa" <fateenmoussa@...> wrote:

               

              يا اخ جوزيف سلام و نعمة
              يا عزيزي لا يوجد اصلاً ما يسمى اسقف عام اطلاقاً ، او كاهن عام ، ده كلام مش صحيح ، الأسقف يجب ان يرسم على مذبح و بدون هذا رسامته باطلة ، و ارجو من اللذين ستاخذهم الحمية و العصبية و يتهمونني بأنني أهاجم شخصاًً ما ان يترووا و يراجعوا قوانين الكنيسة بدقة 
              و انت شخصيا عاصرت المتنيح أستاذنا الدكتور وليم سليمان و هو كان وكيل مجلس الدولة و عالم فاضل في القانون الكنسي 
              و كم من المرات تكلم في هذا الامر و لكن البعض لم يعجبه الكلام لأننا حينما نناقش موضوعاً نأخذه بصورة شخصية و ليس بموضوعية 
              الأسقف هو رئيس المحفل الافخاريتسي ، و هو يرسم لشعب محدد و لايبارشية محددة ، هل الأساقفة و المطارنة لا يخدمون الشباب في دائرة ايبارشياتهم بل يخدمهم اسقف عام الشباب ؟ اليس الأسقف مسئول عن كل شعبه ؟ 
              لعل الجيل الحالي بأكمله جيل مشوش الفكر لانه لم يعاصر المطارنة و الأساقفة الذين عاصرنا هم سابقاً و الذي بقى منهم نيافة الانبا ميخائيل شيخ المطارنة و مطران أسيوط ، و من الجيل القديم الذي عاصرته و كنت على علاقة قوية بهم وهم على سبيل المثال و ليس الحصر انبا بنيامين مطران المنوفية ، انبا أندراوس اسقف دمياط القديس و كان يزور كل بيت في ايبارشيته مرتين سنوياً على الاقل ، الفقير اكثر ، و كان يعرف شعبه بالاسم ، و كان يخدم الطلبة و يسالهم عن احتياجاتهم المادية و الروحية و يتولاها بنفسه ، و الانبا ميخائيل كان يزورنا في بيتنا في أسيوط و يعرفنا بالاسم جميعاً حتى الان بعد ان هاجرنا ، ما اود ان اقول ان الأسقف له شعب و مذبح و العصا التي تعطى له عصا رعاية ليرعى هذا الشعب 
              اسقف عام هو زي محافظ على القمر ليس له مكان و رسامته غير شرعية و ليس لها سند قانوني كنسي و اللي يزعل او يتشنج يرجع لتاريخ الكنيسة و يناقش الموضوع بمخ 
              كفاية عليك كدة النهاردة و سلام لك ووحشتني ، سأرسل لك موضوعاً عن الافخارستيا وجدت ان فيه تعريف الأسقف كمتمم للسر من الأركان الاساسية له 
              فطين موسى

              Fateen Moussa

              -President Elect, National Association for Insurance & Financial Advisors, (NAIFA), Virginia.
              -Past President, NAIFA-Northern Virginia.
              -Senior Advisor, Advisory Board, Senior Market Advisor Magazine. 
                

              Sent from my iPad


              On Mar 29, 2013, at 6:25 PM, "Joseph Saad" <josephmsaad@...> wrote:

               

              

              في بداية حبرية مثلث الرحمات ابونا المتنيح قداسة البابا المعظم الأنبا شنوده الثالث بابا الأسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ال117 قام قداسته بسيامة ثلاث اباء برتبة (خوري أبسقوبس) مساعد أسقف وبعد ذلك لا أعتقد انه كرر رسامة هذه الرتبة الكهونتية. وهذه الرتبة قد تكون الحل الكنسي المعتدل لما يترتب على ما يتعلق من رسامة أسقف عام. فالأسقف العام في الواقع لا يستطيع ان يرسم اباء كهنة لآي أبراشية بدون موافقة أسقفها الجالس على كرسي الأبراشية (وفي حالة خلو كرسي الأبراشية أو عجز الأسقف من أعطاء الحل) يقوم الأب البطريرك بأعطاء الأسقف العام الحل للرسامة أو يقوم هو نفسه بالرسامة.وهذا أيضا ما يقوم به مساعد الأسقف الفرق الوحيد ان مساعد الأسقف يمكن ترقيته من الأباء الكهنة المتزوجيين او من الرهبان. غير ان الأب الكاهن المتزوج لا يمكن وضع اليد عليه لأعلى من هذه الرتبة أما الأب الراهب يمكن ان توضع عليه اليد للأسقفية أو أعلى أداريا. وفي رأي ان هذه الرتبة الكنسية تعطي الأب الراهب الذي يزكيه الأباء الفرصة ليتعرف على أدارة شئون الكنائس والخدمة في وسط الشعب وأعطاء الشعب الفرصة للتعرف عليه ايضا وفي الوقت المناسب وأذا كانت أرادة رب المجد يتم وضع اليد عليه لكرسي اي كرسي خالي دون مخالفة قرارات أي مجمع

            • Him
              رائع هذا الرأي ومؤيد بالكتاب المقدس صدقوني المحبة أعظم فكر بحب في كل اخواتك وأباؤك
              Message 6 of 14 , Apr 3 3:21 AM
              • 0 Attachment

                رائع هذا الرأي ومؤيد بالكتاب المقدس 
                صدقوني المحبة أعظم فكر بحب في كل اخواتك وأباؤك واترك الحساب لمن له الدينونة 
                من يدين الله هو الذي يدين 
                أقرأ رومية ٨ وشارك بولس الرسول في الأخبار المفرحة التي يرسلها العالم اجمع بكلمة الله المحيية وجاوب علي السؤال كما إجابة بولس الرسول العظيم
                رومية ٨ الآية

                34 مَنْ هُوَ الَّذِي يَدِينُ؟ اَلْمَسِيحُ هُوَ الَّذِي مَاتَ، بَلْ بِالْحَرِيِّ قَامَ أَيْضًا، الَّذِي هُوَ أَيْضًا عَنْ يَمِينِ اللهِ، الَّذِي أَيْضًا يَشْفَع

                فِينَا

                  


                ياريت نركز في محبة المسيح وقراءة الكتاب المقدس والتوبة والاعتراف والتناول - ونصلي بعضنا لأجل بعض - امين
                صلوا عني
                 

                لماذا نتمسك بأفكار قديمة و نضعها في موضع العقيدة و نقول رسامة شرعية وغير شرعية و كأننا نمتلك التشريع و كان قانون الكنيسة شيئ جامد لا يقبل التطور .... بصراحة مابقيناش نفرق عن السلفيين ... لما المسيح عمل معجزات في السبت و اعترضوا عليه اليهود قال لهم "السبت إنما جعل للإنسان , لا الإنسان لأجل السبت" وكذلك أي قانون إنما وضع للإنسان وليس العكس وبناء عليه رسامة أساقفة عموم لو كانت للصالح فإيه المانع 

                Sent from my iPhone

                On Apr 1, 2013, at 8:22 PM, "Fateen Moussa" <fateenmoussa@...> wrote:

                 

                يا اخ جوزيف سلام و نعمة
                يا عزيزي لا يوجد اصلاً ما يسمى اسقف عام اطلاقاً ، او كاهن عام ، ده كلام مش صحيح ، الأسقف يجب ان يرسم على مذبح و بدون هذا رسامته باطلة ، و ارجو من اللذين ستاخذهم الحمية و العصبية و يتهمونني بأنني أهاجم شخصاًً ما ان يترووا و يراجعوا قوانين الكنيسة بدقة 
                و انت شخصيا عاصرت المتنيح أستاذنا الدكتور وليم سليمان و هو كان وكيل مجلس الدولة و عالم فاضل في القانون الكنسي 
                و كم من المرات تكلم في هذا الامر و لكن البعض لم يعجبه الكلام لأننا حينما نناقش موضوعاً نأخذه بصورة شخصية و ليس بموضوعية 
                الأسقف هو رئيس المحفل الافخاريتسي ، و هو يرسم لشعب محدد و لايبارشية محددة ، هل الأساقفة و المطارنة لا يخدمون الشباب في دائرة ايبارشياتهم بل يخدمهم اسقف عام الشباب ؟ اليس الأسقف مسئول عن كل شعبه ؟ 
                لعل الجيل الحالي بأكمله جيل مشوش الفكر لانه لم يعاصر المطارنة و الأساقفة الذين عاصرنا هم سابقاً و الذي بقى منهم نيافة الانبا ميخائيل شيخ المطارنة و مطران أسيوط ، و من الجيل القديم الذي عاصرته و كنت على علاقة قوية بهم وهم على سبيل المثال و ليس الحصر انبا بنيامين مطران المنوفية ، انبا أندراوس اسقف دمياط القديس و كان يزور كل بيت في ايبارشيته مرتين سنوياً على الاقل ، الفقير اكثر ، و كان يعرف شعبه بالاسم ، و كان يخدم الطلبة و يسالهم عن احتياجاتهم المادية و الروحية و يتولاها بنفسه ، و الانبا ميخائيل كان يزورنا في بيتنا في أسيوط و يعرفنا بالاسم جميعاً حتى الان بعد ان هاجرنا ، ما اود ان اقول ان الأسقف له شعب و مذبح و العصا التي تعطى له عصا رعاية ليرعى هذا الشعب 
                اسقف عام هو زي محافظ على القمر ليس له مكان و رسامته غير شرعية و ليس لها سند قانوني كنسي و اللي يزعل او يتشنج يرجع لتاريخ الكنيسة و يناقش الموضوع بمخ 
                كفاية عليك كدة النهاردة و سلام لك ووحشتني ، سأرسل لك موضوعاً عن الافخارستيا وجدت ان فيه تعريف الأسقف كمتمم للسر من الأركان الاساسية له 
                فطين موسى

                Fateen Moussa

                -President Elect, National Association for Insurance & Financial Advisors, (NAIFA), Virginia.
                -Past President, NAIFA-Northern Virginia.
                -Senior Advisor, Advisory Board, Senior Market Advisor Magazine. 
                  

                Sent from my iPad


                On Mar 29, 2013, at 6:25 PM, "Joseph Saad" <josephmsaad@...> wrote:

                 

                

                في بداية حبرية مثلث الرحمات ابونا المتنيح قداسة البابا المعظم الأنبا شنوده الثالث بابا الأسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ال117 قام قداسته بسيامة ثلاث اباء برتبة (خوري أبسقوبس) مساعد أسقف وبعد ذلك لا أعتقد انه كرر رسامة هذه الرتبة الكهونتية. وهذه الرتبة قد تكون الحل الكنسي المعتدل لما يترتب على ما يتعلق من رسامة أسقف عام. فالأسقف العام في الواقع لا يستطيع ان يرسم اباء كهنة لآي أبراشية بدون موافقة أسقفها الجالس على كرسي الأبراشية (وفي حالة خلو كرسي الأبراشية أو عجز الأسقف من أعطاء الحل) يقوم الأب البطريرك بأعطاء الأسقف العام الحل للرسامة أو يقوم هو نفسه بالرسامة.وهذا أيضا ما يقوم به مساعد الأسقف الفرق الوحيد ان مساعد الأسقف يمكن ترقيته من الأباء الكهنة المتزوجيين او من الرهبان. غير ان الأب الكاهن المتزوج لا يمكن وضع اليد عليه لأعلى من هذه الرتبة أما الأب الراهب يمكن ان توضع عليه اليد للأسقفية أو أعلى أداريا. وفي رأي ان هذه الرتبة الكنسية تعطي الأب الراهب الذي يزكيه الأباء الفرصة ليتعرف على أدارة شئون الكنائس والخدمة في وسط الشعب وأعطاء الشعب الفرصة للتعرف عليه ايضا وفي الوقت المناسب وأذا كانت أرادة رب المجد يتم وضع اليد عليه لكرسي اي كرسي خالي دون مخالفة قرارات أي مجمع

                Reply via web post Reply to sender Reply to group Start a New Topic Messages in this topic (5)
                Recent Activity:
              • Joseph Saad
                رغم ان الكلام في هذا الموضوع كثير وكل طرف له حجج ودلائل الا أننا علينا ان نضع روح المحبة
                Message 7 of 14 , Apr 3 5:34 AM
                • 0 Attachment
                  
