Loading ...
Sorry, an error occurred while loading the content.

كنائس الاراضي المقدسة تهاجم الحركة المسيحي ة الصهيونية

Expand Messages
  • Aya Mohammad Yusuf
    كنائس الاراضي المقدسة تهاجم الحركة المسيحية الصهيونية Thu Aug 31, 2006 10:56 PM GMT القدس (رويترز) -
    Message 1 of 1 , Aug 31 11:13 PM
    • 0 Attachment
      كنائس الاراضي المقدسة تهاجم الحركة المسيحية الصهيونية
      Thu Aug 31, 2006 10:56 PM GMT171

      القدس (رويترز) - شن مبعوث الفاتيكان في الاراضي المقدسة وأساقفة من ثلاث كنائس أخرى هجوما مشتركا نادرا على حركة المسيحية الصهيونية واتهموها بالترويج "للقصر العنصري وحرب دائمة".

      ويشكل المسيحيون الصهاينة جزءا متناميا من جماعات الضغط المؤيدة لاسرائيل في الولايات المتحدة الحليف الرئيسي للدولة اليهودية. ويعتقد هؤلاء في أن عودة اليهود الى الارض المقدسة واقامة اسرائيل دليل على وعود الرب للانبياء.

      وغالبا ما تبدو الكنائس في الشرق الاوسط أقرب للفلسطينيين الذي تشكل الاقلية المسيحية بينهم نسبة كبيرة من رجال الدين بهذه الكنائس في المنطقة.

      ووقع "اعلان القدس بشأن المسيحية الصهيونية" ميشيل صباح بطريرك اللاتين بالقدس وهو فلسطيني كما وقعه أساقفة الكنيسة الاسقفية والانجيلية اللوثرية وكنيسة السريان الارثوذكس في القدس.

      وكثير من المسيحيين الصهاينة هم انجيليون بروتستانت ويمثل الاعلان مؤشرا على الصراع المتزايد بين الجانبين.

      وقال الاعلان الذي اتهم المسيحيين الصهاينة بالاضرار بالامال في احلال السلام بالشرق الاوسط "برنامج المسيحية الصهيونية يقدم رؤية عالمية يربط فيها بين الانجيل والفكر الامبراطوري والاستعماري والعسكرية."

      وأضاف الاعلان "نرفض تعاليم المسيحية الصهيونية التي تسهل وتؤيد هذه السياسات التي تدفع نحو القصر العنصري والحرب الدائمة."

      وقالت المجموعات الثلاث الرئيسية للمسيحية الصهيونية في القدس في بيان انها تشعر بالقلق تجاه "اللغة المثيرة" للاعلان وأنه بعيد عن الحقيقة.

      ويشدد المسيحيون الصهاينة على الجذور اليهودية للمسيحية. وبعضهم يؤيد استقرار الحركة في الضفة الغربية المحتلة.

      وقالت جماعات المسيحية الصهيونية الثلاث في بيانها "نصلي من أجل السلام. ولكننا نشير بكل أسى الى أن الحكومة الفلسطينية الحالية مكرسة تماما لتدمير اسرائيل" في اشارة الى حركة المقاومة الاسلامية (حماس).

      وأضاف بيان المسيحيين الصهاينة "المشكلة في المنطقة ليست بسيطة مثلما وردت في اعلان القدس".

      ويعتقد بعض المسيحيين الصهاينة بأن عودة اليهود الى الاراضي المقدسة ستفضي الى نهاية العالم والمجيء الثاني للمسيح. كما يعتقد بعضهم بأن اليهود أنفسهم سيتعين عليهم التحول الى المسيحية أو الهلاك.

      وقالت جماعات المسيحيين الصهاينة في القدس انها "لا تتوق الى هرمجدون" ولا تقيم موقفها اللاهوتي على اساس "نبوءة نهاية الزمان". ودعوا الى حوار مع رجال الدين الموقعين على الاعلان الذي يندد بهم.

      والمسيحية الصهيونية أقوى في الولايات المتحدة حيث التأييد لاسرائيل في صراعاتها مع الفلسطينيين وحربها الاخيرة مع حزب الله في لبنان أكبر بكثير مما هو عليه في أوروبا أو أي مكان اخر في العالم.

      وقال جيمس رودين المستشار البارز في شؤون الاديان للجنة الامريكية اليهودية في نيويورك ان هناك "ملايين وملايين من المسيحيين الامريكيين" الذين يؤيدون اسرائيل ولكنهم لا يعتبرون أنفسهم صهاينة.

      واضاف ان هؤلاء يمثلون مركز دعم لاسرائيل أكبر بكثير من أولئك الذين يستندون في دعمهم لها الى الانجيل.

      من ماثيو توستفين


    Your message has been successfully submitted and would be delivered to recipients shortly.