Loading ...
Sorry, an error occurred while loading the content.

Re: الي متي يحتقر الأنبا شنودة العقل القبطي؟ - ج1

Expand Messages
  • Youhanna El Masry
    الأخ Truth Sound سلام ومحبة لو حضرتك بتسألنى أنا، فأجابتى ستكون: لا فرق علي الأطلاق بين
    Message 1 of 2 , Dec 31, 2009
    • 0 Attachment

      الأخ Truth Sound

      سلام ومحبة

      لو حضرتك بتسألنى أنا، فأجابتى ستكون:

      لا فرق علي الأطلاق بين المثالين اللذان ذكرتهما حضرتك.... فالمشكلة تكمن (في الجانبين المسيحى والإسلامى) في أننا تعودنا أن نفكر بمشاعرنا وليس بعقولنا .... لم نتعود أن نستخدم المنطق علي الأطلاق.

       

       عودت نفسى من فترة أن أبحث عن الحقيقة في كل ما يوجه اليّ من نقد، أو أي حديث أخر....أحاول أن اضع جانبا الشخص الذي وجه الرسالة وانظر الي الرسالة نفسها، هل تحتوي علي أي شى من الحقيقة وأذا كانت لا يعجبنى محتواها، أسأل نفسى لماذا اشعر هذا الشعور اتجاها... وأقول لك الحق أن هذا ليس سهل – في البداية – بل صعب علي من تعود أن يخلط بين المشاعر والمنطق.

       

      والجزء الأخر من السؤال هو كيف ينظر الله إلي ما ذكرت.... فالحقيقة لا أعرف ، فأنا لست متحدثاً بأسمه ، وأخشى أن يأتى احداً ويدعى أنه متحدثاً بأسمه.... لكن ما أعرفه جيداً أن الله – له المجد الدائم – قد أعطانا عقلاً لنفكر به ....

      الغريب يا عزيزي أننا كشعب قبطى نقبل ونشكر في الأحاديث عن وجود أو عدم وجود الله، تحريف الكتاب المقدس، الوحى الإلهى، مناقشة الله نفسه في الكتاب المقدس ...ألخ ... وعندما يأتى الحديث عن البابا ، يأتى من يقول لك "من أنت حتى تنتقد البابا" ، "روح علمه أنت" ...الخ

      أقول لك موقف حدث بالفعل معى : في حدث مع أحد الآباء الكهنة قلت له أن الأنبا شنودة لا يعرف اللغة اليونانية ومع ذلك ينتقد ترجمات الأباء ويقول على من يترجم كتب الآباء أنهم ترجموا خطأ ، وهنا طار عقل الأب الكاهن وقال لى : روح علمه أنته يونانى، البابا اللي قراء الشعر العربى وقرأء للنابغة الزبيانى وآلاف الكتب لا يعرف يونانى وإلي ذلك من دفاع مستميت بدون حق .... وعندما قلت نفس الشئ علي الأنبا بيشوي كانت له نفس الأجابة تقريباً...

      أصبح الشعب القبطى يعتقد أن الاب الكاهن أو البابا يعرف كل شى والدليل: أنظر إلي نوعية الأسئلة التى يوجهها الشعب إلي الأنبا شنودة في الأجتماعات ... يسألونه علي الطريقة الأسلامية ومنتظرين فتوه... علي سبيل المثال لا الحصر: في المحاضرة قبل سفره الأخير لأمريكا... سأله أحد الأشخاص أنه كان في الغردقة ولم يعرف أتجاة الشرق فين، فهل تقبل صلاته؟ ... ألي أخر هذه النوعية من الأسئلة...

       

      أنا أسف علي الأطالة

      كل سنة وانتم طيبين

      سلام ومحبة

      يوحنا المصري

       http://myorthodoxch.wordpress.com/



      2009/12/30 Truth Sound <truth.sound@...>
      الاخ العزيز
       
      في انتظار ردك
       
      واتمني ايضا ان تقول لي الفرق بين ما يلي
      1 - المسلمين الذين يشاهدون برامج القمص زكريا بطرس ورشيد وغيرهم, ويسمعون كلمة الحق التي كثيرا ما تكون مؤلمة, فيكون رد فعلهم ان ينكروا ويتهموا من يقول بالسب والطعن في الاسلام, والكفر والزندقة, دون ان يكون لديهم رد واضح, ونجلس امامهم نتعجب علي ظلمتهم وجهلهم وقساوة قلوبهم امام اصوات الحق, وهروبهم من الرد الموضوعي
       
      2 - المسيحيين الذين يدينونه المسلمين , وهم يفعلون نفس الامور بعينها, حين يقول لهم احد الحق الذي لا يريدون ان يسمعونه, فيتهموه انه يستفز, ويدين و يهاجم ويهربوا بان يرددوا شعارات مسيحية, جوهرها اسلامي, مثل الادانة والكبرياء والتعالي وعدم المحبة, التي اصبحت موضة يلقيها الكثيرين في وجه صوت الحق
       
      اتمني ان تقول لي الفرق بين الاثنين في رايك
       
      وفي راي الله؟
       

       


      From: Truth Sound <truth.sound@...>
      To: crossjesus7@...
      Cc: Loudvoice01@...
      Sent: Wed, December 30, 2009 12:43:07 AM
      Subject: Re: الي متي يحتقر الأنبا شنودة العقل القبطي؟ - ج1

      الاخ العزيز

      انا لا اعرف الاستاذ صاحب الرسالة, ولا اعرفك, وقد قرات رسالته وتعليقك

       

      اتمني ان توضح لي انا شخصيا بدقة اكبر بعيدا عن الشعارات, وبمنهج علمي محترم كما ذكرت انت, المفاهيم التالية التي قلتها

       كيف نحب الاخرين وهم مخطئين وفرسيين

      اين كان الاستهزاء في الرسالة, والاستفزاز؟

      اين كان الهجوم؟

      اين كانت الادانة, وما الفرق بين الادلنه والتمييز

       ما هو اسلوب الرجل المسيحي الحق

      واخيرا

      اداب النقد البناء

       

      شكرا

      وفي انتظار ردك

      From: arbible@yahoogroups.com

      Sent: Tuesday, December 29, 2009 5:11 PM
      To: arbible@yahoogroups.com; contact.coptreal@...; saad@...; Deir Abu Makar; Samy; Marcos Bishop Shoubra El Kheima; BishopMussa; markoc14000; Mathias Farid Wahba Fr CA; maged elraheb; Sinout Shenouda; Atef Marcus; Mariam fr. Isaiah; Martirous Gamal fr Dairout; Romany2000@...; Voice of one Crying; orthodox_alexandrians-owner@yahoogroups.com; Mina Mounir; Marko Jako; Alex Rauer; Nashat Adley; Abou Samra; Martirous Bishop Genral; Macarius Shehata Fr. CA; Macarius Wahba Fr. Victoria Aust; magdy fouad; Marcus Mansour Fr. Arizona; Dalia; Mina Girgis; Shafik Botros; ihabf30@...; Mourice hanna; Orthodoxy Lover; orthoodoxy@...; yustos_anthony@...; Kamal Zakher; Minas Alexandrinos; Loudvoice01@...
      Subject: Re: [Zeitun-eg.net/StMina-Monastery.org] إلي متي يحتقر الأنبا شنودة العقل القبطي؟ - ج1

       

       

      الأخ العزيز يوحنا المصرى

      الغرض من رسالتى هذه هى ليست الدفاع أو الهجوم على أحد ،

      ولكن اسلوبك هذا فى الحديث عن قداسة البابا شنودة الثالث ، غير مقبول على الاطلاق !