                  رغم ان الكلام في هذا الموضوع كثير وكل طرف له حجج ودلائل الا أننا علينا ان نضع روح المحبة في المسيح قبل كل شئ لأن هذا فرق كبير بيننا وبين السلفيين او الفرسيين و ارجو ان يكون هذا القلب المملوء من محبة يسوع المسيح هو اساس حديثنا للخير وخلاص النفوس الذي هو ارادة يسوع المسيح رب المجد. علينا ان نناقش الأراء ولا نهاجم أصحاب الأراء لآننا جميعا أعضاء مختلفة في جسد واحد هو الكنيسة ورأسنا كلنا رب المجد نفسه. بالنسبة للسبت فهو ايضا قال ما جاءت لأنقض بل لأكمل وحين شفى البرص قال لهم اذهبوا وأروا انفسكم للكهنة شهادة لهم. اذا لا يجب ابدا ان نختار اية واحده تخدم غرضنا بل الوصية والمحبة يجب ان تكون كاملة لتكون روح وحياة. في خصوص الأباء الأساقفة فلا يوجد راعي بلا خراف ويذهب الأباء القديسين الأوائل الى اعماق اكثر بكثير من ان اضعها في هذه الرسالة ولكن ملخص هذا أن كل عضو من اعضاء جسد المسيح بعد المعمودية له وظيفة وعمل في خدمة الأسرار وتكميلها فبدون اعضاء ورعية لا نجد اسقف, ولهذا يصبح وجود أسقف بدون كرسي أسقفية امر مستحيل
                  وأضف لهذا ان هذا الموضع ليس جديد وسبب مشاكل للكنيسة في العصور الأولى مما جعل المجمع المسكوني أن يضع هذا الأمر أمام المجتمعيين من كل الكنائس وصدر قرار وافق عليه كل المجتمعيين والروح القدس يمنع انتقال أسقف من أبراشية لأ أخرى او زيارة أسقف أبراشية أسقف أخر بدون موافقة أسقف هذه الأبراشية. يندرج تحت هذا الحرم ما نعرفه الأن بأسم تجليس أسقف عام, فاذا كان هذا الأمر سبب مشاكل في الماضي وأستغله نسطور وغيره من الهراطقة لماذا نريد ان نجرب مرة أخرى
                  ----- Original Message -----
                  Sent: Wednesday, April 03, 2013 12:16 AM
                  Subject: Re: [Zeitun-eg.net/StMina-Monastery.org] رتبة مساعد الأسقف

                   

                  لماذا نتمسك بأفكار قديمة و نضعها في موضع العقيدة و نقول رسامة شرعية وغير شرعية و كأننا نمتلك التشريع و كان قانون الكنيسة شيئ جامد لا يقبل التطور .... بصراحة مابقيناش نفرق عن السلفيين ... لما المسيح عمل معجزات في السبت و اعترضوا عليه اليهود قال لهم "السبت إنما جعل للإنسان , لا الإنسان لأجل السبت" وكذلك أي قانون إنما وضع للإنسان وليس العكس وبناء عليه رسامة أساقفة عموم لو كانت للصالح فإيه المانع 

                  Sent from my iPhone

                  On Apr 1, 2013, at 8:22 PM, "Fateen Moussa" <fateenmoussa@...> wrote:

                   

                  يا اخ جوزيف سلام و نعمة
                  يا عزيزي لا يوجد اصلاً ما يسمى اسقف عام اطلاقاً ، او كاهن عام ، ده كلام مش صحيح ، الأسقف يجب ان يرسم على مذبح و بدون هذا رسامته باطلة ، و ارجو من اللذين ستاخذهم الحمية و العصبية و يتهمونني بأنني أهاجم شخصاًً ما ان يترووا و يراجعوا قوانين الكنيسة بدقة 
                  و انت شخصيا عاصرت المتنيح أستاذنا الدكتور وليم سليمان و هو كان وكيل مجلس الدولة و عالم فاضل في القانون الكنسي 
                  و كم من المرات تكلم في هذا الامر و لكن البعض لم يعجبه الكلام لأننا حينما نناقش موضوعاً نأخذه بصورة شخصية و ليس بموضوعية 
                  الأسقف هو رئيس المحفل الافخاريتسي ، و هو يرسم لشعب محدد و لايبارشية محددة ، هل الأساقفة و المطارنة لا يخدمون الشباب في دائرة ايبارشياتهم بل يخدمهم اسقف عام الشباب ؟ اليس الأسقف مسئول عن كل شعبه ؟ 
                  لعل الجيل الحالي بأكمله جيل مشوش الفكر لانه لم يعاصر المطارنة و الأساقفة الذين عاصرنا هم سابقاً و الذي بقى منهم نيافة الانبا ميخائيل شيخ المطارنة و مطران أسيوط ، و من الجيل القديم الذي عاصرته و كنت على علاقة قوية بهم وهم على سبيل المثال و ليس الحصر انبا بنيامين مطران المنوفية ، انبا أندراوس اسقف دمياط القديس و كان يزور كل بيت في ايبارشيته مرتين سنوياً على الاقل ، الفقير اكثر ، و كان يعرف شعبه بالاسم ، و كان يخدم الطلبة و يسالهم عن احتياجاتهم المادية و الروحية و يتولاها بنفسه ، و الانبا ميخائيل كان يزورنا في بيتنا في أسيوط و يعرفنا بالاسم جميعاً حتى الان بعد ان هاجرنا ، ما اود ان اقول ان الأسقف له شعب و مذبح و العصا التي تعطى له عصا رعاية ليرعى هذا الشعب 
                  اسقف عام هو زي محافظ على القمر ليس له مكان و رسامته غير شرعية و ليس لها سند قانوني كنسي و اللي يزعل او يتشنج يرجع لتاريخ الكنيسة و يناقش الموضوع بمخ 
                  كفاية عليك كدة النهاردة و سلام لك ووحشتني ، سأرسل لك موضوعاً عن الافخارستيا وجدت ان فيه تعريف الأسقف كمتمم للسر من الأركان الاساسية له 
                  فطين موسى

                  Fateen Moussa

                  -President Elect, National Association for Insurance & Financial Advisors, (NAIFA), Virginia.
                  -Past President, NAIFA-Northern Virginia.
                  -Senior Advisor, Advisory Board, Senior Market Advisor Magazine. 
                    

                  Sent from my iPad


                  On Mar 29, 2013, at 6:25 PM, "Joseph Saad" <josephmsaad@...> wrote:

                   

                  

                  في بداية حبرية مثلث الرحمات ابونا المتنيح قداسة البابا المعظم الأنبا شنوده الثالث بابا الأسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ال117 قام قداسته بسيامة ثلاث اباء برتبة (خوري أبسقوبس) مساعد أسقف وبعد ذلك لا أعتقد انه كرر رسامة هذه الرتبة الكهونتية. وهذه الرتبة قد تكون الحل الكنسي المعتدل لما يترتب على ما يتعلق من رسامة أسقف عام. فالأسقف العام في الواقع لا يستطيع ان يرسم اباء كهنة لآي أبراشية بدون موافقة أسقفها الجالس على كرسي الأبراشية (وفي حالة خلو كرسي الأبراشية أو عجز الأسقف من أعطاء الحل) يقوم الأب البطريرك بأعطاء الأسقف العام الحل للرسامة أو يقوم هو نفسه بالرسامة.وهذا أيضا ما يقوم به مساعد الأسقف الفرق الوحيد ان مساعد الأسقف يمكن ترقيته من الأباء الكهنة المتزوجيين او من الرهبان. غير ان الأب الكاهن المتزوج لا يمكن وضع اليد عليه لأعلى من هذه الرتبة أما الأب الراهب يمكن ان توضع عليه اليد للأسقفية أو أعلى أداريا. وفي رأي ان هذه الرتبة الكنسية تعطي الأب الراهب الذي يزكيه الأباء الفرصة ليتعرف على أدارة شئون الكنائس والخدمة في وسط الشعب وأعطاء الشعب الفرصة للتعرف عليه ايضا وفي الوقت المناسب وأذا كانت أرادة رب المجد يتم وضع اليد عليه لكرسي اي كرسي خالي دون مخالفة قرارات أي مجمع

                • john daniel
                  اولا اعتذر لم لقصد ان اتهم احد انه فريسى انا كنت باتكلم بصفه عامة وحتى قلت مابقيناش نفرق
                  Message 8 of 14 , Apr 3 6:14 AM
                  • 0 Attachment

                    اولا اعتذر لم لقصد ان اتهم احد انه فريسى انا كنت باتكلم بصفه عامة وحتى قلت مابقيناش نفرق عن السلفيين (بما فيهم ان) .. المهم انا قصدى ان تنظيم الرتب الاسقفية و الكهنوتية من الناحية الادارية موضوع قابل للتغيير على حسب العصر " كل ما تحلونه على الارض يكون محلولا فى السماء" فمثلا رتبة البابا ما كانتش موجودة ايام الرسل . المرونه فى التفكير مطلوبة ... ان كان اسقف متخصص لخدمة الشباب او بيساعد اسقف كبير فى السن فى ابراشيته ايه المشكلة فيها ... ماهو لو اعتبرنا البابا راعى لكل الشعب و اسقف الابراشية راعى لابراشيته بالتالى اسقف الشباب راعى الشباب و هكذا . اى حاجة تتعمل فى الكنيسة هدفها مصلحة وخلاص نفوس الشعب مش ممكن ربنا يعترض عليها و ده اعتقادى الشخصى .

                     

                    From: arbible@yahoogroups.com [mailto:arbible@yahoogroups.com] On Behalf Of Joseph Saad
                    Sent: Wednesday, April 03, 2013 4:34 PM
                    To: arbible@yahoogroups.com
                    Subject: Re: [Zeitun-eg.net/StMina-Monastery.org] رتبة مساعد الأسقف

                     

                     

                    

                    رغم ان الكلام في هذا الموضوع كثير وكل طرف له حجج ودلائل الا أننا علينا ان نضع روح المحبة في المسيح قبل كل شئ لأن هذا فرق كبير بيننا وبين السلفيين او الفرسيين و ارجو ان يكون هذا القلب المملوء من محبة يسوع المسيح هو اساس حديثنا للخير وخلاص النفوس الذي هو ارادة يسوع المسيح رب المجد. علينا ان نناقش الأراء ولا نهاجم أصحاب الأراء لآننا جميعا أعضاء مختلفة في جسد واحد هو الكنيسة ورأسنا كلنا رب المجد نفسه. بالنسبة للسبت فهو ايضا قال ما جاءت لأنقض بل لأكمل وحين شفى البرص قال لهم اذهبوا وأروا انفسكم للكهنة شهادة لهم. اذا لا يجب ابدا ان نختار اية واحده تخدم غرضنا بل الوصية والمحبة يجب ان تكون كاملة لتكون روح وحياة. في خصوص الأباء الأساقفة فلا يوجد راعي بلا خراف ويذهب الأباء القديسين الأوائل الى اعماق اكثر بكثير من ان اضعها في هذه الرسالة ولكن ملخص هذا أن كل عضو من اعضاء جسد المسيح بعد المعمودية له وظيفة وعمل في خدمة الأسرار وتكميلها فبدون اعضاء ورعية لا نجد اسقف, ولهذا يصبح وجود أسقف بدون كرسي أسقفية امر مستحيل

                    وأضف لهذا ان هذا الموضع ليس جديد وسبب مشاكل للكنيسة في العصور الأولى مما جعل المجمع المسكوني أن يضع هذا الأمر أمام المجتمعيين من كل الكنائس وصدر قرار وافق عليه كل المجتمعيين والروح القدس يمنع انتقال أسقف من أبراشية لأ أخرى او زيارة أسقف أبراشية أسقف أخر بدون موافقة أسقف هذه الأبراشية. يندرج تحت هذا الحرم ما نعرفه الأن بأسم تجليس أسقف عام, فاذا كان هذا الأمر سبب مشاكل في الماضي وأستغله نسطور وغيره من الهراطقة لماذا نريد ان نجرب مرة أخرى

                    ----- Original Message -----

                    Sent: Wednesday, April 03, 2013 12:16 AM

                    Subject: Re: [Zeitun-eg.net/StMina-Monastery.org] رتبة مساعد الأسقف

                     

                     

                    لماذا نتمسك بأفكار قديمة و نضعها في موضع العقيدة و نقول رسامة شرعية وغير شرعية و كأننا نمتلك التشريع و كان قانون الكنيسة شيئ جامد لا يقبل التطور .... بصراحة مابقيناش نفرق عن السلفيين ... لما المسيح عمل معجزات في السبت و اعترضوا عليه اليهود قال لهم "السبت إنما جعل للإنسان , لا الإنسان لأجل السبت" وكذلك أي قانون إنما وضع للإنسان وليس العكس وبناء عليه رسامة أساقفة عموم لو كانت للصالح فإيه المانع 


                    Sent from my iPhone


                    On Apr 1, 2013, at 8:22 PM, "Fateen Moussa" <fateenmoussa@...> wrote:

                     

                    يا اخ جوزيف سلام و نعمة

                    يا عزيزي لا يوجد اصلاً ما يسمى اسقف عام اطلاقاً ، او كاهن عام ، ده كلام مش صحيح ، الأسقف يجب ان يرسم على مذبح و بدون هذا رسامته باطلة ، و ارجو من اللذين ستاخذهم الحمية و العصبية و يتهمونني بأنني أهاجم شخصاًً ما ان يترووا و يراجعوا قوانين الكنيسة بدقة 

                    و انت شخصيا عاصرت المتنيح أستاذنا الدكتور وليم سليمان و هو كان وكيل مجلس الدولة و عالم فاضل في القانون الكنسي 

                    و كم من المرات تكلم في هذا الامر و لكن البعض لم يعجبه الكلام لأننا حينما نناقش موضوعاً نأخذه بصورة شخصية و ليس بموضوعية 

                    الأسقف هو رئيس المحفل الافخاريتسي ، و هو يرسم لشعب محدد و لايبارشية محددة ، هل الأساقفة و المطارنة لا يخدمون الشباب في دائرة ايبارشياتهم بل يخدمهم اسقف عام الشباب ؟ اليس الأسقف مسئول عن كل شعبه ؟ 

                    لعل الجيل الحالي بأكمله جيل مشوش الفكر لانه لم يعاصر المطارنة و الأساقفة الذين عاصرنا هم سابقاً و الذي بقى منهم نيافة الانبا ميخائيل شيخ المطارنة و مطران أسيوط ، و من الجيل القديم الذي عاصرته و كنت على علاقة قوية بهم وهم على سبيل المثال و ليس الحصر انبا بنيامين مطران المنوفية ، انبا أندراوس اسقف دمياط القديس و كان يزور كل بيت في ايبارشيته مرتين سنوياً على الاقل ، الفقير اكثر ، و كان يعرف شعبه بالاسم ، و كان يخدم الطلبة و يسالهم عن احتياجاتهم المادية و الروحية و يتولاها بنفسه ، و الانبا ميخائيل كان يزورنا في بيتنا في أسيوط و يعرفنا بالاسم جميعاً حتى الان بعد ان هاجرنا ، ما اود ان اقول ان الأسقف له شعب و مذبح و العصا التي تعطى له عصا رعاية ليرعى هذا الشعب 

                    اسقف عام هو زي محافظ على القمر ليس له مكان و رسامته غير شرعية و ليس لها سند قانوني كنسي و اللي يزعل او يتشنج يرجع لتاريخ الكنيسة و يناقش الموضوع بمخ 

                    كفاية عليك كدة النهاردة و سلام لك ووحشتني ، سأرسل لك موضوعاً عن الافخارستيا وجدت ان فيه تعريف الأسقف كمتمم للسر من الأركان الاساسية له 

                    فطين موسى

                     

                    Fateen Moussa

                     

                    -President Elect, National Association for Insurance & Financial Advisors, (NAIFA), Virginia.

