Loading ...
Sorry, an error occurred while loading the content.

عظه يوم ال اربعاء من الاسبوع ال ثاني للاب متي المسكي ن

Expand Messages
  • moheb saleb
    عظه يوم الاربعا ء من الاسبوع الثاني من الصوم المقدس الشريط الثالث
    Message 1 of 1 , Mar 3, 2012
    • 0 Attachment

                                                 عظه يوم الاربعا ء من الاسبوع الثاني من الصوم المقدس

      الشريط الثالث                                    معجزه اشباع الجموع معجزه افخارستيه

      الانجيل من بشاره معلمنا متي البشير ص 15-38:32…..

      انجبل اليوم عن معجزه السبع خبزات وهي طبق الاصل من الخمس خبزات مع بعض الفروقات هامه ليس الان مجال تفنيدها  ولكن المعجزه الحقيقه مهم اوي نشوفها من الوجهه الافخارستيه  لانكم تعرفوا ان الكنيسه منذ العصور الاولي تعتبر ان معجزه الخمس خبزات او السبع خبزات ان ده رمز افخاريستي ووجدوا صور السلال او الاطباق في (الكتاكمبات ) الانفاق الي في روما تحت الارض من القرن الاول عليها رسم الخمس خبزات والسمكتين محطوتين علي المائده  كذللك السبع خبزات  فالمعجزه معجزه افخارسيتيه اول مايظهر لنا فيها هو المسيح في موقف الهي يهمنا جدا ان اشفق علي الجمع مكتوبه هنا تحنن في الواقع هي اشفق في المفهوم اليوناني كلمتين مع بعض تفيد امتلا الاحشاء من الرحمه والاحشاء بنوع خاص    طبعا احنا نتذكر نبوه زكريا الكاهن عن يوحنا المعمدان الي انتهي في اخرها انه سيعرف الشعب معرفه الخطايا باحشاء رحمه الهنا  التي بها افتقدنا المشرق من الاعالي احشاء الله تعبير جميل جدا جدا هو اتكرر في العهد القديم كان عسير نفهمه في العهد القديم الي انتجسد المسيح فاصبح مفهوم الاحشاء واضح خالص احشاء المسيح هي هي احشاء الله والاحشاء هنا امتلاء داخل الله بالرحمه نحو الانسان  فهنا اشفق علي الجمع  احشاء مملوءه رحمه ولطف وحنان علي الشعب علي الجمع الصيغه دي تحولت بالمفهوم الرسولي الي كما احب المسيح الكنيسه واسلم نفسها لاجلها خلي بالكم من دي تاني احب المسيح الكنيسه واسلم نفسه لاجلها هنا تقبلنا انه تحنن زي مابيقول هنا اشفق علي الجمع وقدم لهم الخبز المكسور الجسد المكسور البذل الصليب تمام تمام اشفق علي الجمع وقدم معجزه الافخارستيه تمام زي ما قالها بولس الرسول احب الكنيسه واسلم نفسه لاجلها طبعا دى بتهمنا اوي في الاحاسيس الافخارستيه هنا وبعدين لو احنا برضه ننطلق منها للخلف شوية ونرى المحبة والبذل معاهة بالشكل دة فى الأب احب اللة العالم حتى بذل ابنة حب بذل اشفاق خبز مكسور أو جسد مكسور أحب المسيح الكنيسة اسلم ذاتة من أجلها هنا فى الحقيقة محبة اللة حنان اللة أشفاق اللة مش عاطفى مش شعورى ولكن كيانى حب باذل ذاتى أوعى تفتكروا أن الأب بذل الأبن وهوكدة  مبسوط مش متأثر دة بذل يعنى ذبح Sacrificed ذبح الأب ذبح أبنة اتصوروها علي مستوي الابوه والبنوه فهنا محبه الاب كلفته بذل شيء من نفسه  محبه المسيح للكنيسه كلفته يبذل ذاته علي الصليب هنا امحبه الالهيه بمفهومها الاهوتي ومفهومها العملي السلوكي بتعبيرتنا احنا محبه من الكيان محبه تاخذ من الذات محبه بتدبح مهياش شعوريه ولا عاطفيه  الي بيقول لنا عليها كوصيه كما احببتكم احبوا بعضكم بعض هذا هو حب المسيح وحب الاب حب باذل من الكيان باذل من الذات من الجسد كذلك واخدين بالكم من الكلام انه بيقول