Loading ...
Sorry, an error occurred while loading the content.
 

ßÊÇÈ ÇáÓäßÓÇÑ ÇáÞÈØì 22 ÃãÔíÑ

Expand Messages
  • margaret kamal
    1 مارس 2009 22أمشـير استشهاد القديس ماروتا اسقف ميافرقين في هذا اليوم تذكار نياحة القديس
    Message 1 of 6 , Feb 28, 2009




       

       

      1 مارس 2009


       22أمشـير


      استشهاد القديس ماروتا اسقف ميافرقين


      في هذا اليوم تذكار نياحة القديس ماروتا أسقف ميافرقين ونقل أعضاء القديسين الذين استشهدوا بها ايام دقلديانوس. وكان ماروتا رجلا عالما فاضلا ولذلك وقع اختبار الملك الكبير ثاؤدسيوس أبو اركاديوس واونوريوس ، لإرساله إلى ملك الفرس لمفاوضته في أمر الهدنة التي كانا يرغبان في توقيعها . فاكرم سابور الملك وقادته ، واسكنه في قصر ملكي ولما علم ماروتا إن للملك ابنة مجنونة طلب إحضارها إليه وصلي عليها فبرئت وفرح سابور بذلك وزاد في إكرامه فطلب القديس من الملك أجساد القديسين الذي استشهدوا في بلاد فارس يأذن له بذلك فأخذها وبني لها كنيسة ثم حصنا كبيرا حولها . وفيما بعد بنيت مدينة داخل ذلك الحصن دعوها باسمه ماروتا . وبعد إن أتم عمله عاد إلى الملك ثاؤدسيوس وأتقام إلى إن تنيح برومية .

      صلاته تكون معنا ولربنا المجد دائما ابديا امين.


      http://www.youthbis hopric.com/ Saneksar/ default.asp

    • margaret kamal
      كتاب السنكسار القبطى 2 مارس 2009 23 أمشير 1725 استشهاد القديس اوساويوس ابن واسيليدس في مثل
      Message 2 of 6 , Mar 2, 2009

        كتاب السنكسار القبطى

         

         


        2 مارس 2009

        23
        أمشير 1725

         

         

        استشهاد القديس اوساويوس ابن واسيليدس

        في مثل هذا اليوم استشهد القديس اوساويوس ابن القديس واسيليدس الوزير وكان هذا القديس أحد الجنود في الحرب ضد الفرس ولما ارتد دقلديانوس اخبره أبوه واسيليدس بما كان من أمر دقلديانوس فاعلم اوساويوس أقاربه القديسين أبادير ويسكس واقلاديوس وثاؤودورس بهذا فتحالفوا جميعا علي إن يسفكوا دماءهم علي اسم السيد المسيح . ولما انتهي القتال وعادوا إلى إنطاكية حاملين علم الغلبة والظفر ، خرج الملك للقائهم . وبعد ذلك عرض عليهم عبادة الأوثان مثله فرفضوا جميعا ثم تقدم اوساويوس وجرد سيفه وهم بقتل دقلديانوس ومن معه فهرب من أمامه واختفي ولولا وجود وزيره واسيليدس لكان القديسون اهلكوا كل كبار الدولة ، فأشار رومانوس أحد الوزراء علي الملك بنفي القديس اوساويوس إلى ارض مصر ليقتل هناك فتم ذلك وأرسلوه إلى موريانوس والي فقط الذي عذبه كثيرا بالهنبازين وتقطيع الأعضاء والضرب الشديد. وكان الرب يرسل إليه ملاكه فيقويه في جميع شدائده ويعزيه ويشفي جراحاته . ثم أراه في رؤيا الفردوس مساكن القديسين والمواضع التي أعدت له ولأبيه ولأخيه ففرحت نفسه جدا . وبعد ذلك أمر الوالي بحرقه في أتون خارج مدينة اهناس فنزل ملاك الرب وأطفأ اللهيب واخرج القديس سالما وأخيرا أمر الوالي بقطع رأسه ونال إكليل الشهادة.

        صلاته تكون معنا ولربنا المجد دائما ابديا امين.

         




        Get news, entertainment and everything you care about at Live.com. Check it out!
        Zeitun-eg.org/The Holy Bible Web Site Channel is a Coptic Orthodox, non-profit ministry with ecumenical vision and outreach. It aims at spreading the Word of God (The Holy Bible) and the Zeitun Message of God's Love (Zeitun Apparitions of the Blessed Holy Virgin Mary - 1968) at no cost and in different languages to people from all nations. Do not ask to send any financial donations, please. Instead, a much more valuable donation would be your prayers. Please remember this service in your prayers. Pray that God continues to bless this work and that He continues to use it as another piece in His Divine plan. http://www.zeitun-eg.org/ and http://www.stmina-monastery.org/

        Message authors are fully responsible for their postings. Posts only reflect the opinion of their writers and not necessarily that of the associated www.zeitun-eg.org and www.stmina-monastery.org sites or the group moderator. This group is not a(n official or unofficial) mouthpiece of the Coptic Church or any other Church/group.



        check out the rest of the Windows Live™. More than mail–Windows Live™ goes way beyond your inbox. More than messages
      • margaret kamal
        The Coptic Synaxarium 24 Amsheer 1725 3 March 2009 The Departure of St. Agapetus (Agapius), the Bishop On this day St. Agapetus (Agapius), the bishop,
        Message 3 of 6 , Mar 2, 2009

          The Coptic Synaxarium

           

          24 Amsheer 1725 


          3 March 2009



          The Departure of St. Agapetus (Agapius), the Bishop

          On this day St. Agapetus (Agapius), the bishop, departed. He was born of Christian parents during the time of the infidel emperors Diocletian and Maximianus. His parents brought him up in a Christian upbringing, and he was ordained a deacon. Then, he went to one of the monasteries and served the elders therein. He learned from them worship and asceticism and was accustomed to fasting and prayer. His food was legumes to break the fast. He grew in his ascetic life and in every virtue, and God wrought through him many miracles, among which were the following:

          He healed a girl from a debilitating sickness which had stricken her for a long time, and doctors had failed to cure her. He also prayed once and God destroyed a beast which was devouring people. By his prayers, God granted healing to many sick people.