                    -Past President, NAIFA-Northern Virginia.

                    -Senior Advisor, Advisory Board, Senior Market Advisor Magazine. 

                      

                     

                    Sent from my iPad

                     


                    On Mar 29, 2013, at 6:25 PM, "Joseph Saad" <josephmsaad@...> wrote:

                     

                    

                    في بداية حبرية مثلث الرحمات ابونا المتنيح قداسة البابا المعظم الأنبا شنوده الثالث بابا الأسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ال117 قام قداسته بسيامة ثلاث اباء برتبة (خوري أبسقوبس) مساعد أسقف وبعد ذلك لا أعتقد انه كرر رسامة هذه الرتبة الكهونتية. وهذه الرتبة قد تكون الحل الكنسي المعتدل لما يترتب على ما يتعلق من رسامة أسقف عام. فالأسقف العام في الواقع لا يستطيع ان يرسم اباء كهنة لآي أبراشية بدون موافقة أسقفها الجالس على كرسي الأبراشية (وفي حالة خلو كرسي الأبراشية أو عجز الأسقف من أعطاء الحل) يقوم الأب البطريرك بأعطاء الأسقف العام الحل للرسامة أو يقوم هو نفسه بالرسامة.وهذا أيضا ما يقوم به مساعد الأسقف الفرق الوحيد ان مساعد الأسقف يمكن ترقيته من الأباء الكهنة المتزوجيين او من الرهبان. غير ان الأب الكاهن المتزوج لا يمكن وضع اليد عليه لأعلى من هذه الرتبة أما الأب الراهب يمكن ان توضع عليه اليد للأسقفية أو أعلى أداريا. وفي رأي ان هذه الرتبة الكنسية تعطي الأب الراهب الذي يزكيه الأباء الفرصة ليتعرف على أدارة شئون الكنائس والخدمة في وسط الشعب وأعطاء الشعب الفرصة للتعرف عليه ايضا وفي الوقت المناسب وأذا كانت أرادة رب المجد يتم وضع اليد عليه لكرسي اي كرسي خالي دون مخالفة قرارات أي مجمع

                  • Joseph Saad
                    أشكر محبتك في الرد وارجوا ان رب الجد يقودنا كلنا الى خلاص نفوسنا والحياة الأبدية في
                    Message 9 of 14 , Apr 3 6:47 AM
                    • 0 Attachment
                      
                      أشكر محبتك في الرد وارجوا ان رب الجد يقودنا كلنا الى خلاص نفوسنا والحياة الأبدية في أمجاده السمائية. نحن نعرف بعض المعرفة ولذلك قد نختلف ولكن لا يجب ابدا ان نختلف في اهم اسس مسيحيتنا وهي محبة ربنا من كل قلوبنا ومحبة بعضنا بعضا بقلب طاهر ومحبة كل خليقة الأب القدوس وعدم الوقوع في فخ الأدانة لانها تضيع علينا مراحم يسوع المسيح غير المحدودة. قد نختلف في الرأي ولكن المحبة تستر كثير من خطياي وهي تبقى الي الأبد. أذكرني في صلواتكم
                      ----- Original Message -----
                      Sent: Wednesday, April 03, 2013 9:14 AM
                      Subject: RE: [Zeitun-eg.net/StMina-Monastery.org] رتبة مساعد الأسقف

                       

                      اولا اعتذر لم لقصد ان اتهم احد انه فريسى انا كنت باتكلم بصفه عامة وحتى قلت مابقيناش نفرق عن السلفيين (بما فيهم ان) .. المهم انا قصدى ان تنظيم الرتب الاسقفية و الكهنوتية من الناحية الادارية موضوع قابل للتغيير على حسب العصر " كل ما تحلونه على الارض يكون محلولا فى السماء" فمثلا رتبة البابا ما كانتش موجودة ايام الرسل . المرونه فى التفكير مطلوبة ... ان كان اسقف متخصص لخدمة الشباب او بيساعد اسقف كبير فى السن فى ابراشيته ايه المشكلة فيها ... ماهو لو اعتبرنا البابا راعى لكل الشعب و اسقف الابراشية راعى لابراشيته بالتالى اسقف الشباب راعى الشباب و هكذا . اى حاجة تتعمل فى الكنيسة هدفها مصلحة وخلاص نفوس الشعب مش ممكن ربنا يعترض عليها و ده اعتقادى الشخصى .

                      From: arbible@yahoogroups.com [mailto:arbible@yahoogroups.com] On Behalf Of Joseph Saad
                      Sent: Wednesday, April 03, 2013 4:34 PM
                      To: arbible@yahoogroups.com
                      Subject: Re: [Zeitun-eg.net/StMina-Monastery.org] رتبة مساعد الأسقف

                       

                      

                      رغم ان الكلام في هذا الموضوع كثير وكل طرف له حجج ودلائل الا أننا علينا ان نضع روح المحبة في المسيح قبل كل شئ لأن هذا فرق كبير بيننا وبين السلفيين او الفرسيين و ارجو ان يكون هذا القلب المملوء من محبة يسوع المسيح هو اساس حديثنا للخير وخلاص النفوس الذي هو ارادة يسوع المسيح رب المجد. علينا ان نناقش الأراء ولا نهاجم أصحاب الأراء لآننا جميعا أعضاء مختلفة في جسد واحد هو الكنيسة ورأسنا كلنا رب المجد نفسه. بالنسبة للسبت فهو ايضا قال ما جاءت لأنقض بل لأكمل وحين شفى البرص قال لهم اذهبوا وأروا انفسكم للكهنة شهادة لهم. اذا لا يجب ابدا ان نختار اية واحده تخدم غرضنا بل الوصية والمحبة يجب ان تكون كاملة لتكون روح وحياة. في خصوص الأباء الأساقفة فلا يوجد راعي بلا خراف ويذهب الأباء القديسين الأوائل الى اعماق اكثر بكثير من ان اضعها في هذه الرسالة ولكن ملخص هذا أن كل عضو من اعضاء جسد المسيح بعد المعمودية له وظيفة وعمل في خدمة الأسرار وتكميلها فبدون اعضاء ورعية لا نجد اسقف, ولهذا يصبح وجود أسقف بدون كرسي أسقفية امر مستحيل

                      وأضف لهذا ان هذا الموضع ليس جديد وسبب مشاكل للكنيسة في العصور الأولى مما جعل المجمع المسكوني أن يضع هذا الأمر أمام المجتمعيين من كل الكنائس وصدر قرار وافق عليه كل المجتمعيين والروح القدس يمنع انتقال أسقف من أبراشية لأ أخرى او زيارة أسقف أبراشية أسقف أخر بدون موافقة أسقف هذه الأبراشية. يندرج تحت هذا الحرم ما نعرفه الأن بأسم تجليس أسقف عام, فاذا كان هذا الأمر سبب مشاكل في الماضي وأستغله نسطور وغيره من الهراطقة لماذا نريد ان نجرب مرة أخرى

                      ----- Original Message -----

                      Sent: Wednesday, April 03, 2013 12:16 AM

                      Subject: Re: [Zeitun-eg.net/StMina-Monastery.org] رتبة مساعد الأسقف

                       

                      لماذا نتمسك بأفكار قديمة و نضعها في موضع العقيدة و نقول رسامة شرعية وغير شرعية و كأننا نمتلك التشريع و كان قانون الكنيسة شيئ جامد لا يقبل التطور .... بصراحة مابقيناش نفرق عن السلفيين ... لما المسيح عمل معجزات في السبت و اعترضوا عليه اليهود قال لهم "السبت إنما جعل للإنسان , لا الإنسان لأجل السبت" وكذلك أي قانون إنما وضع للإنسان وليس العكس وبناء عليه رسامة أساقفة عموم لو كانت للصالح فإيه المانع 


                      Sent from my iPhone


                      On Apr 1, 2013, at 8:22 PM, "Fateen Moussa" <fateenmoussa@...> wrote:

                       

                      يا اخ جوزيف سلام و نعمة

                      يا عزيزي لا يوجد اصلاً ما يسمى اسقف عام اطلاقاً ، او كاهن عام ، ده كلام مش صحيح ، الأسقف يجب ان يرسم على مذبح و بدون هذا رسامته باطلة ، و ارجو من اللذين ستاخذهم الحمية و العصبية و يتهمونني بأنني أهاجم شخصاًً ما ان يترووا و يراجعوا قوانين الكنيسة بدقة 

                      و انت شخصيا عاصرت المتنيح أستاذنا الدكتور وليم سليمان و هو كان وكيل مجلس الدولة و عالم فاضل في القانون الكنسي 

                      و كم من المرات تكلم في هذا الامر و لكن البعض لم يعجبه الكلام لأننا حينما نناقش موضوعاً نأخذه بصورة شخصية و ليس بموضوعية 

                      الأسقف هو رئيس المحفل الافخاريتسي ، و هو يرسم لشعب محدد و لايبارشية محددة ، هل الأساقفة و المطارنة لا يخدمون الشباب في دائرة ايبارشياتهم بل يخدمهم اسقف عام الشباب ؟ اليس الأسقف مسئول عن كل شعبه ؟ 

                      لعل الجيل الحالي بأكمله جيل مشوش الفكر لانه لم يعاصر المطارنة و الأساقفة الذين عاصرنا هم سابقاً و الذي بقى منهم نيافة الانبا ميخائيل شيخ المطارنة و مطران أسيوط ، و من الجيل القديم الذي عاصرته و كنت على علاقة قوية بهم وهم على سبيل المثال و ليس الحصر انبا بنيامين مطران المنوفية ، انبا أندراوس اسقف دمياط القديس و كان يزور كل بيت في ايبارشيته مرتين سنوياً على الاقل ، الفقير اكثر ، و كان يعرف شعبه بالاسم ، و كان يخدم الطلبة و يسالهم عن احتياجاتهم المادية و الروحية و يتولاها بنفسه ، و الانبا ميخائيل كان يزورنا في بيتنا في أسيوط و يعرفنا بالاسم جميعاً حتى الان بعد ان هاجرنا ، ما اود ان اقول ان الأسقف له شعب و مذبح و العصا التي تعطى له عصا رعاية ليرعى هذا الشعب 

                      اسقف عام هو زي محافظ على القمر ليس له مكان و رسامته غير شرعية و ليس لها سند قانوني كنسي و اللي يزعل او يتشنج يرجع لتاريخ الكنيسة و يناقش الموضوع بمخ 

                      كفاية عليك كدة النهاردة و سلام لك ووحشتني ، سأرسل لك موضوعاً عن الافخارستيا وجدت ان فيه تعريف الأسقف كمتمم للسر من الأركان الاساسية له 

                      فطين موسى

                      Fateen Moussa

                      -President Elect, National Association for Insurance & Financial Advisors, (NAIFA), Virginia.

                      -Past President, NAIFA-Northern Virginia.

                      -Senior Advisor, Advisory Board, Senior Market Advisor Magazine. 