لهم ان لهم ثلثه ايام يمكثون معي  المسيح بيعد الساعات ياحبيبي الي انت قعدتها معاه الايام اذا طالت والسنين اسمع بيقول ايه زمان لشعب اسرائيل وطبعا هو بتاع زمان هو بتاع النهارده بيخاطب الشغب المتعب بيقول ايه لا انسي تعبكم ومسيركم ورائي في البريه بعد ما قال له انت شعب غليظ الرقبه وانا ناوي اعمل فيك واسوي فيك وقال لموسي سيبني انا ح افنيه واطلع منك نسل ثاني يرجع يقول لهم انا لا انسي تعبكم ومسيركم ورائي في البريه  مش ممكن ح ينسي تعبك و سجودك  وصومك وصلواتك وقرع صدرك يستحيل افهموا ان الي بيقولوا المسيح ده متسجل بالحرف سجلته السماء وسجله الازل مش كده وبس مره ثانيه بيقول لهم ايه لسرائيل كامه ذكرت لك غيره صباك محبه خطبتك لما كان بيدللها وهي لسه مبتدئه وذهابك ورائي في البريه   ..اد كده بيتاثر الله اه وبيحسب الايام والسنين مره ثانيه يقول لهم ايه انا عارف مسيرك في هذا القفر  العظيم اربعين سنه انتبهوا لمشاعر الله دي في العهد القديم وهي نفسها مشاعر العهد الجديد  اشفق علي اجمع لهم معي ثلاثه ايام لا استطيع لصرفهم صائمين بيحس بجوعنا لما تجوع وبطنك تلوي ماتفتكرش انك جعان لوحدك لا جوعهم عرفه لايمكن اصرفهم صائمين للئلا يخوروا في الطريق  الكلمة  دي (مستيكي) سريه لئلا يخوروا في الطريق ح اجيب لهم افخارستيا  طب الافخارستيا تهمنا بايه في الطريق ده ادوخ شويه واصحي …. لا ده المفهوم عالي ده الطريق من هنا لفوق وعر     وعر جدا انطلاق النفس لتعيش فوق مره اخرة طريق صعب جدا ومخيف جدا تخور فيه النفوس  وتتعب مش ممكن ح اطلعكم في الطريق ده ابدا وتخوروا حيعضضنا بالخبز والخمر فكرين انتم الرمز لابراهيم وملكي صادق  الخبز والخمر ده خبز تعضيضي للطريق الصاعد حت لا نخور في انتقالنا من الجسد الي الروح واضح بعد كده انهم اربع الاف رجل حط اربعه الالاف  كمان ستاس واولاد كلها خرجت وراه انتبهوا معملوش حساب جاعوا ومعهمش خبز  شعب وعي المسيح في ذاك الزمان وعاه  الكلام الي قبل كده في انجيل متي اصحاح 15 -38:32  خارجوا وراه وامراض كثيره اوي العرج والعسم والشل   كله شفاه وبعدين عمل المعجزه طلع وراه عيانين تعبانين  معملوش حسابهم للاكل  ده شيء مذهل للعقل  شعب اتعلم من المعلم بس احنا مابنتعلمش اتعلم ازاي لما يطلع وراه ميجبش خبز  ميحطش اكل في سبته  السبته الي وجدوها فاضيه دي علشان الدواب فيها اكل الحمير الي شايله العيال والنساء التعبانه العيانه ودي خذوها وملوها من الكسر  ماكنش فيها اكل شعب اتعلم من الكلام الي قاله المسيح  ان احياه افضل من الطعام  سمعتوها منه بصوا شوفوا اطيور والعصافير مابتخذنش  لان الحياه افضل من الطعام  الشعب عرف كده معملش حساب اكل ولا شرب  ولكن يكفي انه حاسس بيهم فعلا اثبت انه حاسس بيهم  في الحقيقه الشعب اثبت صدق المسيح اطلبوا ملكوت الله وبره وهذه كلها تزاد لكم  خرجوا وراه وهم علي وعي من هذه الايه  خرجوا كده خرجوا وهما مش عارفين رايحين فين  خرجوا مش هاممهم  رايحين فين بدال هما ورا المعلم  هما اثبتوا انهم خرجوا من غير طلب فلوس من غير خبز في ايديهم وجيوبهم رعهاهم وعطاهم خبز في جيوبهم       رعاهم وعطاهم خبز بزياده وهذه كلها تزاد لكم يبدوا لي ان المعجزتين دول الخمس خبزات والسبع خبزات والسمك  كان يقصد بيهم المسيح تتطبيق عملي للكلمه الي قالها اطلبوا ملكوت الله وبره وهذه كلها تزاد لكم مش تعطي لكم تزاد لكم اكثر