      لا يستطيع أحدا أن يمنعك من الكلام ، اتكلم كيفما شئت ، ولكن باسلوب الرجل المسيحى الحق ، من غير استفزاز  أو  استنفار ،

      اطرح قضيتك باسلوب علمى منهجى محترم ، حتى يسمع لك الكل ،

      لكنك تارة  تهاجم  وتارة أخرى تدين  وتارة ثالثة  تستهزىء بالكلام  ، هذا اسلوب مرفوض منك كمسيحى ،

      اسلوبك هذا لن يستطيع أن يغير من الواقع شيئا ، بل على العكس ، أنت تعطى فرصة ومساحة كبيرة  لتكوين عداءات ومجادلات غير بناءة ..........

      ان مناقشة  قضية مثل هذه ، لابد أن تكون فى حيز الهدوء والصبر والحكمة والتروى   - لأنه كما علمنا المسيح له كل المجد  "كونوا حكماء كالحيات وبسطاء كالحمام"  - ولا ندين أحدا – "لأنه بالكيل الذى به تكيلون يكال لكم وبالدينونة التى بها تدينون تدانون"  – أى أن الموضوع  يحتاج الى طول البال والتدقيق ............ .وليس الى الاندفاع والتهور ............ .

      انه مازال هناك الاف بل ملايين من الشعب القبطى ، يعرفون جيدا ما يفعلون ومستيقظين وليس على غفلة كما تدعى ،  لأنه من الصعب للغاية ........ انك تضحك على واحد مصرى ............ ..

      ولكن هناك صفة لابد ان تدركها جيدا .......... وهى يجب أن تعرف كيف تحب الآخرين .......... فنراك ذلك الشخص الذى يكره ويهاجم  ويدين   ............ .... 

      فاذا أردت أن تنــقد ، تعلم جيدا أداب النقـد البنــاء  ............

      واذا أردت أن تهاجم ، تعلم جيدا كيف تدافع عن قضيتك أولا ............ .. لأنك ان لم تفعل ذلك ستكون ببساطة خاســرا ............ ...

      ---
      On Tue, 29/12/09, Youhanna El Masry <Loudvoice01@gmail.com> wrote:


      From: Youhanna El Masry <Loudvoice01@ gmail.com>
      Subject: [Zeitun-eg.net/ StMina-Monastery .org] إلي متي يحتقر الأنبا شنودة العقل القبطي؟ - ج1
      To: arbible@yahoogroups .com, contact.coptreal@ gmail.com, saad@copts-united. com, "Deir Abu Makar" <deirabumakar@ gmail.com>, "Samy" <selmasry7@gmail. com>, "Marcos Bishop Shoubra El Kheima" <bmarcos@alanbamarco s.com>, "Mussa, Bishop" <mossa@intouch. com>, "markoc14000" <botroc100@hotmail. com>, "Mathias Farid Wahba Fr CA" <frmatthias@antonius .org>, "maged elraheb" <elraheb_maged@ hotmail.com>, "Sinout Shenouda" <sinout@aucegypt. edu>, "Atef Marcus" <atef.marcus@ yahoo.com>, "Mariam fr. Isaiah" <mariam20102000@ yahoo.co. uk>, "Martirous Gamal fr Dairout" <father_mar@yahoo. com>, Romany2000@yahoo. com, "Voice of one Crying" <crying.voice@ gmail.com>, orthodox_alexandria ns-owner@ yahoogroups. com, "Mina Mounir" <eng.dioscorus@ gmail.com>, "Marko Jako" <marko.jako@yahoo. com>, "Alex Rauer" <alex_rauer@yahoo. com>, "Nashat Adley" <nashatadley@ hotmail.com>, "Abou Samra" <abousamra2008@ yahoo.com>, "Martirous Bishop Genral" <AnbaMartyros@ yahoo.com>, "Macarius Shehata Fr. CA" <frmacarius@lacopts. org>, "Macarius Wahba Fr. Victoria Aust" <macarius@ozemail. com.au>, "magdy fouad" <magdyfouad81@ yahoo.com>, "Marcus Mansour Fr. Arizona" <frmarcus@suscopts. org>, "Dalia" <dalia_hanna7@ yahoo.com>, "Mina Girgis" <mmgirgis@gmail. com>, "Shafik Botros" <geomimi1@hotmail. com>, ihabf30@gmail. com, "Mourice hanna" <mauricehanna@ yahoo.com>, "Orthodoxy Lover" <romany2000@gmail. com>, orthoodoxy@yahoo. com, yustos_anthony@ yahoo.com, "Kamal Zakher" <Kamal_zakher@ hotmail.com>, "Minas Alexandrinos" <eng.athanasius@ gmail.com>

      Date: Tuesday, 29 December, 2009, 4:19

       

      إلي متي يحتقر الأنبا شنودة العقل القبطي؟

      1-  حديثه عن سن الناخب لاختيار الأب البطريرك

       

      الأنبا شنودة يتجاهل العقل القبطي ، معتمداً علي طبقة من الجهلة و مغيبي العقل من البغبغاءات المنتفعين  والمصفقين الذي رباهم هو وأساقفته وهدفه هو إلغاء الوجود القبطي فلا يكون أحداً غيره حاضراً علي الساحة المصرية،  فحديث الأنبا شنودة الأخير في الرد علي سؤال عن لائحة انتخاب البطريرك  وسن الناخب ، قبل سفره لأمريكا للعلاج تعكس تلك الصورة التي ضّيع بها الأقباط حيث يقول:

      "لن أعدل اللائحة لزيادة عدد من لهم حق الانتخاب ... لازم اللي ينتخبــوا البابـا يكونــوا أشـــخاص ناضجين... ناضجـين ، ما نجبـــش عيـــال ينتخبـــوا البابــــا عيب الحاجات دي ، دة عند الكاثوليك لا يقوم بأختيار البابا إلأ الكرادلة فقط، يعنى حتى المطارنة والأساقفة ما بيختروش ولا البطاركة اللي مش في رتبة كاردينال، فأحنا نجيب أولاد صغيريين وأنت تزعل علشان دون الخامسة والثلاثين "

       

      إجابة الأنبا شنودة توضح تناقضه الشديد مع ما كان ينادي ويعلم به الأستاذ نظير جيد والأنبا شنودة أسقف التعليم لأسباب ذكرها وقد وضحها عدد من الكتاب الآخرين في مناسبات مختلفة. ولكن هنا أحب أن أُذكر قداسته بموضوع السن في النقاط التالية:

       

      أولا: من فئة الـ "عيال" و الـ"أولاد [الـ ] صغيريين" – أي ما دون الخامس والثلاثين – من أصبح رئيس تحرير لواحدة من أهم المجلات القبطية في عصر البابا يوساب وهو الأستاذ نظير جيد ... هل قداسة البابا يتذكر الأستاذ نظير جيد ؟؟!!