                        

                      Sent from my iPad


                      On Mar 29, 2013, at 6:25 PM, "Joseph Saad" <josephmsaad@...> wrote:

                       

                      

                      في بداية حبرية مثلث الرحمات ابونا المتنيح قداسة البابا المعظم الأنبا شنوده الثالث بابا الأسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ال117 قام قداسته بسيامة ثلاث اباء برتبة (خوري أبسقوبس) مساعد أسقف وبعد ذلك لا أعتقد انه كرر رسامة هذه الرتبة الكهونتية. وهذه الرتبة قد تكون الحل الكنسي المعتدل لما يترتب على ما يتعلق من رسامة أسقف عام. فالأسقف العام في الواقع لا يستطيع ان يرسم اباء كهنة لآي أبراشية بدون موافقة أسقفها الجالس على كرسي الأبراشية (وفي حالة خلو كرسي الأبراشية أو عجز الأسقف من أعطاء الحل) يقوم الأب البطريرك بأعطاء الأسقف العام الحل للرسامة أو يقوم هو نفسه بالرسامة.وهذا أيضا ما يقوم به مساعد الأسقف الفرق الوحيد ان مساعد الأسقف يمكن ترقيته من الأباء الكهنة المتزوجيين او من الرهبان. غير ان الأب الكاهن المتزوج لا يمكن وضع اليد عليه لأعلى من هذه الرتبة أما الأب الراهب يمكن ان توضع عليه اليد للأسقفية أو أعلى أداريا. وفي رأي ان هذه الرتبة الكنسية تعطي الأب الراهب الذي يزكيه الأباء الفرصة ليتعرف على أدارة شئون الكنائس والخدمة في وسط الشعب وأعطاء الشعب الفرصة للتعرف عليه ايضا وفي الوقت المناسب وأذا كانت أرادة رب المجد يتم وضع اليد عليه لكرسي اي كرسي خالي دون مخالفة قرارات أي مجمع

                    • Fateen Moussa
                      على السيد جون دانييل ان يثق انني لست سلفياً او شبه سلفي ، و لعله يتبع السلوك السوي في
                      Message 10 of 14 , Apr 3 9:23 AM
                      • 0 Attachment
                        على السيد جون دانييل ان يثق انني لست سلفياً او شبه سلفي ، و لعله يتبع السلوك السوي في الرد لانه لم يدخل للب الموضوع بل بدا يطرطش كلام من بعيد ، المشكلة في بعض الناس انهم اذا سمعوا نقداً ل " وضع" يفسرونه و يفهمونه انه محاربة شخص بدون الدخول للتفاصيل . فان دأب السيد المذكور على استخدام هذه الألفاظ فلست على استعداد لإضاعة وقتى في هذا النوع و المستوى من المهاترات على الاطلاق .
                        و أحيله هنا لعبارة شهيرة كان يكتبها المتنيح الأسقف انبا شنودة ، البابا البطريرك الراحل في الستينيات في مجلة الكرازة حينما يقول " ان الذي يحب الحق و يعيش فيه لا يهمه بالمره ان تكتب كلمة الحق او تقال او تنشر لأننا لا نهاجم اشخاصاً بل نتكلم و ننادي بمبادئ "

                        الكنيسة القبطية الارثوذكسية كما تعلمنا هي كنيسة رسولية تقليدية ، التقليد فيها يعني لا التحجر او التجمد بل التمسك بالأصل لان الاصل موضوع بحبكة روحية مسلمة من القديسين و الرسل كما تسلمها الرسل من ربنا له المجد

                        التغيير في الكنيسة ، ان ترك لكل جيل يلهو به كما يشاء ، لكنا الان نحيا في مسخ كنيسة تغيرت عشرات المرات بل المئات
                        لماذا لا نختصر الصلوات مثلاً ؟ لماذا نصلي في القداس الواحد الأواشي و قد صليناها في رفع بخور باكر و عشية و قبل صلاة الصلح مباشرة بعد الإنجيل و نعيدها مرة اخرى قبل المجمع ؟ و لماذا نكرر صلاة الشكر و قد صليناها في المزامير بالاجبية و عشي و باكر ثم بعد رفع الحمل ؟ و لماذا لا نختصر الاصوام ؟ مع ان فيها اجزاء غير واضحة مثل الاسبوع الاول من الصوم الكبير ، و لماذا لا نكون متطورين و نطلق قانون الحوال الشخصية و نبيح الطلاق ؟؟؟؟؟ 
                        الخ الخ .............
                        نحن لا نهاجم أشخاصاً و لكن ندعوا للتمسك بالتقليد القويم عملاً بقول القديس باسيليوس الكبير حينما قال " نحن لا نعلم باي تعاليم غريبة من اي مصدر كان و لكننا نجيب الذين يسألوننا عما تعلمناه و تسلمناه من التقليد المقدس "
                        هناك أمور يمكن فيها التعديل و اخرى ليست قابلة للاجتهاد او التغيير ، انا أوافق تماماً و لكن كليهما لا يجب ان يتم حسب الهوى و المزاج الشخصي لاي انسان حتى و لو كان هذا الانسان على اعلى الدرجات الكهنوتية ، و ليذكر السيد دانييل ان نسطور كان بطريركاً و اطلق لفكره العنان ليسرح خارخ التقليد و التعليم المسلم من القديسين مرة 
                        حينما تكلمت عن الأسقف ذكرت أسبابا و لم اطلق العنان للهجوم بغير حساب ، الأسقف في الكنيسة درجة جليلة وعالية الوقار  و ليس مثل عسكرى الطلبه او المراسلة  في الجيش ، لقد سيم يوما ما اسقفاً عاماً في الثمانينات بلا اختصاص و لا مهمة و لما سالنا عن اختصاصه قيل انه اسقف لمطبعة الانبا رويس !!!!!!! و قد اختفى هذا الشخص حاليا منذ زمن و لا نسمع عنه على الاطلاق بعد ان كتب نبذه موجودة لدي حدد فيها يوم المجئ الثاني باليوم و الشهر و السنة ، و قد عبر هذا اليوم و لم يحدث شيئاً بلطبع و هذه النبذة وزعت في الكنيسة هنا وقتها 

                        و ليعلم السيد المذكور ان كاتب هذه السطور له علاقة شخصية حميمة بآباء الكنيسة الحاليين و المنتقلين بما فيهم قداسة البابا المتنيح الانبا كيرلس و الانبا شنودة و آباء آخرين لعله سمع عنهم في التاريخ و لم يعاصرهم و لم يراهم ، و خدام معلمين تاصلوا في درس ما يخص التقليد الكنسي 
                        اما السلفية فقد سمعت عليها من جنابه فقط حيث تركت ارض مصر منذ حوالي ثلاثين عاماً لم اعد اليها و ان ظل حب الكنيسة في قلبي بل و يزيد كل يوم ، و ظلت علاقاتي بها و بابائها الأجلاء حية الى يومنا هذا

                        فطين موسى 

                        Fateen Moussa

                        -President Elect, National Association for Insurance & Financial Advisors, (NAIFA), Virginia.
                        -Past President, NAIFA-Northern Virginia.
                        -Senior Advisor, Advisory Board, Senior Market Advisors Magazine. 
                          

                        Sent from my iPad


                        On Apr 3, 2013, at 12:16 AM, john daniel <abonab@...> wrote:

                         

                        لماذا نتمسك بأفكار قديمة و نضعها في موضع العقيدة و نقول رسامة شرعية وغير شرعية و كأننا نمتلك التشريع و كان قانون الكنيسة شيئ جامد لا يقبل التطور .... بصراحة مابقيناش نفرق عن السلفيين ... لما المسيح عمل معجزات في السبت و اعترضوا عليه اليهود قال لهم "السبت إنما جعل للإنسان , لا الإنسان لأجل السبت" وكذلك أي قانون إنما وضع للإنسان وليس العكس وبناء عليه رسامة أساقفة عموم لو كانت للصالح فإيه المانع 

                        Sent from my iPhone

                        On Apr 1, 2013, at 8:22 PM, "Fateen Moussa" <fateenmoussa@...> wrote:

                         

                        يا اخ جوزيف سلام و نعمة
                        يا عزيزي لا يوجد اصلاً ما يسمى اسقف عام اطلاقاً ، او كاهن عام ، ده كلام مش صحيح ، الأسقف يجب ان يرسم على مذبح و بدون هذا رسامته باطلة ، و ارجو من اللذين ستاخذهم الحمية و العصبية و يتهمونني بأنني أهاجم شخصاًً ما ان يترووا و يراجعوا قوانين الكنيسة بدقة 
                        و انت شخصيا عاصرت المتنيح أستاذنا الدكتور وليم سليمان و هو كان وكيل مجلس الدولة و عالم فاضل في القانون الكنسي 
                        و كم من المرات تكلم في هذا الامر و لكن البعض لم يعجبه الكلام لأننا حينما نناقش موضوعاً نأخذه بصورة شخصية و ليس بموضوعية 
                        الأسقف هو رئيس المحفل الافخاريتسي ، و هو يرسم لشعب محدد و لايبارشية محددة ، هل الأساقفة و المطارنة لا يخدمون الشباب في دائرة ايبارشياتهم بل يخدمهم اسقف عام الشباب ؟ اليس الأسقف مسئول عن كل شعبه ؟ 
                        لعل الجيل الحالي بأكمله جيل مشوش الفكر لانه لم يعاصر المطارنة و الأساقفة الذين عاصرنا هم سابقاً و الذي بقى منهم نيافة الانبا ميخائيل شيخ المطارنة و مطران أسيوط ، و من الجيل القديم الذي عاصرته و كنت على علاقة قوية بهم وهم على سبيل المثال و ليس الحصر انبا بنيامين مطران المنوفية ، انبا أندراوس اسقف دمياط القديس و كان يزور كل بيت في ايبارشيته مرتين سنوياً على الاقل ، الفقير اكثر ، و كان يعرف شعبه بالاسم ، و كان يخدم الطلبة و يسالهم عن احتياجاتهم المادية و الروحية و يتولاها بنفسه ، و الانبا ميخائيل كان يزورنا في بيتنا في أسيوط و يعرفنا بالاسم جميعاً حتى الان بعد ان هاجرنا ، ما اود ان اقول ان الأسقف له شعب و مذبح و العصا التي تعطى له عصا رعاية ليرعى هذا الشعب 
                        اسقف عام هو زي محافظ على القمر ليس له مكان و رسامته غير شرعية و ليس لها سند قانوني كنسي و اللي يزعل او يتشنج يرجع لتاريخ الكنيسة و يناقش الموضوع بمخ 
                        كفاية عليك كدة النهاردة و سلام لك ووحشتني ، سأرسل لك موضوعاً عن الافخارستيا وجدت ان فيه تعريف الأسقف كمتمم للسر من الأركان الاساسية له 
                        فطين موسى

                        Fateen Moussa

                        -President Elect, National Association for Insurance & Financial Advisors, (NAIFA), Virginia.
                        -Past President, NAIFA-Northern Virginia.
                        -Senior Advisor, Advisory Board, Senior Market Advisor Magazine. 
                          

                        Sent from my iPad


                        On Mar 29, 2013, at 6:25 PM, "Joseph Saad" <josephmsaad@...> wrote:

                         

                        

                        في بداية حبرية مثلث الرحمات ابونا المتنيح قداسة البابا المعظم الأنبا شنوده الثالث بابا الأسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ال117 قام قداسته بسيامة ثلاث اباء برتبة (خوري أبسقوبس) مساعد أسقف وبعد ذلك لا أعتقد انه كرر رسامة هذه الرتبة الكهونتية. وهذه الرتبة قد تكون الحل الكنسي المعتدل لما يترتب على ما يتعلق من رسامة أسقف عام. فالأسقف العام في الواقع لا يستطيع ان يرسم اباء كهنة لآي أبراشية بدون موافقة أسقفها الجالس على كرسي الأبراشية (وفي حالة خلو كرسي الأبراشية أو عجز الأسقف من أعطاء الحل) يقوم الأب البطريرك بأعطاء الأسقف العام الحل للرسامة أو يقوم هو نفسه بالرسامة.وهذا أيضا ما يقوم به مساعد الأسقف الفرق الوحيد ان مساعد الأسقف يمكن ترقيته من الأباء الكهنة المتزوجيين او من الرهبان. غير ان الأب الكاهن المتزوج لا يمكن وضع اليد عليه لأعلى من هذه الرتبة أما الأب الراهب يمكن ان توضع عليه اليد للأسقفية أو أعلى أداريا. وفي رأي ان هذه الرتبة الكنسية تعطي الأب الراهب الذي يزكيه الأباء الفرصة ليتعرف على أدارة شئون الكنائس والخدمة في وسط الشعب وأعطاء الشعب الفرصة للتعرف عليه ايضا وفي الوقت المناسب وأذا كانت أرادة رب المجد يتم وضع اليد عليه لكرسي اي كرسي خالي دون مخالفة قرارات أي مجمع

                      • Samy El-Masry
                        منذ متى كانت العقيدة الكنسية تخضع للتطور والموضة؟ القانون والشريعة قابل للتغير عندما
                        Message 11 of 14 , Apr 3 1:16 PM
                        • 0 Attachment

                          منذ متى كانت العقيدة الكنسية تخضع للتطور والموضة؟

                          القانون والشريعة قابل للتغير عندما يثبت خطأ القانون فقط وبشكل واضح. وعند الحاجة للتعديل في القانون يلزم يتم ذلك بشكل تشريعي محترم مثل كل مجتمعات الأرض وليس بالفوضى وكسر القانون. فعلى المستوى الكنسي يلزم أن يتم تعديل أي قانون من خلال مجمع كنسي يقر ذلك بشكل رسمي حيث يتم شرح الأسباب لتغيير القانون ويوافق عليه كل الشعب بواسطة  ممثليه...

                          إحنا مش في طابونة إحنا في كنيسة عريقة عمرها 2000 عام لها قوانينها ولها نظم تشريعية ولها مؤسساتها. كسر القانون بهذه الفوضى جريمة تتيح الفرصة لأي إنسان ليعبث بكل مقدسات الكنيسة. أحداث التاريخ والفوضى التي تمر بها الكنيسة القبطية اليوم تؤكد عظمة القانون الذي سارت عليه الكنيسة القبطية عبر 2000 عام الذي تم تقنينه بشكل تشريعي محترم في مجامع مسكونية بما يتوافق مع أكثر وسائل التشريع تحضرا في العالم المعاصر.  لا يوجد أي دليل على الحاجة لتعيير القانون بل العتكس صحيحي عندما كسر القانون بدأت الفوضى والفساد يدب في الكنيسة بشكل واضح.

