Loading ...
Sorry, an error occurred while loading the content.

رضا الناس غاية لا تدرك

Expand Messages
  • Prayer For Syria
                    ...                
    Message 1 of 1 , Jun 18, 2013
    • 0 Attachment
                      ...                 ...

       



      > From: OWAIMER, Nayfa
      >
      > أجمل
      > وأروع ما كتبه الشيخ الطنطاوي
      > رحمه الله ..قال
      > رحمه الله :
      >
      > (
      > نفسك ) عالم عجيب ! يتبدل كل لحظة و
      > يتغير
      > ولا
      > يستقر على حال
      > تحب
      > المرء فتراه ملكاً
      > ثم
      > تكرهه فتُبصره شيطاناً
      > و
      > ما كان ملكاً ولا كان شيطاناً...و
      > ما تبدّل !
      > و
      > لكن تبدلت ( حالة نفسك
      > )
      > تكون في مسرة فَترى الدنيا ضاحكة
      >
      > ثم
      > تراها و أنت في كدر ،باكية قد فرغت
      > في سواد الحداد
      > ما
      > ضحكت الدنيا قطّ ولا بكت !
      > و
      > لكن كنت أنت: ( الضاحك الباكي
      > )
      >
      >
      > مسكين
      > جداً أنت
      > "
      > حين تظن أن الكُره يجعلك أقوى
      > "
      > وأن
      > الحقد يجعلك اذكى
      > وأن
      > القسوة والجفاف هي ما تجعلك
      > إنساناً
      > محترماً !
      > تعلّم
      > أن تضحك مع من معك
      > وأن
      > تشاركه ألمه ومعاناته
      > عش
      > معه وتعايش به
      >  عش
      > كبيراً، وتعلم أن كل
      > من يمر بك ربما يغبطك
      > و
      > لا تصرخ عندما يتأخر صديقك
      > و
      > لا تجزع حين تفقد شيئاً يخصك
      > تذكر
      > أن كل شيء قد كان في
      > لوحة
      > القدر قبل أن تكون
      > شخصاً
      > من بين ملايين البشر !
      >
      > ان
      > غضب صديقك: اذهب وصافحه واحتضنه
      >
      > وان
      > غضبت من صديقك : افتح له يديك وقلبك
      >
      > ان
      > خسرت شيئاً :فتذكر انك قد ربحت
      > أشياء
      > وان
      > فاتك موعد : فتذكر انك قد تلحق
      > موعداً آخر !
      > مهما
      > كان الألم مريراً  ومهما كان
      > القادم مجهولاً
      > افتح
      > عينيك للأحلام والطموح
      > فغداً
      > يوم جديد ...وغداً أنت شخص
      > جديد
      > هل تعلم أن الحكمة
      > الشهيرة : "رضا الناس غاية لا
      > تدرك "
      > دائما
      > يتناقلها الناس مبتورة وغير
      > مكتملة وأنها بتكملتها من أروع
      > الحكم وهي :
      >
      > رضا الناس غاية
      > لا تدرك و رضا الله غاية لا تترك ،
      > فاترك
      > ما لا يدرك ، وأدرك ما لا
      > يترك
      > "
      >  
      > لا
      > يلزم أن تكون وسيما لتكون
      > جميلا ولا
      > مداحا لتكون محبوبا ولا غنيا
      > لتكون سعيدا يكفي أن
      > ترضي ربك وهو سيجعلك عند الناس
      > جميلا ومحبوبا و
      > سعيدا
      > لو
      > أصبت99 وأخطأت مرة واحدة
      > لعاتبوك
      > بالواحدة وتركوا الـ 99……….هؤلاء هم
      > البشر !
      > و
      > لو أخطأت 99 مرة وأصبت مرة
      > لـ
      > غفر اللہ ال99 و قبل الواحدة
      > ……ذاك
      > هو ربــــــي .
      >
      > فما
      > بالنا نلهث وراء البشر ونبتعد عن
      > الله ؟؟؟  
      >  
    Your message has been successfully submitted and would be delivered to recipients shortly.