      البابا شنودة من مواليد 3 أغسطس 1923 وترهبن  في  18 يوليو 1954 أي كان سنه عند رهبنته 30 سنة و11 شهر و15 يوماً أي دون الخامسة والثلاثين. وليس سراً أنه كان رئيس تحرير واحد من المجلات الهامة في عصره  وهى مجلة مدارس الأحد وكتب عدة مقالات نارية يوجد الكثير منها علي موقع "لجنة الدفاع عن الأرثوذكسية في الكنيسة القبطية"www.CopticTruth. com  ، ومن هذه المقالات مقالة في عدد أبريل 1954 تحت عنوان "اللجنة القبطية تفقد ثقة الشعب – اللجنة تتحدي الشعب في لائحة انتخاب البطريرك" وفيها يرفض قداسته رفضا تاماً اختيار البطريرك من فئة الأساقفة والمطارنة و وأيضا يناقش ويدافع بشدة عن "سن المرشح للبطريركية" ، حيث طالبت اللجنة أن يكون السن هو 45 سنة والأستاذ نظير جيد يذكر أنه تم اختيار أساقفة في سن دون الثلاثين "وهى – رتبة الأسقفية – نفس الرتبة الكهنوتية التي للأب البطريرك". وفي نفس المقالة تحت عنوان "الناخبون" فهو – أي نظير جيد – يدافع حتى الموت لكي يكون الشعب هو من يختار الأب البطريرك وليس فئة معينة أيا كانت حيث يقول :

      "أننا نهيب بالشعب: أما الشعب الذي احتقرته هذه اللجنة فتجاهلت رأيه في عدم جواز انتخاب المطارنة للكرسي البطريرك، الشعب الذي احتقرته هذه اللجنة فحرمته من إعطاء صوته في اختيار بطريركه. هذا الشعب نهيب به أن يسمع صوته للهيئات المسئولة مظهراً لها أن أعضاء "اللجنة القبطية" في تقريرهم هذا إنما يمثلون أنفسهم لا غير، وفي تقريرهم الذي كسروا به القوانين والتقاليد الكنسية وتجاهلوا به أرادة الشعب.... ونهمس في آذان الشعب القبطي همسه أخري وهى أن تقرير هذه اللجنة قد أعطاه فكره عن الطريقة التي يصرف بها أمور الكنسية الوزراء السابقون ، ومن في مستواهم. عندما تختارون قادة، اختاروا الفاهمين للدين والقوانين الكنسية، وليس أصحاب الوظائف المدنية"

       

      وفي نهاية المقال يقول:

      "قبل أن يُبت في الوضع الجديد للائحة انتخاب البطريرك يجب أن تُعرض علي الشعب ليطمئن علي شرعيتها"

         أليس ما قاله الأنبا شنودة هو احتقار للشعب بدرجة أكبر مما فعلته اللجنة التى كان يهاجمها وهى تضع لائحة جديدة لانتخاب البطريرك ؟

       

      أين الأنبا شنودة من كلام الأستاذ نظير جيد .....؟؟ الحل الوحيد للخروج من هذا المأزق هو أن يقف الأنبا شنودة ويعلن على الملاء أنه عندما كتب  نظير جيد  مقالاته في مجلة مدارس الأحد كان من فئة الـ "عيال" و الـ"أولاد [الـ ] صغيريين". لماذا  يتغير  الأنبا شنودة مع تغير الظروف؟! وهو ليس له مبدأ ثابت. كيف يطالب الشعب بأن يكون هو مُقرر شرعية لائحة انتخاب البطريرك ثم بعد سنوات يحرمهم من حق الانتخاب ويصفهم بالـ "عيال" و "أولاد صغيريين"؟؟!! أن ما قاله الأستاذ نظير جيد ينقض بشدة  ما فعله الأنبا شنودة بخصوص نفس الموضوع.

       

      ثانياً: من فئة الـ "عيال" و الـ "أولاد [الـ ] صغيريين" – أي ما دون الخامس والثلاثين – من أصبح أسقف وعددهم ليس بقليل حتى نقول أنه استثناء ، كاسراً بذلك قوانين الرسل والمجامع المقدسة،  ولكى لا يكون هذا رأي خاص بي ، سأذكر ما نُشر علي موقع الأٌقباط المتحدونwww.CoptsUnited. com  من تعليق من الدكتور ميشيل فهمى علي محاضرة الأنبا شنودة:    

      العرضحالجي المصــري - د. ميشيل فهمي (( 1005 ))

      في إطـار أجابـــات قداســـتكم ضِمن ( نجــاوب شـــوية أســـئلة ))

      أجبت قداستكم عن سؤال يقول صاحبــه ، لمــاذا إشــــتراط بلـــــوغ سن الـ35 عامــاً للناخــب في ترشـيحات البطريـــرك ...، وكانت إجابة قداستكــم ، بالنص :

      (( لازم اللي ينتخبــوا البابـا يكونــوا أشـــخاص ناضجين ...ناضجـين ، ما نجبـــش شــوية عيـــال ينتخبـــوا البابــــا ))

      بينمــا عَدَلـــت قداســـتك في القوانــــين الديســقولية الخاصــة بسيامــة الأســـاقفة ، واشـــتراط عدم نوالـــه الشرطونيــة ووضــع اليــد عليــه لسيامته كأســـقف إلا ببلوغــــه ســـن الخمســين ولأول مــــرة في تــاريخ الكنيسة المصريـــة الأرثوذكسية قمتــم ســيادتكم برســم أســاقفة عمرهــم السني ثلاثين عامــاً ، بــل أقــل من ذلك حيث تــم سيامـــة حضـــرة صاحــب النيافـــة الحــبر الجليــل الأنبــا بيشـــوي مطــران إيبراشيتي دميــاط وكفــر الشيخ ورئيس دير القديسة دميانــة وســـكرتير المجمـــع المقدس لمدة 24 عامــاً والمشــرف علي إيبراشــية المحلــة وإيبراشية بالصــعيد (يعرفها نيافتــــه ) ، قبــل أن يبلــــــغ الثــــلاثين بتســعة أشــــهر ، فهل صــوت ناخــب لاختيار البابــا أهـــم في النضوج من رعايــــة وخـــلاص شـــعب الأسقفية ، بحيث يُختـــار أســـقفها أقل في السن بخمسة ســـنوات من الناخب للبطريــرك ، وأقــل عشــرون عامــاً من الشرط الذي اشترطته الديسقولية ؟

      وإذا قال أحد ، أن سن الأسقف تغير بغرض أن يكون الأسقف شاباً قادراً علي النشاط والإدارة ، نقــول إن الأســقف ليس وظيفته النشــاطات والإدارة حيث أن هذه لها ناســها الكُثُر من الدارسين المتخصصين لمعاونته وبصلواته ، لكـــن الأســاقفة الروحانيين لقيــادة شــعب إيبراشيتهم روحيــا والعمل علي خــلاص نفوســهم قليليـــن ، وقد اشترطت الديسقولية ذلك بإرشاد من الــــروح القدس للآبـــاء الأُول

      نسأل يا ســـيدنا بــكل الصــدق والاحــترام والتبجيل / لكي لا يضللنــا أحــد كما قلت قداســتكم ضمن الــرد علي سؤال عن الناخبين للبطريــرك بين المــرأة والرجــل

      المصدر: http://copts- united.com/ article.php? I=299&A=11100

       