                           محبة المسيح وقراءة الكتاب المقدس والتوبة والاعتراف والتناول - ونصلي بعضنا لأجل بعض - كله جميل ولكن لا يعني ذلك الفوضى بأي حال. الدعوة للفوضى وعدم احترام القانون الكنسي دون سند تشريعي جريمة تدمر الكيان الكنسي وتفسد كل شيء. أهم شيء في أي كيان مجتمعي هو احترام القانون أولا وعدم احترام القانون هو أول خطوة نحو الخراب والتفتت. كسر القانون ومخالفة التقليد الكنسي في عصر الأنبا شنودة الذي حدث في جميع المجالات ومنها؛ الأحوال الشخصية، المحاكمات الكنسية التي تمت سواء للكهنة أو لأفراد من الشعب، قوانين انتخاب البطريرك، قوانين اختيار الرعاة والرتب الكنسية على كل المستويات، القوانين الرهبانية والمكرسات، القرارات المجمعية في تغيير الطقوس الكنسية ... ألخ.   كل ذلك أفسد الحياة الكنسية وخرب المجتمع القبطي بشكل لا يدع أي مجالا للشك في أهمية العودة للتقليد الكنسي الأصيل. لقد كانت أكثر فترة فلي تاريخ الكنيسة انتشر بين الأقباط فيها الإسلام والإلحاد وخروج الشباب إلى المذاهب الأخرى بشكل واضح. العبث وعدم احترام التقليد والقانون الكنسي كان أهم أسباب التراجع الحضاري والمجتمعي والثقافي والمعرفي للمجتمع القبطي الذي حدث في الخمسين عاما الماضية؛

                           



                          2013/4/3 Joseph Saad <josephmsaad@...>
                           

                          أشكر محبتك في الرد وارجوا ان رب الجد يقودنا كلنا الى خلاص نفوسنا والحياة الأبدية في أمجاده السمائية. نحن نعرف بعض المعرفة ولذلك قد نختلف ولكن لا يجب ابدا ان نختلف في اهم اسس مسيحيتنا وهي محبة ربنا من كل قلوبنا ومحبة بعضنا بعضا بقلب طاهر ومحبة كل خليقة الأب القدوس وعدم الوقوع في فخ الأدانة لانها تضيع علينا مراحم يسوع المسيح غير المحدودة. قد نختلف في الرأي ولكن المحبة تستر كثير من خطياي وهي تبقى الي الأبد. أذكرني في صلواتكم
                          ----- Original Message -----
                          Sent: Wednesday, April 03, 2013 9:14 AM
                          Subject: RE: [Zeitun-eg.net/StMina-Monastery.org] رتبة مساعد الأسقف

                           

                          اولا اعتذر لم لقصد ان اتهم احد انه فريسى انا كنت باتكلم بصفه عامة وحتى قلت مابقيناش نفرق عن السلفيين (بما فيهم ان) .. المهم انا قصدى ان تنظيم الرتب الاسقفية و الكهنوتية من الناحية الادارية موضوع قابل للتغيير على حسب العصر " كل ما تحلونه على الارض يكون محلولا فى السماء" فمثلا رتبة البابا ما كانتش موجودة ايام الرسل . المرونه فى التفكير مطلوبة ... ان كان اسقف متخصص لخدمة الشباب او بيساعد اسقف كبير فى السن فى ابراشيته ايه المشكلة فيها ... ماهو لو اعتبرنا البابا راعى لكل الشعب و اسقف الابراشية راعى لابراشيته بالتالى اسقف الشباب راعى الشباب و هكذا . اى حاجة تتعمل فى الكنيسة هدفها مصلحة وخلاص نفوس الشعب مش ممكن ربنا يعترض عليها و ده اعتقادى الشخصى .

                          From: arbible@yahoogroups.com [mailto:arbible@yahoogroups.com] On Behalf Of Joseph Saad
                          Sent: Wednesday, April 03, 2013 4:34 PM
                          To: arbible@yahoogroups.com
                          Subject: Re: [Zeitun-eg.net/StMina-Monastery.org] رتبة مساعد الأسقف

                           

                          رغم ان الكلام في هذا الموضوع كثير وكل طرف له حجج ودلائل الا أننا علينا ان نضع روح المحبة في المسيح قبل كل شئ لأن هذا فرق كبير بيننا وبين السلفيين او الفرسيين و ارجو ان يكون هذا القلب المملوء من محبة يسوع المسيح هو اساس حديثنا للخير وخلاص النفوس الذي هو ارادة يسوع المسيح رب المجد. علينا ان نناقش الأراء ولا نهاجم أصحاب الأراء لآننا جميعا أعضاء مختلفة في جسد واحد هو الكنيسة ورأسنا كلنا رب المجد نفسه. بالنسبة للسبت فهو ايضا قال ما جاءت لأنقض بل لأكمل وحين شفى البرص قال لهم اذهبوا وأروا انفسكم للكهنة شهادة لهم. اذا لا يجب ابدا ان نختار اية واحده تخدم غرضنا بل الوصية والمحبة يجب ان تكون كاملة لتكون روح وحياة. في خصوص الأباء الأساقفة فلا يوجد راعي بلا خراف ويذهب الأباء القديسين الأوائل الى اعماق اكثر بكثير من ان اضعها في هذه الرسالة ولكن ملخص هذا أن كل عضو من اعضاء جسد المسيح بعد المعمودية له وظيفة وعمل في خدمة الأسرار وتكميلها فبدون اعضاء ورعية لا نجد اسقف, ولهذا يصبح وجود أسقف بدون كرسي أسقفية امر مستحيل

                          وأضف لهذا ان هذا الموضع ليس جديد وسبب مشاكل للكنيسة في العصور الأولى مما جعل المجمع المسكوني أن يضع هذا الأمر أمام المجتمعيين من كل الكنائس وصدر قرار وافق عليه كل المجتمعيين والروح القدس يمنع انتقال أسقف من أبراشية لأ أخرى او زيارة أسقف أبراشية أسقف أخر بدون موافقة أسقف هذه الأبراشية. يندرج تحت هذا الحرم ما نعرفه الأن بأسم تجليس أسقف عام, فاذا كان هذا الأمر سبب مشاكل في الماضي وأستغله نسطور وغيره من الهراطقة لماذا نريد ان نجرب مرة أخرى

                          ----- Original Message -----

                          Sent: Wednesday, April 03, 2013 12:16 AM

                          Subject: Re: [Zeitun-eg.net/StMina-Monastery.org] رتبة مساعد الأسقف

                           

                          لماذا نتمسك بأفكار قديمة و نضعها في موضع العقيدة و نقول رسامة شرعية وغير شرعية و كأننا نمتلك التشريع و كان قانون الكنيسة شيئ جامد لا يقبل التطور .... بصراحة مابقيناش نفرق عن السلفيين ... لما المسيح عمل معجزات في السبت و اعترضوا عليه اليهود قال لهم "السبت إنما جعل للإنسان , لا الإنسان لأجل السبت" وكذلك أي قانون إنما وضع للإنسان وليس العكس وبناء عليه رسامة أساقفة عموم لو كانت للصالح فإيه المانع 


                          Sent from my iPhone


                          On Apr 1, 2013, at 8:22 PM, "Fateen Moussa" <fateenmoussa@...> wrote:

                           

                          يا اخ جوزيف سلام و نعمة

                          يا عزيزي لا يوجد اصلاً ما يسمى اسقف عام اطلاقاً ، او كاهن عام ، ده كلام مش صحيح ، الأسقف يجب ان يرسم على مذبح و بدون هذا رسامته باطلة ، و ارجو من اللذين ستاخذهم الحمية و العصبية و يتهمونني بأنني أهاجم شخصاًً ما ان يترووا و يراجعوا قوانين الكنيسة بدقة 

                          و انت شخصيا عاصرت المتنيح أستاذنا الدكتور وليم سليمان و هو كان وكيل مجلس الدولة و عالم فاضل في القانون الكنسي 

                          و كم من المرات تكلم في هذا الامر و لكن البعض لم يعجبه الكلام لأننا حينما نناقش موضوعاً نأخذه بصورة شخصية و ليس بموضوعية 

                          الأسقف هو رئيس المحفل الافخاريتسي ، و هو يرسم لشعب محدد و لايبارشية محددة ، هل الأساقفة و المطارنة لا يخدمون الشباب في دائرة ايبارشياتهم بل يخدمهم اسقف عام الشباب ؟ اليس الأسقف مسئول عن كل شعبه ؟ 

                          لعل الجيل الحالي بأكمله جيل مشوش الفكر لانه لم يعاصر المطارنة و الأساقفة الذين عاصرنا هم سابقاً و الذي بقى منهم نيافة الانبا ميخائيل شيخ المطارنة و مطران أسيوط ، و من الجيل القديم الذي عاصرته و كنت على علاقة قوية بهم وهم على سبيل المثال و ليس الحصر انبا بنيامين مطران المنوفية ، انبا أندراوس اسقف دمياط القديس و كان يزور كل بيت في ايبارشيته مرتين سنوياً على الاقل ، الفقير اكثر ، و كان يعرف شعبه بالاسم ، و كان يخدم الطلبة و يسالهم عن احتياجاتهم المادية و الروحية و يتولاها بنفسه ، و الانبا ميخائيل كان يزورنا في بيتنا في أسيوط و يعرفنا بالاسم جميعاً حتى الان بعد ان هاجرنا ، ما اود ان اقول ان الأسقف له شعب و مذبح و العصا التي تعطى له عصا رعاية ليرعى هذا الشعب 

                          اسقف عام هو زي محافظ على القمر ليس له مكان و رسامته غير شرعية و ليس لها سند قانوني كنسي و اللي يزعل او يتشنج يرجع لتاريخ الكنيسة و يناقش الموضوع بمخ 

                          كفاية عليك كدة النهاردة و سلام لك ووحشتني ، سأرسل لك موضوعاً عن الافخارستيا وجدت ان فيه تعريف الأسقف كمتمم للسر من الأركان الاساسية له 

                          فطين موسى

                          Fateen Moussa

                          -President Elect, National Association for Insurance & Financial Advisors, (NAIFA), Virginia.

                          -Past President, NAIFA-Northern Virginia.

                          -Senior Advisor, Advisory Board, Senior Market Advisor Magazine. 

                            

                          Sent from my iPad


                          On Mar 29, 2013, at 6:25 PM, "Joseph Saad" <josephmsaad@...> wrote:

                           

                          في بداية حبرية مثلث الرحمات ابونا المتنيح قداسة البابا المعظم الأنبا شنوده الثالث بابا الأسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ال117 قام قداسته بسيامة ثلاث اباء برتبة (خوري أبسقوبس) مساعد أسقف وبعد ذلك لا أعتقد انه كرر رسامة هذه الرتبة الكهونتية. وهذه الرتبة قد تكون الحل الكنسي المعتدل لما يترتب على ما يتعلق من رسامة أسقف عام. فالأسقف العام في الواقع لا يستطيع ان يرسم اباء كهنة لآي أبراشية بدون موافقة أسقفها الجالس على كرسي الأبراشية (وفي حالة خلو كرسي الأبراشية أو عجز الأسقف من أعطاء الحل) يقوم الأب البطريرك بأعطاء الأسقف العام الحل للرسامة أو يقوم هو نفسه بالرسامة.وهذا أيضا ما يقوم به مساعد الأسقف الفرق الوحيد ان مساعد الأسقف يمكن ترقيته من الأباء الكهنة المتزوجيين او من الرهبان. غير ان الأب الكاهن المتزوج لا يمكن وضع اليد عليه لأعلى من هذه الرتبة أما الأب الراهب يمكن ان توضع عليه اليد للأسقفية أو أعلى أداريا. وفي رأي ان هذه الرتبة الكنسية تعطي الأب الراهب الذي يزكيه الأباء الفرصة ليتعرف على أدارة شئون الكنائس والخدمة في وسط الشعب وأعطاء الشعب الفرصة للتعرف عليه ايضا وفي الوقت المناسب وأذا كانت أرادة رب المجد يتم وضع اليد عليه لكرسي اي كرسي خالي دون مخالفة قرارات أي مجمع


                        • john daniel
                          اولا القوانين الادارية ليست عقيدة .. فمثلا من حق الاسقف ان يرسم كاهن واحد او اكثر على
                          Message 12 of 14 , Apr 3 11:32 PM
                          • 0 Attachment

                            اولا القوانين الادارية ليست عقيدة .. فمثلا من حق الاسقف ان يرسم كاهن واحد او اكثر على كنيسة واحدة على حسب رؤيته الادارية و حسب احتياج الشعب.

                             

                            ثانيا القوانين الكنيسة دائمة التطور على حسب كل عصر بحسب ما يكون مناسب والا لماذا لا نطبق ما جاء فى الدسقولية فى عصرنا هذا و هل نستطيع ان نطبقها الان ؟

                             

                            ثالثا بالنسبة لهجومك المستمر على المتنيح القديس البابا شنودة ومحاولاتك الدائمة لاتهامة بانه افسد الحياه الكنسية فلن ارد عشان دي مشكلة شخصية بينك و بينه.