          The news of his asceticism, righteousness and the power of his prayer spread everywhere. When Lucinus the governor heard about St. Agapius, he brought him by force and appointed him a soldier in his army. This did not prevent St. Agapius from continuing in his ascetic life and his worship and he rather increased in virtue.

          Shortly after, God perished Diocletian and the God-loving Emperor Constantine took over the empire after him. St. Agapius desired to gain his freedom and to return to his monastery, and God answered him.

          Emperor Constantine had a servant who was very dear to him for the good qualities he had. The servant was stricken with an evil spirit which tormented him. Some friends of the Emperor advised him to ask Agapius, the soldier, to pray for his servant to be healed. The Emperor was surprised to know that one among his soldiers had the gift of healing. The Emperor sent for St. Agapius who prayed upon the servant, made the sign of the holy cross over him, and God healed him.

          The Emperor rejoiced and wanted to reward him. St. Agapius refused to accept any reward except to be granted his release from military service to go back to the place of his worship. The Emperor granted him what he wanted. The saint returned to where he was before and he lived a solitary life. After a while, he was ordained a priest.

          After the departure of the bishop of his town, the people asked for this saint from the abbot of the monastery, and he gave him his permission to leave. St. Agapius was ordained bishop and shepherded the flock of Christ with the best of care. He was granted the gift of prophecy and performing miracles. He rebuked the sinners for what they had done in secret. He rebuked the priests for forsaking teaching and instructing their flocks.

          His biography included more than one hundred miracles that he had performed, and he departed at a good old age.

          His prayers be with us. Amen.

          The Martyrdom of St. Timothy and St. Matthias

          On this day also is the commemoration of the martyrdom of St. Timothy of Gaza, and St. Matthias of the City of Koos (Quoce).

          Their prayers be with us and Glory be to our God forever. Amen.

           

          كتاب السنكسار القبطى


           3
          مارس 2009

           24
          أمشير 1725

          نياحة القديس اغابيطوس الأسقف

          هذا اليوم تنيح القديس اغابيطوس الأسقف و قد ولد من أبوين مسيحيين في زمان الملكين الوثنيين دقلديانوس و مكسيميانوس ، فربياه تربية مسيحية و قدماه شماسا ثم مضي إلى احد الأديرة و خدم الشيوخ الذين فيه و تعلم منهم العبادة و النسك و تعود المواظبة علي الصوم و الصلاة . و كان غذاؤه بعد الصوم قليلا من الترمس و ازداد في نسكه و تقدم في كل فضيلة و اجري الله علي يديه آيات كثيرة منها انه شفي صبية أضناها المرض و عجز الأطباء عن علاجها . و صلي مرة فاهلك الله وحشا كان يفتك بالناس و بصلاته منح الله الشفاء لكثيرين من المرضي . فشاع خبر نسكه و فضله و قوة صلاته و سمع بذلك ليكينيوس الوالي فاستحضره كرها و عينه جنديا فيم يمنعه هذا من مداومة النسك و العبادة بل ازداد في الفضيلة. و بعد قليل اهلك الله دقلديانوس و ملك بعده الملك المحب لله قسطنطين الكبير و كان القديس يتمني لو يطلق سراحه و يرجع إلى ديره و قد أجاب الله أمنيته إذ انه كان لقسطنطين الملك غلام عزيز لديه جدا لما عليه من الخصال الحميدة و قد أصابه روح نجس كان يعذبه كثيرا فأشار عليه بعض أصدقائه إن يلجا إلى اغابيطوس ليصلي لأجله فيشفي . فاستغرب إن يكون بين الجنود من له هذه الموهبة ، و أرسل الملك في الحال فاستدعاه و صلي على الغلام و رشم عليه علامة الصليب المقدس فشفاه الله . ففرح الملك بذلك و أراد مكافأته فلم يقبل إلا إطلاقه من الجندية ليعود إلى مكان نسكه. فأجابه إلى طلبه و عاد القديس إلى حيث كان أولا و قصد الوحدة و بقي في موضع منفرد و بعد زمن رسم قسا. و بعد نياحة أسقف بلده طلبوا هذا القديس من رئيس الدير فسمح لهم به فرسم أسقفا و رعي رعية المسيح أحسن رعاية و منح نعمة النبوة و عمل المعجزات فكان يبكت الخطاة علي ما يعملونه سرا و يوبخ الكهنة علي تركهم تعليم الشعب و وعظه . و تضمنت سيرته عمل مائة معجزة ثم تنيح بشيخوخة صالحة . صلاته تكون معنا آمين .

          استشهاد القديس تيموثاوس بغزة والقديس متياس بمدينة قوص

          في مثل هذا اليوم تذكار شهادة القديس تيموثاوس بغزة و القديس متياس بمدينة قوص

          صلاتهما تكون معنا و لربنا المجد دائما أبديا آمين.

           

          Yahoo! News
          Get it all here
          Breaking news to
          entertainment news
          Yahoo! Groups
          w/ John McEnroe
          Join the All-Bran
          Day 10 Club.
          Weight Loss Group
          on Yahoo! Groups
          Get support and
          make friends online.
          .



          Get news, entertainment and everything you care about at Live.com. Check it out!
        Your message has been successfully submitted and would be delivered to recipients shortly.