      وتحت عنوان "يجب وضع لائحة لانتخاب الأسقف" كتب الأنبا شنودة أسقف التعليم:

      "يجب أن تتوافر في الأسقف صفات تؤهله لهذه الدرجة السامية، وتساعده علي القيام بمسئولياتها: فيجب أن يكون قديساً، صالحاً للتعليم، صالحاً للرعاية، ذا شخصية قيادية لا تلعب به حاشية ولا يلقى أذنيه لك ما يُصب فيها من كلام. "

      أنى أضع أمامكم هذا الاقتباس بدون تعليق، لكى يعلق كل صاحب ضمير حىّ، يسعى للحفاظ علي تعاليم الآباء. وهذا المقال متوفر علي موقع: "لجنة الدفاع عن الأرثوذكسية في الكنيسة القبطية"

      ونحن نسأل:

      -         كيف للأنبا شنودة أن يكسر قوانين الرسل والمجامع المقدسة في رسامة أساقفة دون السن القانوني؟

      -        كيف يحلل لنفسه ويحرم علي الشعب الذين دون الخامسة والثلاثين الاشتراك في انتخاب الأب البطريرك؟ إلا أذ كان قداسته يري أن دور الناخب أهم من دور الأب الأسقف؟

      -        من الألقاب التى يعطيها الأنبا شنودة للأب الأسقف هو "خليفة الرسل"، فكيف لخليفة الرسل ان يكون من فئة الـ "عيال" و الـ"أولاد [الـ ] صغيريين"؟ لأنه رسم أساقفة دون الخامسة والثلاثين.

      -        هل كان سائق الأنبا شنودة الذي رسمه أسقفاً متحدياً أرادة الشعب، يملك صفات "خليفة الرسل" ، وهل له من الحكمة والإفراز والعلم لأن يكون المتحدث الأعلامى للكنيسة القبطية؟

       

      ثالثاً: من فئة الـ "عيال" و الـ"أولاد [الـ ] صغيريين" – أي ما دون الخامس والثلاثين – مئات  من الآباء الكهنة ، الذين رسمهم الأنبا شنودة وأساقفته لتدبير وتعليم وقيادة الشعب ، بل وكثير منهم في العشرينات من عمره. أيهما أهم عند الأنبا شنودة من يأخذ اعترافات الشعب (شيوخاً ورجالاً وشباباً وأحداثاً)  وأيضاً اعترافات نساء وفتيات ومراهقات صغار ، ومن يدخل البيوت ويتعامل مع أسرارها ، ويحل مشاكلها، ومن يُعلم ويتلمذ الشعب، ومن يدبر الأمور الروحية والإدارية والمالية، أم من يدلى بصوته في انتخابات الأب البطريرك!! بينما نفسه الأنبا شنودة يقرر أن الناخب يحتاج من الحكمة والرزانة وان يكون عمرة أكبر من 35عاماً لكى يدلى بصوته في انتخابات الأب البطريرك، فماذا يتطلب من يرعى شعب المسيح (جسد المسيح – الكنيسة)؟؟!!. هل هذا المنطق المعكوس والمغلوط يمكن أن يقبله عقل إنسان يحترم نفسه؟!  

       

      فلماذا يستخف الأنبا شنودة لهذه الدرجة بالشعب القبطى العريق؟!!

       

      هل من إجابة...!!


      رابعاً:
      من فئة الـ "عيال" و الـ"أولاد [الـ ] صغيريين" – أي ما دون الخامس والثلاثين – الشاب الذي يتخذ قرارات مصيرية في المجالات المختلفة حيث يكلفه المجتمع بمهام جُسام علي المستوي الأجتماعى والوظيفي ، و يتحمل مسئولية قراراته أمام المجتمع والقانون ، هل هذا الشخص غير قادر علي اختيار البطريرك؟! ومن هذه القرارات المصيرية قرار الرهبنة، قرار الزواج، قرار الهجرة ، السفر للخارج للعمل إلى بقية القرارات المصيرية التي قد يتخذها الشباب القبطي كل يوم.

       

      هل سيضع الأنبا شنودة سلسلة من القرارات ويضع معها الحرمان  لكل من يتخذها وهو دون الخامسة والثلاثين، لأنه كيف لمن لا يستطيع أن يشترك في انتخاب الأب البطريرك ، أن يترهبن أو يتزوج أو يهاجر ، أو يسافر للعمل ... الخ. أليس هذا يدعو للرثاء والبكاء علي حال الكنيسة....!!

       

      خامساً: من فئة الـ "عيال" و الـ"أولاد [الـ ] صغيريين" – أي ما دون الخامس والثلاثين – من ينتخب رئيس الجمهورية في مصر والعالم كله ... سن الثامنة عشر هو الحد الأدنى للاشتراك في كل الانتخاب العامة التي تجري ليس في مصر فقط بل في معظم دول العالم، سواء كان انتخاب الرئيس أو أي منصب أخر يحتاج للانتخاب...

      فهل منصب البابا أهم من منصب رئيس الجمهورية  يا أنبا شنودة؟؟

       هل ممكن  لقداسته  أن يكتب توصية لحكومات العالم لتغيير سن الناخب ليكون الحد الأدنى هو الخامسة والثلاثين لأن دون ذلك السن هو من فئة الـ"عيال"؟

       

      سادساً: يعتبر الأنبا شنودة ان أي شخص دون الخامسة والثلاثين هو من فئة الـ "العيال" وعدد الأقباط لا يقل عن أثنتا عشر مليون (12 مليون) في مصر وحدها – حسب موقع ويكيبيديا (الموسوعة الحرة) – فكم  يكون عدد من هم دون الخامسة والثلاثين؟؟ أياً كان العدد... إذا كان الأب يعتبر أولاده دون الـ 35 "عيال" فماذا يفعل بهم الأغراب...؟!

       

      هل أنت يا أنبا شنودة تعطى رسالة للحكومة لتعتبر ما دون الخامسة والثلاثين هم عيال... كفاك تهمش وإساءة لشعبك وفي وسط مجتمع وهابي عنصري  يريد أن يفتك بهم ... إلي متى يا أنبا شنودة تسئ إلي شعبك وتذري بحقهم في الحياة والحرية.....        

       

      فمتى يفيق الأقباط من غفوتهم ويرفضوا كل أسلوب غير أدمى للتعامل معهم حتى لو كان من البابا نفسه.