                             

                            From: arbible@yahoogroups.com [mailto:arbible@yahoogroups.com] On Behalf Of Samy El-Masry
                            Sent: Thursday, April 04, 2013 12:17 AM
                            To: arbible@yahoogroups.com
                            Cc: Joseph Saad; Fateen Moussa; Sherif Rezkalla; john daniel; Him
                            Subject: Re: [Zeitun-eg.net/StMina-Monastery.org] رتبة مساعد الأسقف

                             

                             

                            منذ متى كانت العقيدة الكنسية تخضع للتطور والموضة؟

                            القانون والشريعة قابل للتغير عندما يثبت خطأ القانون فقط وبشكل واضح. وعند الحاجة للتعديل في القانون يلزم يتم ذلك بشكل تشريعي محترم مثل كل مجتمعات الأرض وليس بالفوضى وكسر القانون. فعلى المستوى الكنسي يلزم أن يتم تعديل أي قانون من خلال مجمع كنسي يقر ذلك بشكل رسمي حيث يتم شرح الأسباب لتغيير القانون ويوافق عليه كل الشعب بواسطة  ممثليه...

                            إحنا مش في طابونة إحنا في كنيسة عريقة عمرها 2000 عام لها قوانينها ولها نظم تشريعية ولها مؤسساتها. كسر القانون بهذه الفوضى جريمة تتيح الفرصة لأي إنسان ليعبث بكل مقدسات الكنيسة. أحداث التاريخ والفوضى التي تمر بها الكنيسة القبطية اليوم تؤكد عظمة القانون الذي سارت عليه الكنيسة القبطية عبر 2000 عام الذي تم تقنينه بشكل تشريعي محترم في مجامع مسكونية بما يتوافق مع أكثر وسائل التشريع تحضرا في العالم المعاصر.  لا يوجد أي دليل على الحاجة لتعيير القانون بل العتكس صحيحي عندما كسر القانون بدأت الفوضى والفساد يدب في الكنيسة بشكل واضح.

                             محبة المسيح وقراءة الكتاب المقدس والتوبة والاعتراف والتناول - ونصلي بعضنا لأجل بعض - كله جميل ولكن لا يعني ذلك الفوضى بأي حال. الدعوة للفوضى وعدم احترام القانون الكنسي دون سند تشريعي جريمة تدمر الكيان الكنسي وتفسد كل شيء. أهم شيء في أي كيان مجتمعي هو احترام القانون أولا وعدم احترام القانون هو أول خطوة نحو الخراب والتفتت. كسر القانون ومخالفة التقليد الكنسي في عصر الأنبا شنودة الذي حدث في جميع المجالات ومنها؛ الأحوال الشخصية، المحاكمات الكنسية التي تمت سواء للكهنة أو لأفراد من الشعب، قوانين انتخاب البطريرك، قوانين اختيار الرعاة والرتب الكنسية على كل المستويات، القوانين الرهبانية والمكرسات، القرارات المجمعية في تغيير الطقوس الكنسية ... ألخ.   كل ذلك أفسد الحياة الكنسية وخرب المجتمع القبطي بشكل لا يدع أي مجالا للشك في أهمية العودة للتقليد الكنسي الأصيل. لقد كانت أكثر فترة فلي تاريخ الكنيسة انتشر بين الأقباط فيها الإسلام والإلحاد وخروج الشباب إلى المذاهب الأخرى بشكل واضح. العبث وعدم احترام التقليد والقانون الكنسي كان أهم أسباب التراجع الحضاري والمجتمعي والثقافي والمعرفي للمجتمع القبطي الذي حدث في الخمسين عاما الماضية؛

                             

                             

                            2013/4/3 Joseph Saad <josephmsaad@...>

                             

                            أشكر محبتك في الرد وارجوا ان رب الجد يقودنا كلنا الى خلاص نفوسنا والحياة الأبدية في أمجاده السمائية. نحن نعرف بعض المعرفة ولذلك قد نختلف ولكن لا يجب ابدا ان نختلف في اهم اسس مسيحيتنا وهي محبة ربنا من كل قلوبنا ومحبة بعضنا بعضا بقلب طاهر ومحبة كل خليقة الأب القدوس وعدم الوقوع في فخ الأدانة لانها تضيع علينا مراحم يسوع المسيح غير المحدودة. قد نختلف في الرأي ولكن المحبة تستر كثير من خطياي وهي تبقى الي الأبد. أذكرني في صلواتكم

                            ----- Original Message -----

                            Sent: Wednesday, April 03, 2013 9:14 AM

                            Subject: RE: [Zeitun-eg.net/StMina-Monastery.org] رتبة مساعد الأسقف

                             

                             

                            اولا اعتذر لم لقصد ان اتهم احد انه فريسى انا كنت باتكلم بصفه عامة وحتى قلت مابقيناش نفرق عن السلفيين (بما فيهم ان) .. المهم انا قصدى ان تنظيم الرتب الاسقفية و الكهنوتية من الناحية الادارية موضوع قابل للتغيير على حسب العصر " كل ما تحلونه على الارض يكون محلولا فى السماء" فمثلا رتبة البابا ما كانتش موجودة ايام الرسل . المرونه فى التفكير مطلوبة ... ان كان اسقف متخصص لخدمة الشباب او بيساعد اسقف كبير فى السن فى ابراشيته ايه المشكلة فيها ... ماهو لو اعتبرنا البابا راعى لكل الشعب و اسقف الابراشية راعى لابراشيته بالتالى اسقف الشباب راعى الشباب و هكذا . اى حاجة تتعمل فى الكنيسة هدفها مصلحة وخلاص نفوس الشعب مش ممكن ربنا يعترض عليها و ده اعتقادى الشخصى .

                            From: arbible@yahoogroups.com [mailto:arbible@yahoogroups.com] On Behalf Of Joseph Saad
                            Sent: Wednesday, April 03, 2013 4:34 PM
                            To: arbible@yahoogroups.com
                            Subject: Re: [Zeitun-eg.net/StMina-Monastery.org] رتبة مساعد الأسقف

                             

                            رغم ان الكلام في هذا الموضوع كثير وكل طرف له حجج ودلائل الا أننا علينا ان نضع روح المحبة في المسيح قبل كل شئ لأن هذا فرق كبير بيننا وبين السلفيين او الفرسيين و ارجو ان يكون هذا القلب المملوء من محبة يسوع المسيح هو اساس حديثنا للخير وخلاص النفوس الذي هو ارادة يسوع المسيح رب المجد. علينا ان نناقش الأراء ولا نهاجم أصحاب الأراء لآننا جميعا أعضاء مختلفة في جسد واحد هو الكنيسة ورأسنا كلنا رب المجد نفسه. بالنسبة للسبت فهو ايضا قال ما جاءت لأنقض بل لأكمل وحين شفى البرص قال لهم اذهبوا وأروا انفسكم للكهنة شهادة لهم. اذا لا يجب ابدا ان نختار اية واحده تخدم غرضنا بل الوصية والمحبة يجب ان تكون كاملة لتكون روح وحياة. في خصوص الأباء الأساقفة فلا يوجد راعي بلا خراف ويذهب الأباء القديسين الأوائل الى اعماق اكثر بكثير من ان اضعها في هذه الرسالة ولكن ملخص هذا أن كل عضو من اعضاء جسد المسيح بعد المعمودية له وظيفة وعمل في خدمة الأسرار وتكميلها فبدون اعضاء ورعية لا نجد اسقف, ولهذا يصبح وجود أسقف بدون كرسي أسقفية امر مستحيل

                            وأضف لهذا ان هذا الموضع ليس جديد وسبب مشاكل للكنيسة في العصور الأولى مما جعل المجمع المسكوني أن يضع هذا الأمر أمام المجتمعيين من كل الكنائس وصدر قرار وافق عليه كل المجتمعيين والروح القدس يمنع انتقال أسقف من أبراشية لأ أخرى او زيارة أسقف أبراشية أسقف أخر بدون موافقة أسقف هذه الأبراشية. يندرج تحت هذا الحرم ما نعرفه الأن بأسم تجليس أسقف عام, فاذا كان هذا الأمر سبب مشاكل في الماضي وأستغله نسطور وغيره من الهراطقة لماذا نريد ان نجرب مرة أخرى

                            ----- Original Message -----

                            Sent: Wednesday, April 03, 2013 12:16 AM

                            Subject: Re: [Zeitun-eg.net/StMina-Monastery.org] رتبة مساعد الأسقف

                             

                            لماذا نتمسك بأفكار قديمة و نضعها في موضع العقيدة و نقول رسامة شرعية وغير شرعية و كأننا نمتلك التشريع و كان قانون الكنيسة شيئ جامد لا يقبل التطور .... بصراحة مابقيناش نفرق عن السلفيين ... لما المسيح عمل معجزات في السبت و اعترضوا عليه اليهود قال لهم "السبت إنما جعل للإنسان , لا الإنسان لأجل السبت" وكذلك أي قانون إنما وضع للإنسان وليس العكس وبناء عليه رسامة أساقفة عموم لو كانت للصالح فإيه المانع 


                            Sent from my iPhone


                            On Apr 1, 2013, at 8:22 PM, "Fateen Moussa" <fateenmoussa@...> wrote:

                             

                            يا اخ جوزيف سلام و نعمة

                            يا عزيزي لا يوجد اصلاً ما يسمى اسقف عام اطلاقاً ، او كاهن عام ، ده كلام مش صحيح ، الأسقف يجب ان يرسم على مذبح و بدون هذا رسامته باطلة ، و ارجو من اللذين ستاخذهم الحمية و العصبية و يتهمونني بأنني أهاجم شخصاًً ما ان يترووا و يراجعوا قوانين الكنيسة بدقة 

                            و انت شخصيا عاصرت المتنيح أستاذنا الدكتور وليم سليمان و هو كان وكيل مجلس الدولة و عالم فاضل في القانون الكنسي 

                            و كم من المرات تكلم في هذا الامر و لكن البعض لم يعجبه الكلام لأننا حينما نناقش موضوعاً نأخذه بصورة شخصية و ليس بموضوعية 

                            الأسقف هو رئيس المحفل الافخاريتسي ، و هو يرسم لشعب محدد و لايبارشية محددة ، هل الأساقفة و المطارنة لا يخدمون الشباب في دائرة ايبارشياتهم بل يخدمهم اسقف عام الشباب ؟ اليس الأسقف مسئول عن كل شعبه ؟ 

                            لعل الجيل الحالي بأكمله جيل مشوش الفكر لانه لم يعاصر المطارنة و الأساقفة الذين عاصرنا هم سابقاً و الذي بقى منهم نيافة الانبا ميخائيل شيخ المطارنة و مطران أسيوط ، و من الجيل القديم الذي عاصرته و كنت على علاقة قوية بهم وهم على سبيل المثال و ليس الحصر انبا بنيامين مطران المنوفية ، انبا أندراوس اسقف دمياط القديس و كان يزور كل بيت في ايبارشيته مرتين سنوياً على الاقل ، الفقير اكثر ، و كان يعرف شعبه بالاسم ، و كان يخدم الطلبة و يسالهم عن احتياجاتهم المادية و الروحية و يتولاها بنفسه ، و الانبا ميخائيل كان يزورنا في بيتنا في أسيوط و يعرفنا بالاسم جميعاً حتى الان بعد ان هاجرنا ، ما اود ان اقول ان الأسقف له شعب و مذبح و العصا التي تعطى له عصا رعاية ليرعى هذا الشعب 

                            اسقف عام هو زي محافظ على القمر ليس له مكان و رسامته غير شرعية و ليس لها سند قانوني كنسي و اللي يزعل او يتشنج يرجع لتاريخ الكنيسة و يناقش الموضوع بمخ 

                            كفاية عليك كدة النهاردة و سلام لك ووحشتني ، سأرسل لك موضوعاً عن الافخارستيا وجدت ان فيه تعريف الأسقف كمتمم للسر من الأركان الاساسية له 

                            فطين موسى

                            Fateen Moussa

                            -President Elect, National Association for Insurance & Financial Advisors, (NAIFA), Virginia.

                            -Past President, NAIFA-Northern Virginia.

                            -Senior Advisor, Advisory Board, Senior Market Advisor Magazine. 

                              

                            Sent from my iPad


                            On Mar 29, 2013, at 6:25 PM, "Joseph Saad" <josephmsaad@...> wrote:

                             

                            في بداية حبرية مثلث الرحمات ابونا المتنيح قداسة البابا المعظم الأنبا شنوده الثالث بابا الأسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ال117 قام قداسته بسيامة ثلاث اباء برتبة (خوري أبسقوبس) مساعد أسقف وبعد ذلك لا أعتقد انه كرر رسامة هذه الرتبة الكهونتية. وهذه الرتبة قد تكون الحل الكنسي المعتدل لما يترتب على ما يتعلق من رسامة أسقف عام. فالأسقف العام في الواقع لا يستطيع ان يرسم اباء كهنة لآي أبراشية بدون موافقة أسقفها الجالس على كرسي الأبراشية (وفي حالة خلو كرسي الأبراشية أو عجز الأسقف من أعطاء الحل) يقوم الأب البطريرك بأعطاء الأسقف العام الحل للرسامة أو يقوم هو نفسه بالرسامة.وهذا أيضا ما يقوم به مساعد الأسقف الفرق الوحيد ان مساعد الأسقف يمكن ترقيته من الأباء الكهنة المتزوجيين او من الرهبان. غير ان الأب الكاهن المتزوج لا يمكن وضع اليد عليه لأعلى من هذه الرتبة أما الأب الراهب يمكن ان توضع عليه اليد للأسقفية أو أعلى أداريا. وفي رأي ان هذه الرتبة الكنسية تعطي الأب الراهب الذي يزكيه الأباء الفرصة ليتعرف على أدارة شئون الكنائس والخدمة في وسط الشعب وأعطاء الشعب الفرصة للتعرف عليه ايضا وفي الوقت المناسب وأذا كانت أرادة رب المجد يتم وضع اليد عليه لكرسي اي كرسي خالي دون مخالفة قرارات أي مجمع

                             

                          • john daniel
                            اولا لم اقصداهانة حضرتك – سامحنى- انا كنت اقصد طريقة تفكير معينة بدليل انى قلت بصراحة
                            Message 13 of 14 , Apr 4 4:29 AM
                            • 0 Attachment

                              اولا لم اقصداهانة حضرتك – سامحنى- انا كنت اقصد طريقة تفكير معينة بدليل انى قلت " بصراحة مابقيناش نفرق عن السلفيين" بصيغة الجمع وايضا انا مافيش بينى و بينك حاجة عشان اتهمك . .. انا عموما لا اتفق مع فكرة التمسك الذائد  بالتقليد  مهما ان كان لان الله خلق لنا عقل نفكر بيه ونقدر نقييم به الامور ولازم نفهم ماذا كان المغزى من وضع هذه القوانين ... وهذا لا يعنى اننا نغير عمال على بطال لكن الموضوع ماهوش موضوع عقيدى بل هو موضوع متعلق بالمنظومة الادارية ..