من الاخرين اخذ السبع خبزات وصغار السمك وشكر وكسر ده الفعل الافخارستي شكر يفهمه كثير من العلماء خطا لانهم لو رجعوا للطقس العبري   شكر مش شكر الله لا دا بارك الله …. بارك الله لان البركات  (البركوت) عندهم  بركه الاكل  نباركك ايها الاب  او يالله نباركك من اجل الحنطه التي أعطيتنا بيباركوه من اجل الحنطه التي اعطيتنا فالبركه اتحولت في المفهوم المسيحي الي شكر  فبنقولها افخارستيا   خاريسما وخاريس يعني نعمه  حسنه نعمه جيده الي هي نشكرك علي النعمه الي اعطيتنا فهنا شكر مين الي شكر المسيح بيشكر الاب بيشكر الله في الحقيقه لو تاملت في دي  بيشكر الاب علي الخبز  علي القمح الي صار خبز  في الحقيقه انا قعدت اتصور في دي لقيت معناها عجيب وعظيم دي زي ماحنا بنقول مبارك الله الاب ومبارك الابن  ومبارك الروح القدس  او قدوس قدوس قدوس  بنبارك هو بيبارك الاب قعدت اتامل فيها لقيتها بمثابه الختم  الي حطه علي الخبز  ختم الاب باسم الاب الايه الي قابلتني الي بتقول ايه  ماتجروش ورا الطعام البائد بل الطعام الباقي للحياه الابديه الذي يعطيكم ابن الانسان  لان هذا الله الاب قد ختمه مش الخبز هذا بيتكلم عن المسيح  في اليوناني باينه انه مش الخبز لا عن المسيح هذا االي هو انا الي هو المسيح قد ختموا  انتبهوا فهنا بيستدعي اسم الاب كختم علي الخبز المادي الي من الحنطه  ليصبر خبز حي  نازل من السماء هذا هو الفعل الافخارستي شكر زي مابيشكر هنا بيستدعي الاب لانه لما بيقول شكر هو بيشكر الاب   هنا اعطاء البركه يبارك الاب ده ختم  بيتحط علي االخبز بتاع القمح الرضي ليصير خبز سماوي تمام زي خين افران باسم الاب  الفعل الثاني وكسر اه واضحه خالص هنا استدعي قوه الصليب من امام الزمن  دا لسه عمل جاي  استدعي قوه الصليب وبثها علي الخبزات الي في ايديه  لانه بيكسر … كسر ..كسر يعني ايه واضحه زي الشمس  كل الكسر فيما سبق رمز للصليب الان هو في موضع تحقيق لقوه الصليب  كسر يعني بث للخبز الارضي قوه الصليب  ايه قوه الصليب قوه الانتقال من الموت للحياه  قوه الانتقال من الجسد المحسوس الي الجسد السماوي  قوه الانتقال من احبز الارضي الي الخبز السماوي الحي جسد يسوع المسيح الحي فاكلوا الجميع وشبعوا ثم رفعوا مافضل عنهم اثني عشر قفه مملوءه او سبعه سلال مملوءه واضح ان الشكر والكس فعل واحد افخارستي هذا الفعل الواحد الافخارستي هو السبب المباشر  للكثره الهائله 8 الالاف نفس بتاكل واكلت وشوف قد ايه تكاثر العدد فهنا الكثره العدديه راجعه للفعل الافخارستي  ثاني …كذللك  اكلوا وشبعوا  هنا الفعل الافخارستي هو العامل الاساسي في الشبع  انتبه للكلام  العامل الاساسي في الفيض  فاض السبع  خبزات طلعوا سبع سلال  السله تساع راجل قاعد  اللي نزل منها بولس من الطاقه في دمشق  فشوفوا بقي الشبع  لا الاول الكثره العدديه    والشبع والفيض  دة فعل افخارسيتي  ده احنا عايشينه  في المسيح بالروح وبالجسد  وعايزين تشوفوا بالجسد  اتاملوا في هذا الدير  جيته اول لما جيته معايا 400 جنيه في جيبي شوفوا الدير ده بقي فيه ايه  وفيه كام وفيه خير اد ايه  فده فعل  افخارستي  

                                                                                        ولربنا المجد الدائم الي الابد امين

    Your message has been successfully submitted and would be delivered to recipients shortly.