      موعدنا في المقالة التالية  عن "الزج بأسم الكنيسة الكاثوليكية في انتخابات بطريرك الإسكندرية" أو "اللى تغلب بيه ألعب بيه"

      سلام ومحبة

      يوحنا المصري

      http://myorthodoxch .wordpress. com/

       




    • A. Prosfora
      عزيزي الأستاذ يوحنا المصري كل عام وأنتم بخير وكل شعب مصر القبطي والمسلم بخير وسلام يا
      Message 2 of 2 , Jan 6, 2010
      • 0 Attachment
        عزيزي الأستاذ يوحنا المصري
        كل عام وأنتم بخير وكل شعب مصر القبطي والمسلم بخير وسلام
        يا أستاذنا الكريم لا يهم إن كان البابا يعرف اللغة اليونانية أم لا، فهذا  لا يعيبه
        البابا عالم ومتبحر في اللغة الإنجليزية وعندما تقول له الآباء يقولون وتذكر له أحد المراجع الأجنبة يقول لك من الذي ترجمها عن اليونانية؟ أليس هم علماء الغرب الذين يدسون عقيدتهم في النصوص الآبائية
        المشكلة أن قداسة البابا لا يقرأ أقوال الآباء على الإطلاق بأية لغة ولا يؤمن بما يقولون لأن الله منحه جميع أنواع المعرفة الخفية والظاهرة
        وكل عام وأنتم بخير
        بروسفورا


        From: Youhanna El Masry <Loudvoice01@...>
        To: Truth Sound <truth.sound@...>; arbible@yahoogroups.com
        Cc: crossjesus7@...; Samy <selmasry7@...>
        Sent: Thu, December 31, 2009 8:30:55 AM
        Subject: [Zeitun-eg.net/StMina-Monastery.org] Re: الي متي يحتقر الأنبا شنودة العقل القبطي؟ - ج1

         

        الأخ Truth Sound

        سلام ومحبة

        لو حضرتك بتسألنى أنا، فأجابتى ستكون:

        لا فرق علي الأطلاق بين المثالين اللذان ذكرتهما حضرتك.... فالمشكلة تكمن (في الجانبين المسيحى والإسلامى) في أننا تعودنا أن نفكر بمشاعرنا وليس بعقولنا .... لم نتعود أن نستخدم المنطق علي الأطلاق.

         

         عودت نفسى من فترة أن أبحث عن الحقيقة في كل ما يوجه اليّ من نقد، أو أي حديث أخر....أحاول أن اضع جانبا الشخص الذي وجه الرسالة وانظر الي الرسالة نفسها، هل تحتوي علي أي شى من الحقيقة وأذا كانت لا يعجبنى محتواها، أسأل نفسى لماذا اشعر هذا الشعور اتجاها.... وأقول لك الحق أن هذا ليس سهل – في البداية – بل صعب علي من تعود أن يخلط بين المشاعر والمنطق.

         

        والجزء الأخر من السؤال هو كيف ينظر الله إلي ما ذكرت.... فالحقيقة لا أعرف ، فأنا لست متحدثاً بأسمه ، وأخشى أن يأتى احداً ويدعى أنه متحدثاً بأسمه.... لكن ما أعرفه جيداً أن الله – له المجد الدائم – قد أعطانا عقلاً لنفكر به ....

        الغريب يا عزيزي أننا كشعب قبطى نقبل ونشكر في الأحاديث عن وجود أو عدم وجود الله، تحريف الكتاب المقدس، الوحى الإلهى، مناقشة الله نفسه في الكتاب المقدس ...ألخ ... وعندما يأتى الحديث عن البابا ، يأتى من يقول لك "من أنت حتى تنتقد البابا" ، "روح علمه أنت" ....الخ

        أقول لك موقف حدث بالفعل معى : في حدث مع أحد الآباء الكهنة قلت له أن الأنبا شنودة لا يعرف اللغة اليونانية ومع ذلك ينتقد ترجمات الأباء ويقول على من يترجم كتب الآباء أنهم ترجموا خطأ ، وهنا طار عقل الأب الكاهن وقال لى : روح علمه أنته يونانى، البابا اللي قراء الشعر العربى وقرأء للنابغة الزبيانى وآلاف الكتب لا يعرف يونانى وإلي ذلك من دفاع مستميت بدون حق .... وعندما قلت نفس الشئ علي الأنبا بيشوي كانت له نفس الأجابة تقريباً...

        أصبح الشعب القبطى يعتقد أن الاب الكاهن أو البابا يعرف كل شى والدليل: أنظر إلي نوعية الأسئلة التى يوجهها الشعب إلي الأنبا شنودة في الأجتماعات ... يسألونه علي الطريقة الأسلامية ومنتظرين فتوه... علي سبيل المثال لا الحصر: في المحاضرة قبل سفره الأخير لأمريكا... سأله أحد الأشخاص أنه كان في الغردقة ولم يعرف أتجاة الشرق فين، فهل تقبل صلاته؟ ... ألي أخر هذه النوعية من الأسئلة...

         

        أنا أسف علي الأطالة

        كل سنة وانتم طيبين

        سلام ومحبة

        يوحنا المصري

         http://myorthodoxch .wordpress. com/



        2009/12/30 Truth Sound <truth.sound@ yahoo.com>
        الاخ العزيز
         
        في انتظار ردك
         
        واتمني ايضا ان تقول لي الفرق بين ما يلي
        1 - المسلمين الذين يشاهدون برامج القمص زكريا بطرس ورشيد وغيرهم, ويسمعون كلمة الحق التي كثيرا ما تكون مؤلمة, فيكون رد فعلهم ان ينكروا ويتهموا من يقول بالسب والطعن في الاسلام, والكفر والزندقة, دون ان يكون لديهم رد واضح, ونجلس امامهم نتعجب علي ظلمتهم وجهلهم وقساوة قلوبهم امام اصوات الحق, وهروبهم من الرد الموضوعي
         
        2 - المسيحيين الذين يدينونه المسلمين , وهم يفعلون نفس الامور بعينها, حين يقول لهم احد الحق الذي لا يريدون ان يسمعونه, فيتهموه انه يستفز, ويدين و يهاجم ويهربوا بان يرددوا شعارات مسيحية, جوهرها اسلامي, مثل الادانة والكبرياء والتعالي وعدم المحبة, التي اصبحت موضة يلقيها الكثيرين في وجه صوت الحق
         
        اتمني ان تقول لي الفرق بين الاثنين في رايك
         
        وفي راي الله؟
         

         


        From: Truth Sound <truth.sound@ yahoo.com>
        To: crossjesus7@ yahoo.com
        Cc: Loudvoice01@ gmail.com
        Sent: Wed, December 30, 2009 12:43:07 AM
        Subject: Re: الي متي يحتقر الأنبا شنودة العقل القبطي؟ - ج1

        الاخ العزيز

        انا لا اعرف الاستاذ صاحب الرسالة, ولا اعرفك, وقد قرات رسالته وتعليقك

         

        اتمني ان توضح لي انا شخصيا بدقة اكبر بعيدا عن الشعارات, وبمنهج علمي محترم كما ذكرت انت, المفاهيم التالية التي قلتها

         كيف نحب الاخرين وهم مخطئين وفرسيين

        اين كان الاستهزاء في الرسالة, والاستفزاز؟

        اين كان الهجوم؟

        اين كانت الادانة, وما الفرق بين الادلنه والتمييز

         ما هو اسلوب الرجل المسيحي الحق

        واخيرا

        اداب النقد البناء

         

        شكرا

        وفي انتظار ردك

        From: arbible@yahoogroups .com

        Sent: Tuesday, December 29, 2009 5:11 PM
        To: arbible@yahoogroups .com; contact.coptreal@ gmail.com; saad@copts-united. com; Deir Abu Makar; Samy; Marcos Bishop Shoubra El Kheima; BishopMussa; markoc14000; Mathias Farid Wahba Fr CA; maged elraheb; Sinout Shenouda; Atef Marcus; Mariam fr. Isaiah; Martirous Gamal fr Dairout; Romany2000@yahoo. com; Voice of one Crying; orthodox_alexandria ns-owner@ yahoogroups. com; Mina Mounir; Marko Jako; Alex Rauer; Nashat Adley; Abou Samra; Martirous Bishop Genral; Macarius Shehata Fr. CA; Macarius Wahba Fr. Victoria Aust; magdy fouad; Marcus Mansour Fr. Arizona; Dalia; Mina Girgis; Shafik Botros; ihabf30@gmail. com; Mourice hanna; Orthodoxy Lover; orthoodoxy@yahoo. com; yustos_anthony@ yahoo.com; Kamal Zakher; Minas Alexandrinos; Loudvoice01@ gmail.com
        Subject: Re: [Zeitun-eg.net/ StMina-Monastery .org] إلي متي يحتقر الأنبا شنودة العقل القبطي؟ - ج1

         

         

        الأخ العزيز يوحنا المصرى

        الغرض من رسالتى هذه هى ليست الدفاع أو الهجوم على أحد ،

        ولكن اسلوبك هذا فى الحديث عن قداسة البابا شنودة الثالث ، غير مقبول على الاطلاق !