                               

                              هذه وجهة نظرى ربما تختلف او تتفق معها ولكن انا شخصيا مع المرونة وليس التحجر لان كثير من مشاكل الوقت الحالى ناتجة عن التمسك بتقاليد باتت لا تتناسب  مع العصر.

                               

                               

                              From: arbible@yahoogroups.com [mailto:arbible@yahoogroups.com] On Behalf Of Fateen Moussa
                              Sent: Wednesday, April 03, 2013 8:23 PM
                              To: arbible@yahoogroups.com
                              Cc: arbible@yahoogroups.com
                              Subject: Re: [Zeitun-eg.net/StMina-Monastery.org] رتبة مساعد الأسقف

                               

                               

                              على السيد جون دانييل ان يثق انني لست سلفياً او شبه سلفي ، و لعله يتبع السلوك السوي في الرد لانه لم يدخل للب الموضوع بل بدا يطرطش كلام من بعيد ، المشكلة في بعض الناس انهم اذا سمعوا نقداً ل " وضع" يفسرونه و يفهمونه انه محاربة شخص بدون الدخول للتفاصيل . فان دأب السيد المذكور على استخدام هذه الألفاظ فلست على استعداد لإضاعة وقتى في هذا النوع و المستوى من المهاترات على الاطلاق .

                              و أحيله هنا لعبارة شهيرة كان يكتبها المتنيح الأسقف انبا شنودة ، البابا البطريرك الراحل في الستينيات في مجلة الكرازة حينما يقول " ان الذي يحب الحق و يعيش فيه لا يهمه بالمره ان تكتب كلمة الحق او تقال او تنشر لأننا لا نهاجم اشخاصاً بل نتكلم و ننادي بمبادئ "

                               

                              الكنيسة القبطية الارثوذكسية كما تعلمنا هي كنيسة رسولية تقليدية ، التقليد فيها يعني لا التحجر او التجمد بل التمسك بالأصل لان الاصل موضوع بحبكة روحية مسلمة من القديسين و الرسل كما تسلمها الرسل من ربنا له المجد

                               

                              التغيير في الكنيسة ، ان ترك لكل جيل يلهو به كما يشاء ، لكنا الان نحيا في مسخ كنيسة تغيرت عشرات المرات بل المئات

                              لماذا لا نختصر الصلوات مثلاً ؟ لماذا نصلي في القداس الواحد الأواشي و قد صليناها في رفع بخور باكر و عشية و قبل صلاة الصلح مباشرة بعد الإنجيل و نعيدها مرة اخرى قبل المجمع ؟ و لماذا نكرر صلاة الشكر و قد صليناها في المزامير بالاجبية و عشي و باكر ثم بعد رفع الحمل ؟ و لماذا لا نختصر الاصوام ؟ مع ان فيها اجزاء غير واضحة مثل الاسبوع الاول من الصوم الكبير ، و لماذا لا نكون متطورين و نطلق قانون الحوال الشخصية و نبيح الطلاق ؟؟؟؟؟ 

                              الخ الخ .............

                              نحن لا نهاجم أشخاصاً و لكن ندعوا للتمسك بالتقليد القويم عملاً بقول القديس باسيليوس الكبير حينما قال " نحن لا نعلم باي تعاليم غريبة من اي مصدر كان و لكننا نجيب الذين يسألوننا عما تعلمناه و تسلمناه من التقليد المقدس "

                              هناك أمور يمكن فيها التعديل و اخرى ليست قابلة للاجتهاد او التغيير ، انا أوافق تماماً و لكن كليهما لا يجب ان يتم حسب الهوى و المزاج الشخصي لاي انسان حتى و لو كان هذا الانسان على اعلى الدرجات الكهنوتية ، و ليذكر السيد دانييل ان نسطور كان بطريركاً و اطلق لفكره العنان ليسرح خارخ التقليد و التعليم المسلم من القديسين مرة 

                              حينما تكلمت عن الأسقف ذكرت أسبابا و لم اطلق العنان للهجوم بغير حساب ، الأسقف في الكنيسة درجة جليلة وعالية الوقار  و ليس مثل عسكرى الطلبه او المراسلة  في الجيش ، لقد سيم يوما ما اسقفاً عاماً في الثمانينات بلا اختصاص و لا مهمة و لما سالنا عن اختصاصه قيل انه اسقف لمطبعة الانبا رويس !!!!!!! و قد اختفى هذا الشخص حاليا منذ زمن و لا نسمع عنه على الاطلاق بعد ان كتب نبذه موجودة لدي حدد فيها يوم المجئ الثاني باليوم و الشهر و السنة ، و قد عبر هذا اليوم و لم يحدث شيئاً بلطبع و هذه النبذة وزعت في الكنيسة هنا وقتها 

                               

                              و ليعلم السيد المذكور ان كاتب هذه السطور له علاقة شخصية حميمة بآباء الكنيسة الحاليين و المنتقلين بما فيهم قداسة البابا المتنيح الانبا كيرلس و الانبا شنودة و آباء آخرين لعله سمع عنهم في التاريخ و لم يعاصرهم و لم يراهم ، و خدام معلمين تاصلوا في درس ما يخص التقليد الكنسي 

                              اما السلفية فقد سمعت عليها من جنابه فقط حيث تركت ارض مصر منذ حوالي ثلاثين عاماً لم اعد اليها و ان ظل حب الكنيسة في قلبي بل و يزيد كل يوم ، و ظلت علاقاتي بها و بابائها الأجلاء حية الى يومنا هذا

                               

                              فطين موسى 


                              Fateen Moussa

                               

                              -President Elect, National Association for Insurance & Financial Advisors, (NAIFA), Virginia.

                              -Past President, NAIFA-Northern Virginia.

                              -Senior Advisor, Advisory Board, Senior Market Advisors Magazine. 

                                

                               

                              Sent from my iPad

                               


                              On Apr 3, 2013, at 12:16 AM, john daniel <abonab@...> wrote:

                               

                              لماذا نتمسك بأفكار قديمة و نضعها في موضع العقيدة و نقول رسامة شرعية وغير شرعية و كأننا نمتلك التشريع و كان قانون الكنيسة شيئ جامد لا يقبل التطور .... بصراحة مابقيناش نفرق عن السلفيين ... لما المسيح عمل معجزات في السبت و اعترضوا عليه اليهود قال لهم "السبت إنما جعل للإنسان , لا الإنسان لأجل السبت" وكذلك أي قانون إنما وضع للإنسان وليس العكس وبناء عليه رسامة أساقفة عموم لو كانت للصالح فإيه المانع 


                              Sent from my iPhone


                              On Apr 1, 2013, at 8:22 PM, "Fateen Moussa" <fateenmoussa@...> wrote:

                               

                              يا اخ جوزيف سلام و نعمة

                              يا عزيزي لا يوجد اصلاً ما يسمى اسقف عام اطلاقاً ، او كاهن عام ، ده كلام مش صحيح ، الأسقف يجب ان يرسم على مذبح و بدون هذا رسامته باطلة ، و ارجو من اللذين ستاخذهم الحمية و العصبية و يتهمونني بأنني أهاجم شخصاًً ما ان يترووا و يراجعوا قوانين الكنيسة بدقة 

                              و انت شخصيا عاصرت المتنيح أستاذنا الدكتور وليم سليمان و هو كان وكيل مجلس الدولة و عالم فاضل في القانون الكنسي 

                              و كم من المرات تكلم في هذا الامر و لكن البعض لم يعجبه الكلام لأننا حينما نناقش موضوعاً نأخذه بصورة شخصية و ليس بموضوعية 

                              الأسقف هو رئيس المحفل الافخاريتسي ، و هو يرسم لشعب محدد و لايبارشية محددة ، هل الأساقفة و المطارنة لا يخدمون الشباب في دائرة ايبارشياتهم بل يخدمهم اسقف عام الشباب ؟ اليس الأسقف مسئول عن كل شعبه ؟ 

                              لعل الجيل الحالي بأكمله جيل مشوش الفكر لانه لم يعاصر المطارنة و الأساقفة الذين عاصرنا هم سابقاً و الذي بقى منهم نيافة الانبا ميخائيل شيخ المطارنة و مطران أسيوط ، و من الجيل القديم الذي عاصرته و كنت على علاقة قوية بهم وهم على سبيل المثال و ليس الحصر انبا بنيامين مطران المنوفية ، انبا أندراوس اسقف دمياط القديس و كان يزور كل بيت في ايبارشيته مرتين سنوياً على الاقل ، الفقير اكثر ، و كان يعرف شعبه بالاسم ، و كان يخدم الطلبة و يسالهم عن احتياجاتهم المادية و الروحية و يتولاها بنفسه ، و الانبا ميخائيل كان يزورنا في بيتنا في أسيوط و يعرفنا بالاسم جميعاً حتى الان بعد ان هاجرنا ، ما اود ان اقول ان الأسقف له شعب و مذبح و العصا التي تعطى له عصا رعاية ليرعى هذا الشعب 

                              اسقف عام هو زي محافظ على القمر ليس له مكان و رسامته غير شرعية و ليس لها سند قانوني كنسي و اللي يزعل او يتشنج يرجع لتاريخ الكنيسة و يناقش الموضوع بمخ 

                              كفاية عليك كدة النهاردة و سلام لك ووحشتني ، سأرسل لك موضوعاً عن الافخارستيا وجدت ان فيه تعريف الأسقف كمتمم للسر من الأركان الاساسية له 

                              فطين موسى

                               

                              Fateen Moussa

                               

                              -President Elect, National Association for Insurance & Financial Advisors, (NAIFA), Virginia.

                              -Past President, NAIFA-Northern Virginia.

                              -Senior Advisor, Advisory Board, Senior Market Advisor Magazine. 

                                

                               

                              Sent from my iPad

                               


                              On Mar 29, 2013, at 6:25 PM, "Joseph Saad" <josephmsaad@...> wrote:

                               

                              

                              في بداية حبرية مثلث الرحمات ابونا المتنيح قداسة البابا المعظم الأنبا شنوده الثالث بابا الأسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ال117 قام قداسته بسيامة ثلاث اباء برتبة (خوري أبسقوبس) مساعد أسقف وبعد ذلك لا أعتقد انه كرر رسامة هذه الرتبة الكهونتية. وهذه الرتبة قد تكون الحل الكنسي المعتدل لما يترتب على ما يتعلق من رسامة أسقف عام. فالأسقف العام في الواقع لا يستطيع ان يرسم اباء كهنة لآي أبراشية بدون موافقة أسقفها الجالس على كرسي الأبراشية (وفي حالة خلو كرسي الأبراشية أو عجز الأسقف من أعطاء الحل) يقوم الأب البطريرك بأعطاء الأسقف العام الحل للرسامة أو يقوم هو نفسه بالرسامة.وهذا أيضا ما يقوم به مساعد الأسقف الفرق الوحيد ان مساعد الأسقف يمكن ترقيته من الأباء الكهنة المتزوجيين او من الرهبان. غير ان الأب الكاهن المتزوج لا يمكن وضع اليد عليه لأعلى من هذه الرتبة أما الأب الراهب يمكن ان توضع عليه اليد للأسقفية أو أعلى أداريا. وفي رأي ان هذه الرتبة الكنسية تعطي الأب الراهب الذي يزكيه الأباء الفرصة ليتعرف على أدارة شئون الكنائس والخدمة في وسط الشعب وأعطاء الشعب الفرصة للتعرف عليه ايضا وفي الوقت المناسب وأذا كانت أرادة رب المجد يتم وضع اليد عليه لكرسي اي كرسي خالي دون مخالفة قرارات أي مجمع

                            • Fateen Moussa
                              اشكرك على ردك المهذب ، و لكن ارى اننا نتكلم عن عن موضوع و كل منا يقصد شيئاً مختلف
                              Message 14 of 14 , Apr 4 9:13 AM
                              • 0 Attachment
                                اشكرك على ردك المهذب ، و لكن ارى اننا نتكلم عن عن موضوع  و كل منا يقصد شيئاً مختلف
                                التقليد يا اخي الفاضل هو كل شئ في الكنيسة ، بما فيه الإنجيل ، و ليس ما تسميه ألقوانين الادارية ، و قد لا يعجبك هذا التعريف و لكن هذا ليس رائيي الخاص . و لكن ممكن ان تبحث فيه ان كان الموضوع يهمك . و فيه مراجع كتبت . و تحت أمرك اذا كنت تريد بعض مراجع تقرأها في هذا الموضوع
                                المهم الله يعيننا جميعا و يعضد الكنيسة بيمينه
                                محبتي و دعائي لك بالبركة
                                فطين موسى 

                                Fateen Moussa

                                -President Elect, National Association for Insurance & Financial Advisors, 
                                 (NAIFA), Virginia.
                                -Past President, NAIFA-Northern Virginia.
                                -Senior Advisor, Advisory Board, Senior Market Advisor Magazine. 
                                  

                                Sent from my iPad


                                On Apr 4, 2013, at 7:29 AM, john daniel <abonab@...> wrote:

                                 

                                اولا لم اقصداهانة حضرتك – سامحنى- انا كنت اقصد طريقة تفكير معينة بدليل انى قلت " بصراحة مابقيناش نفرق عن السلفيين" بصيغة الجمع وايضا انا مافيش بينى و بينك حاجة عشان اتهمك . .. انا عموما لا اتفق مع فكرة التمسك الذائد  بالتقليد  مهما ان كان لان الله خلق لنا عقل نفكر بيه ونقدر نقييم به الامور ولازم نفهم ماذا كان المغزى من وضع هذه القوانين ... وهذا لا يعنى اننا نغير عمال على بطال لكن الموضوع ماهوش موضوع عقيدى بل هو موضوع متعلق بالمنظومة الادارية ..

                                 

                                هذه وجهة نظرى ربما تختلف او تتفق معها ولكن انا شخصيا مع المرونة وليس التحجر لان كثير من مشاكل الوقت الحالى ناتجة عن التمسك بتقاليد باتت لا تتناسب  مع العصر.

                                 

                                 

                                From: arbible@yahoogroups.com [mailto:arbible@yahoogroups.com] On Behalf Of Fateen Moussa
                                Sent: Wednesday, April 03, 2013 8:23 PM
                                To: arbible@yahoogroups.com
                                Cc: arbible@yahoogroups.com
                                Subject: Re: [Zeitun-eg.net/StMina-Monastery.org] رتبة مساعد الأسقف

                                 

                                 

                                على السيد جون دانييل ان يثق انني لست سلفياً او شبه سلفي ، و لعله يتبع السلوك السوي في الرد لانه لم يدخل للب الموضوع بل بدا يطرطش كلام من بعيد ، المشكلة في بعض الناس انهم اذا سمعوا نقداً ل " وضع" يفسرونه و يفهمونه انه محاربة شخص بدون الدخول للتفاصيل . فان دأب السيد المذكور على استخدام هذه الألفاظ فلست على استعداد لإضاعة وقتى في هذا النوع و المستوى من المهاترات على الاطلاق .

                                و أحيله هنا لعبارة شهيرة كان يكتبها المتنيح الأسقف انبا شنودة ، البابا البطريرك الراحل في الستينيات في مجلة الكرازة حينما يقول " ان الذي يحب الحق و يعيش فيه لا يهمه بالمره ان تكتب كلمة الحق او تقال او تنشر لأننا لا نهاجم اشخاصاً بل نتكلم و ننادي بمبادئ "

                                 

                                الكنيسة القبطية الارثوذكسية كما تعلمنا هي كنيسة رسولية تقليدية ، التقليد فيها يعني لا التحجر او التجمد بل التمسك بالأصل لان الاصل موضوع بحبكة روحية مسلمة من القديسين و الرسل كما تسلمها الرسل من ربنا له المجد

                                 

                                التغيير في الكنيسة ، ان ترك لكل جيل يلهو به كما يشاء ، لكنا الان نحيا في مسخ كنيسة تغيرت عشرات المرات بل المئات

                                لماذا لا نختصر الصلوات مثلاً ؟ لماذا نصلي في القداس الواحد الأواشي و قد صليناها في رفع بخور باكر و عشية و قبل صلاة الصلح مباشرة بعد الإنجيل و نعيدها مرة اخرى قبل المجمع ؟ و لماذا نكرر صلاة الشكر و قد صليناها في المزامير بالاجبية و عشي و باكر ثم بعد رفع الحمل ؟ و لماذا لا نختصر الاصوام ؟ مع ان فيها اجزاء غير واضحة مثل الاسبوع الاول من الصوم الكبير ، و لماذا لا نكون متطورين و نطلق قانون الحوال الشخصية و نبيح الطلاق ؟؟؟؟؟ 

                                الخ الخ .............

                                نحن لا نهاجم أشخاصاً و لكن ندعوا للتمسك بالتقليد القويم عملاً بقول القديس باسيليوس الكبير حينما قال " نحن لا نعلم باي تعاليم غريبة من اي مصدر كان و لكننا نجيب الذين يسألوننا عما تعلمناه و تسلمناه من التقليد المقدس "

                                هناك أمور يمكن فيها التعديل و اخرى ليست قابلة للاجتهاد او التغيير ، انا أوافق تماماً و لكن كليهما لا يجب ان يتم حسب الهوى و المزاج الشخصي لاي انسان حتى و لو كان هذا الانسان على اعلى الدرجات الكهنوتية ، و ليذكر السيد دانييل ان نسطور كان بطريركاً و اطلق لفكره العنان ليسرح خارخ التقليد و التعليم المسلم من القديسين مرة 

                                حينما تكلمت عن الأسقف ذكرت أسبابا و لم اطلق العنان للهجوم بغير حساب ، الأسقف في الكنيسة درجة جليلة وعالية الوقار  و ليس مثل عسكرى الطلبه او المراسلة  في الجيش ، لقد سيم يوما ما اسقفاً عاماً في الثمانينات بلا اختصاص و لا مهمة و لما سالنا عن اختصاصه قيل انه اسقف لمطبعة الانبا رويس !!!!!!! و قد اختفى هذا الشخص حاليا منذ زمن و لا نسمع عنه على الاطلاق بعد ان كتب نبذه موجودة لدي حدد فيها يوم المجئ الثاني باليوم و الشهر و السنة ، و قد عبر هذا اليوم و لم يحدث شيئاً بلطبع و هذه النبذة وزعت في الكنيسة هنا وقتها 

                                 

                                و ليعلم السيد المذكور ان كاتب هذه السطور له علاقة شخصية حميمة بآباء الكنيسة الحاليين و المنتقلين بما فيهم قداسة البابا المتنيح الانبا كيرلس و الانبا شنودة و آباء آخرين لعله سمع عنهم في التاريخ و لم يعاصرهم و لم يراهم ، و خدام معلمين تاصلوا في درس ما يخص التقليد الكنسي 

                                اما السلفية فقد سمعت عليها من جنابه فقط حيث تركت ارض مصر منذ حوالي ثلاثين عاماً لم اعد اليها و ان ظل حب الكنيسة في قلبي بل و يزيد كل يوم ، و ظلت علاقاتي بها و بابائها الأجلاء حية الى يومنا هذا

                                 

                                فطين موسى 


                                Fateen Moussa

                                 

                                -President Elect, National Association for Insurance & Financial Advisors, (NAIFA), Virginia.

                                -Past President, NAIFA-Northern Virginia.

                                -Senior Advisor, Advisory Board, Senior Market Advisors Magazine. 

                                  

                                 

                                Sent from my iPad

                                 


                                On Apr 3, 2013, at 12:16 AM, john daniel <abonab@...> wrote:

                                 

                                لماذا نتمسك بأفكار قديمة و نضعها في موضع العقيدة و نقول رسامة شرعية وغير شرعية و كأننا نمتلك التشريع و كان قانون الكنيسة شيئ جامد لا يقبل التطور .... بصراحة مابقيناش نفرق عن السلفيين ... لما المسيح عمل معجزات في السبت و اعترضوا عليه اليهود قال لهم "السبت إنما جعل للإنسان , لا الإنسان لأجل السبت" وكذلك أي قانون إنما وضع للإنسان وليس العكس وبناء عليه رسامة أساقفة عموم لو كانت للصالح فإيه المانع 


                                Sent from my iPhone


                                On Apr 1, 2013, at 8:22 PM, "Fateen Moussa" <fateenmoussa@...> wrote:

                                 

                                يا اخ جوزيف سلام و نعمة

                                يا عزيزي لا يوجد اصلاً ما يسمى اسقف عام اطلاقاً ، او كاهن عام ، ده كلام مش صحيح ، الأسقف يجب ان يرسم على مذبح و بدون هذا رسامته باطلة ، و ارجو من اللذين ستاخذهم الحمية و العصبية و يتهمونني بأنني أهاجم شخصاًً ما ان يترووا و يراجعوا قوانين الكنيسة بدقة 

                                و انت شخصيا عاصرت المتنيح أستاذنا الدكتور وليم سليمان و هو كان وكيل مجلس الدولة و عالم فاضل في القانون الكنسي 

                                و كم من المرات تكلم في هذا الامر و لكن البعض لم يعجبه الكلام لأننا حينما نناقش موضوعاً نأخذه بصورة شخصية و ليس بموضوعية 

                                الأسقف هو رئيس المحفل الافخاريتسي ، و هو يرسم لشعب محدد و لايبارشية محددة ، هل الأساقفة و المطارنة لا يخدمون الشباب في دائرة ايبارشياتهم بل يخدمهم اسقف عام الشباب ؟ اليس الأسقف مسئول عن كل شعبه ؟ 

                                لعل الجيل الحالي بأكمله جيل مشوش الفكر لانه لم يعاصر المطارنة و الأساقفة الذين عاصرنا هم سابقاً و الذي بقى منهم نيافة الانبا ميخائيل شيخ المطارنة و مطران أسيوط ، و من الجيل القديم الذي عاصرته و كنت على علاقة قوية بهم وهم على سبيل المثال و ليس الحصر انبا بنيامين مطران المنوفية ، انبا أندراوس اسقف دمياط القديس و كان يزور كل بيت في ايبارشيته مرتين سنوياً على الاقل ، الفقير اكثر ، و كان يعرف شعبه بالاسم ، و كان يخدم الطلبة و يسالهم عن احتياجاتهم المادية و الروحية و يتولاها بنفسه ، و الانبا ميخائيل كان يزورنا في بيتنا في أسيوط و يعرفنا بالاسم جميعاً حتى الان بعد ان هاجرنا ، ما اود ان اقول ان الأسقف له شعب و مذبح و العصا التي تعطى له عصا رعاية ليرعى هذا الشعب 

                                اسقف عام هو زي محافظ على القمر ليس له مكان و رسامته غير شرعية و ليس لها سند قانوني كنسي و اللي يزعل او يتشنج يرجع لتاريخ الكنيسة و يناقش الموضوع بمخ 

                                كفاية عليك كدة النهاردة و سلام لك ووحشتني ، سأرسل لك موضوعاً عن الافخارستيا وجدت ان فيه تعريف الأسقف كمتمم للسر من الأركان الاساسية له 

                                فطين موسى

                                 

                                Fateen Moussa

                                 

                                -President Elect, National Association for Insurance & Financial Advisors, (NAIFA), Virginia.

                                -Past President, NAIFA-Northern Virginia.

                                -Senior Advisor, Advisory Board, Senior Market Advisor Magazine. 

                                  

                                 

                                Sent from my iPad

                                 


                                On Mar 29, 2013, at 6:25 PM, "Joseph Saad" <josephmsaad@...> wrote:

                                 

                                

                                في بداية حبرية مثلث الرحمات ابونا المتنيح قداسة البابا المعظم الأنبا شنوده الثالث بابا الأسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ال117 قام قداسته بسيامة ثلاث اباء برتبة (خوري أبسقوبس) مساعد أسقف وبعد ذلك لا أعتقد انه كرر رسامة هذه الرتبة الكهونتية. وهذه الرتبة قد تكون الحل الكنسي المعتدل لما يترتب على ما يتعلق من رسامة أسقف عام. فالأسقف العام في الواقع لا يستطيع ان يرسم اباء كهنة لآي أبراشية بدون موافقة أسقفها الجالس على كرسي الأبراشية (وفي حالة خلو كرسي الأبراشية أو عجز الأسقف من أعطاء الحل) يقوم الأب البطريرك بأعطاء الأسقف العام الحل للرسامة أو يقوم هو نفسه بالرسامة.وهذا أيضا ما يقوم به مساعد الأسقف الفرق الوحيد ان مساعد الأسقف يمكن ترقيته من الأباء الكهنة المتزوجيين او من الرهبان. غير ان الأب الكاهن المتزوج لا يمكن وضع اليد عليه لأعلى من هذه الرتبة أما الأب الراهب يمكن ان توضع عليه اليد للأسقفية أو أعلى أداريا. وفي رأي ان هذه الرتبة الكنسية تعطي الأب الراهب الذي يزكيه الأباء الفرصة ليتعرف على أدارة شئون الكنائس والخدمة في وسط الشعب وأعطاء الشعب الفرصة للتعرف عليه ايضا وفي الوقت المناسب وأذا كانت أرادة رب المجد يتم وضع اليد عليه لكرسي اي كرسي خالي دون مخالفة قرارات أي مجمع

                              Your message has been successfully submitted and would be delivered to recipients shortly.