        لا يستطيع أحدا أن يمنعك من الكلام ، اتكلم كيفما شئت ، ولكن باسلوب الرجل المسيحى الحق ، من غير استفزاز  أو  استنفار ،

        اطرح قضيتك باسلوب علمى منهجى محترم ، حتى يسمع لك الكل ،

        لكنك تارة  تهاجم  وتارة أخرى تدين  وتارة ثالثة  تستهزىء بالكلام  ، هذا اسلوب مرفوض منك كمسيحى ،

        اسلوبك هذا لن يستطيع أن يغير من الواقع شيئا ، بل على العكس ، أنت تعطى فرصة ومساحة كبيرة  لتكوين عداءات ومجادلات غير بناءة ..........

        ان مناقشة  قضية مثل هذه ، لابد أن تكون فى حيز الهدوء والصبر والحكمة والتروى   - لأنه كما علمنا المسيح له كل المجد  "كونوا حكماء كالحيات وبسطاء كالحمام"  - ولا ندين أحدا – "لأنه بالكيل الذى به تكيلون يكال لكم وبالدينونة التى بها تدينون تدانون"  – أى أن الموضوع  يحتاج الى طول البال والتدقيق ............. .وليس الى الاندفاع والتهور ............. .

        انه مازال هناك الاف بل ملايين من الشعب القبطى ، يعرفون جيدا ما يفعلون ومستيقظين وليس على غفلة كما تدعى ،  لأنه من الصعب للغاية ........ انك تضحك على واحد مصرى ............ ..

        ولكن هناك صفة لابد ان تدركها جيدا .......... وهى يجب أن تعرف كيف تحب الآخرين .......... فنراك ذلك الشخص الذى يكره ويهاجم  ويدين   ............ ..... 

        فاذا أردت أن تنــقد ، تعلم جيدا أداب النقـد البنــاء  ............

        واذا أردت أن تهاجم ، تعلم جيدا كيف تدافع عن قضيتك أولا ............ .. لأنك ان لم تفعل ذلك ستكون ببساطة خاســرا ............ ...

        ---
        On Tue, 29/12/09, Youhanna El Masry <Loudvoice01@gmail.com> wrote:


        From: Youhanna El Masry <Loudvoice01@ gmail.com>
        Subject: [Zeitun-eg.net/ StMina-Monastery .org] إلي متي يحتقر الأنبا شنودة العقل القبطي؟ - ج1
        To: arbible@yahoogroups .com, contact.coptreal@ gmail.com, saad@copts-united. com, "Deir Abu Makar" <deirabumakar@ gmail.com>, "Samy" <selmasry7@gmail. com>, "Marcos Bishop Shoubra El Kheima" <bmarcos@alanbamarco s.com>, "Mussa, Bishop" <mossa@intouch. com>, "markoc14000" <botroc100@hotmail.. com>, "Mathias Farid Wahba Fr CA" <frmatthias@antonius .org>, "maged elraheb" <elraheb_maged@ hotmail.com>, "Sinout Shenouda" <sinout@aucegypt. edu>, "Atef Marcus" <atef.marcus@ yahoo.com>, "Mariam fr. Isaiah" <mariam20102000@ yahoo.co. uk>, "Martirous Gamal fr Dairout" <father_mar@yahoo. com>, Romany2000@yahoo. com, "Voice of one Crying" <crying.voice@ gmail.com>, orthodox_alexandria ns-owner@ yahoogroups. com, "Mina Mounir" <eng.dioscorus@ gmail.com>, "Marko Jako" <marko.jako@yahoo. com>, "Alex Rauer" <alex_rauer@yahoo. com>, "Nashat Adley" <nashatadley@ hotmail.com>, "Abou Samra" <abousamra2008@ yahoo.com>, "Martirous Bishop Genral" <AnbaMartyros@ yahoo.com>, "Macarius Shehata Fr. CA" <frmacarius@lacopts. org>, "Macarius Wahba Fr. Victoria Aust" <macarius@ozemail. com.au>, "magdy fouad" <magdyfouad81@ yahoo.com>, "Marcus Mansour Fr. Arizona" <frmarcus@suscopts. org>, "Dalia" <dalia_hanna7@ yahoo.com>, "Mina Girgis" <mmgirgis@gmail. com>, "Shafik Botros" <geomimi1@hotmail. com>, ihabf30@gmail. com, "Mourice hanna" <mauricehanna@ yahoo.com>, "Orthodoxy Lover" <romany2000@gmail. com>, orthoodoxy@yahoo. com, yustos_anthony@ yahoo.com, "Kamal Zakher" <Kamal_zakher@ hotmail.com>, "Minas Alexandrinos" <eng.athanasius@ gmail.com>

        Date: Tuesday, 29 December, 2009, 4:19

         

        إلي متي يحتقر الأنبا شنودة العقل القبطي؟

        1-  حديثه عن سن الناخب لاختيار الأب البطريرك

         

        الأنبا شنودة يتجاهل العقل القبطي ، معتمداً علي طبقة من الجهلة و مغيبي العقل من البغبغاءات المنتفعين  والمصفقين الذي رباهم هو وأساقفته وهدفه هو إلغاء الوجود القبطي فلا يكون أحداً غيره حاضراً علي الساحة المصرية،  فحديث الأنبا شنودة الأخير في الرد علي سؤال عن لائحة انتخاب البطريرك  وسن الناخب ، قبل سفره لأمريكا للعلاج تعكس تلك الصورة التي ضّيع بها الأقباط حيث يقول:

        "لن أعدل اللائحة لزيادة عدد من لهم حق الانتخاب ... لازم اللي ينتخبــوا البابـا يكونــوا أشـــخاص ناضجين... ناضجـين ، ما نجبـــش عيـــال ينتخبـــوا البابــــا عيب الحاجات دي ، دة عند الكاثوليك لا يقوم بأختيار البابا إلأ الكرادلة فقط، يعنى حتى المطارنة والأساقفة ما بيختروش ولا البطاركة اللي مش في رتبة كاردينال، فأحنا نجيب أولاد صغيريين وأنت تزعل علشان دون الخامسة والثلاثين "

         

        إجابة الأنبا شنودة توضح تناقضه الشديد مع ما كان ينادي ويعلم به الأستاذ نظير جيد والأنبا شنودة أسقف التعليم لأسباب ذكرها وقد وضحها عدد من الكتاب الآخرين في مناسبات مختلفة. ولكن هنا أحب أن أُذكر قداسته بموضوع السن في النقاط التالية:

         

        أولا: من فئة الـ "عيال" و الـ"أولاد [الـ ] صغيريين" – أي ما دون الخامس والثلاثين – من أصبح رئيس تحرير لواحدة من أهم المجلات القبطية في عصر البابا يوساب وهو الأستاذ نظير جيد ... هل قداسة البابا يتذكر الأستاذ نظير جيد ؟؟!!

        البابا شنودة من مواليد 3 أغسطس 1923 وترهبن  في  18 يوليو 1954 أي كان سنه عند رهبنته 30 سنة و11 شهر و15 يوماً أي دون الخامسة والثلاثين. وليس سراً أنه كان رئيس تحرير واحد من المجلات الهامة في عصره  وهى مجلة مدارس الأحد وكتب عدة مقالات نارية يوجد الكثير منها علي موقع "لجنة الدفاع عن الأرثوذكسية في الكنيسة القبطية"www.CopticTruth. com  ، ومن هذه المقالات مقالة في عدد أبريل 1954 تحت عنوان "اللجنة القبطية تفقد ثقة الشعب – اللجنة تتحدي الشعب في لائحة انتخاب البطريرك" وفيها يرفض قداسته رفضا تاماً اختيار البطريرك من فئة الأساقفة والمطارنة و وأيضا يناقش ويدافع بشدة عن "سن المرشح للبطريركية" ، حيث طالبت اللجنة أن يكون السن هو 45 سنة والأستاذ نظير جيد يذكر أنه تم اختيار أساقفة في سن دون الثلاثين "وهى – رتبة الأسقفية – نفس الرتبة الكهنوتية التي للأب البطريرك". وفي نفس المقالة تحت عنوان "الناخبون" فهو – أي نظير جيد – يدافع حتى الموت لكي يكون الشعب هو من يختار الأب البطريرك وليس فئة معينة أيا كانت حيث يقول :

        "أننا نهيب بالشعب: أما الشعب الذي احتقرته هذه اللجنة فتجاهلت رأيه في عدم جواز انتخاب المطارنة للكرسي البطريرك، الشعب الذي احتقرته هذه اللجنة فحرمته من إعطاء صوته في اختيار بطريركه. هذا الشعب نهيب به أن يسمع صوته للهيئات المسئولة مظهراً لها أن أعضاء "اللجنة القبطية" في تقريرهم هذا إنما يمثلون أنفسهم لا غير، وفي تقريرهم الذي كسروا به القوانين والتقاليد الكنسية وتجاهلوا به أرادة الشعب.... ونهمس في آذان الشعب القبطي همسه أخري وهى أن تقرير هذه اللجنة قد أعطاه فكره عن الطريقة التي يصرف بها أمور الكنسية الوزراء السابقون ، ومن في مستواهم. عندما تختارون قادة، اختاروا الفاهمين للدين والقوانين الكنسية، وليس أصحاب الوظائف المدنية"

         

        وفي نهاية المقال يقول:

        "قبل أن يُبت في الوضع الجديد للائحة انتخاب البطريرك يجب أن تُعرض علي الشعب ليطمئن علي شرعيتها"

           أليس ما قاله الأنبا شنودة هو احتقار للشعب بدرجة أكبر مما فعلته اللجنة التى كان يهاجمها وهى تضع لائحة جديدة لانتخاب البطريرك ؟

         

        أين الأنبا شنودة من كلام الأستاذ نظير جيد .....؟؟ الحل الوحيد للخروج من هذا المأزق هو أن يقف الأنبا شنودة ويعلن على الملاء أنه عندما كتب  نظير جيد  مقالاته في مجلة مدارس الأحد كان من فئة الـ "عيال" و الـ"أولاد [الـ ] صغيريين". لماذا  يتغير  الأنبا شنودة مع تغير الظروف؟! وهو ليس له مبدأ ثابت. كيف يطالب الشعب بأن يكون هو مُقرر شرعية لائحة انتخاب البطريرك ثم بعد سنوات يحرمهم من حق الانتخاب ويصفهم بالـ "عيال" و "أولاد صغيريين"؟؟!! أن ما قاله الأستاذ نظير جيد ينقض بشدة  ما فعله الأنبا شنودة بخصوص نفس الموضوع.

         

        ثانياً: من فئة الـ "عيال" و الـ "أولاد [الـ ] صغيريين" – أي ما دون الخامس والثلاثين – من أصبح أسقف وعددهم ليس بقليل حتى نقول أنه استثناء ، كاسراً بذلك قوانين الرسل والمجامع المقدسة،  ولكى لا يكون هذا رأي خاص بي ، سأذكر ما نُشر علي موقع الأٌقباط المتحدونwww.CoptsUnited. com  من تعليق من الدكتور ميشيل فهمى علي محاضرة الأنبا شنودة:    

        العرضحالجي المصــري - د. ميشيل فهمي (( 1005 ))

        في إطـار أجابـــات قداســـتكم ضِمن ( نجــاوب شـــوية أســـئلة ))

        أجبت قداستكم عن سؤال يقول صاحبــه ، لمــاذا إشــــتراط بلـــــوغ سن الـ35 عامــاً للناخــب في ترشـيحات البطريـــرك ...، وكانت إجابة قداستكــم ، بالنص :

        (( لازم اللي ينتخبــوا البابـا يكونــوا أشـــخاص ناضجين ...ناضجـين ، ما نجبـــش شــوية عيـــال ينتخبـــوا البابــــا ))

        بينمــا عَدَلـــت قداســـتك في القوانــــين الديســقولية الخاصــة بسيامــة الأســـاقفة ، واشـــتراط عدم نوالـــه الشرطونيــة ووضــع اليــد عليــه لسيامته كأســـقف إلا ببلوغــــه ســـن الخمســين ولأول مــــرة في تــاريخ الكنيسة المصريـــة الأرثوذكسية قمتــم ســيادتكم برســم أســاقفة عمرهــم السني ثلاثين عامــاً ، بــل أقــل من ذلك حيث تــم سيامـــة حضـــرة صاحــب النيافـــة الحــبر الجليــل الأنبــا بيشـــوي مطــران إيبراشيتي دميــاط وكفــر الشيخ ورئيس دير القديسة دميانــة وســـكرتير المجمـــع المقدس لمدة 24 عامــاً والمشــرف علي إيبراشــية المحلــة وإيبراشية بالصــعيد (يعرفها نيافتــــه ) ، قبــل أن يبلــــــغ الثــــلاثين بتســعة أشــــهر ، فهل صــوت ناخــب لاختيار البابــا أهـــم في النضوج من رعايــــة وخـــلاص شـــعب الأسقفية ، بحيث يُختـــار أســـقفها أقل في السن بخمسة ســـنوات من الناخب للبطريــرك ، وأقــل عشــرون عامــاً من الشرط الذي اشترطته الديسقولية ؟

        وإذا قال أحد ، أن سن الأسقف تغير بغرض أن يكون الأسقف شاباً قادراً علي النشاط والإدارة ، نقــول إن الأســقف ليس وظيفته النشــاطات والإدارة حيث أن هذه لها ناســها الكُثُر من الدارسين المتخصصين لمعاونته وبصلواته ، لكـــن الأســاقفة الروحانيين لقيــادة شــعب إيبراشيتهم روحيــا والعمل علي خــلاص نفوســهم قليليـــن ، وقد اشترطت الديسقولية ذلك بإرشاد من الــــروح القدس للآبـــاء الأُول

        نسأل يا ســـيدنا بــكل الصــدق والاحــترام والتبجيل / لكي لا يضللنــا أحــد كما قلت قداســتكم ضمن الــرد علي سؤال عن الناخبين للبطريــرك بين المــرأة والرجــل

        المصدر: http://copts- united.com/ article.php? I=299&A=11100

         

        وتحت عنوان "يجب وضع لائحة لانتخاب الأسقف" كتب الأنبا شنودة أسقف التعليم:

        "يجب أن تتوافر في الأسقف صفات تؤهله لهذه الدرجة السامية، وتساعده علي القيام بمسئولياتها: فيجب أن يكون قديساً، صالحاً للتعليم، صالحاً للرعاية، ذا شخصية قيادية لا تلعب به حاشية ولا يلقى أذنيه لك ما يُصب فيها من كلام. "

        أنى أضع أمامكم هذا الاقتباس بدون تعليق، لكى يعلق كل صاحب ضمير حىّ، يسعى للحفاظ علي تعاليم الآباء. وهذا المقال متوفر علي موقع: "لجنة الدفاع عن الأرثوذكسية في الكنيسة القبطية"

        ونحن نسأل:

        -         كيف للأنبا شنودة أن يكسر قوانين الرسل والمجامع المقدسة في رسامة أساقفة دون السن القانوني؟

        -        كيف يحلل لنفسه ويحرم علي الشعب الذين دون الخامسة والثلاثين الاشتراك في انتخاب الأب البطريرك؟ إلا أذ كان قداسته يري أن دور الناخب أهم من دور الأب الأسقف؟

        -        من الألقاب التى يعطيها الأنبا شنودة للأب الأسقف هو "خليفة الرسل"، فكيف لخليفة الرسل ان يكون من فئة الـ "عيال" و الـ"أولاد [الـ ] صغيريين"؟ لأنه رسم أساقفة دون الخامسة والثلاثين.

        -        هل كان سائق الأنبا شنودة الذي رسمه أسقفاً متحدياً أرادة الشعب، يملك صفات "خليفة الرسل" ، وهل له من الحكمة والإفراز والعلم لأن يكون المتحدث الأعلامى للكنيسة القبطية؟

         

        ثالثاً: من فئة الـ "عيال" و الـ"أولاد [الـ ] صغيريين" – أي ما دون الخامس والثلاثين – مئات  من الآباء الكهنة ، الذين رسمهم الأنبا شنودة وأساقفته لتدبير وتعليم وقيادة الشعب ، بل وكثير منهم في العشرينات من عمره. أيهما أهم عند الأنبا شنودة من يأخذ اعترافات الشعب (شيوخاً ورجالاً وشباباً وأحداثاً)  وأيضاً اعترافات نساء وفتيات ومراهقات صغار ، ومن يدخل البيوت ويتعامل مع أسرارها ، ويحل مشاكلها، ومن يُعلم ويتلمذ الشعب، ومن يدبر الأمور الروحية والإدارية والمالية، أم من يدلى بصوته في انتخابات الأب البطريرك!! بينما نفسه الأنبا شنودة يقرر أن الناخب يحتاج من الحكمة والرزانة وان يكون عمرة أكبر من 35عاماً لكى يدلى بصوته في انتخابات الأب البطريرك، فماذا يتطلب من يرعى شعب المسيح (جسد المسيح – الكنيسة)؟؟!!. هل هذا المنطق المعكوس والمغلوط يمكن أن يقبله عقل إنسان يحترم نفسه؟!  

         

        فلماذا يستخف الأنبا شنودة لهذه الدرجة بالشعب القبطى العريق؟!!

         

        هل من إجابة...!!


        رابعاً:
        من فئة الـ "عيال" و الـ"أولاد [الـ ] صغيريين" – أي ما دون الخامس والثلاثين – الشاب الذي يتخذ قرارات مصيرية في المجالات المختلفة حيث يكلفه المجتمع بمهام جُسام علي المستوي الأجتماعى والوظيفي ، و يتحمل مسئولية قراراته أمام المجتمع والقانون ، هل هذا الشخص غير قادر علي اختيار البطريرك؟! ومن هذه القرارات المصيرية قرار الرهبنة، قرار الزواج، قرار الهجرة ، السفر للخارج للعمل إلى بقية القرارات المصيرية التي قد يتخذها الشباب القبطي كل يوم.

         

        هل سيضع الأنبا شنودة سلسلة من القرارات ويضع معها الحرمان  لكل من يتخذها وهو دون الخامسة والثلاثين، لأنه كيف لمن لا يستطيع أن يشترك في انتخاب الأب البطريرك ، أن يترهبن أو يتزوج أو يهاجر ، أو يسافر للعمل ... الخ. أليس هذا يدعو للرثاء والبكاء علي حال الكنيسة....!!

         

        خامساً: من فئة الـ "عيال" و الـ"أولاد [الـ ] صغيريين" – أي ما دون الخامس والثلاثين – من ينتخب رئيس الجمهورية في مصر والعالم كله ... سن الثامنة عشر هو الحد الأدنى للاشتراك في كل الانتخاب العامة التي تجري ليس في مصر فقط بل في معظم دول العالم، سواء كان انتخاب الرئيس أو أي منصب أخر يحتاج للانتخاب...

        فهل منصب البابا أهم من منصب رئيس الجمهورية  يا أنبا شنودة؟؟

         هل ممكن  لقداسته  أن يكتب توصية لحكومات العالم لتغيير سن الناخب ليكون الحد الأدنى هو الخامسة والثلاثين لأن دون ذلك السن هو من فئة الـ"عيال"؟

         

        سادساً: يعتبر الأنبا شنودة ان أي شخص دون الخامسة والثلاثين هو من فئة الـ "العيال" وعدد الأقباط لا يقل عن أثنتا عشر مليون (12 مليون) في مصر وحدها – حسب موقع ويكيبيديا (الموسوعة الحرة) – فكم  يكون عدد من هم دون الخامسة والثلاثين؟؟ أياً كان العدد... إذا كان الأب يعتبر أولاده دون الـ 35 "عيال" فماذا يفعل بهم الأغراب...؟!

         

        هل أنت يا أنبا شنودة تعطى رسالة للحكومة لتعتبر ما دون الخامسة والثلاثين هم عيال... كفاك تهمش وإساءة لشعبك وفي وسط مجتمع وهابي عنصري  يريد أن يفتك بهم ... إلي متى يا أنبا شنودة تسئ إلي شعبك وتذري بحقهم في الحياة والحرية.....        

         

        فمتى يفيق الأقباط من غفوتهم ويرفضوا كل أسلوب غير أدمى للتعامل معهم حتى لو كان من البابا نفسه.

        موعدنا في المقالة التالية  عن "الزج بأسم الكنيسة الكاثوليكية في انتخابات بطريرك الإسكندرية" أو "اللى تغلب بيه ألعب بيه"

        سلام ومحبة

        يوحنا المصري

        http://myorthodoxch .wordpress. com/

         





      Your message has been successfully submitted and would be delivered to recipients shortly.