Loading ...
Sorry, an error occurred while loading the content.

1210Mokhlif Diham Alshammari

Expand Messages
  • Human Rights First Society
    Aug 19 9:34 PM
    • 0 Attachment
      رابط مجموعة المطالبة بإطلاق سراح الشيخ مخلف الشمري على الفيس بوك

      http://www.facebook.com/group.php?gid=134030029968526








      تطورات قضية الناشط الشمري في سجن الدمام



      قالت شوق ابنة الناشط الحقوقي مخلف الشمري سجين الرأي السعودي أن مدير عام السجون اللواء د.علي الحارثي قد وجه – عاجلاً – للتحقيق بالاعتداء الذي وقع على والدي في سجن الدمام وعرض حياة والدي للخطر ، وقد قابلت اللجنة والدي وأخذت أقواله كما عرض والدي على اللجنة ثوبه الملطخ بالدماء والذي كان يرتديه عند حادثة الاعتداء ، كما تم التحقيق مع كل الأفراد المتهمين إلا أن الملازم (عبد المجيد الأسمري ) زعيمهم غاب عن الأنظار وقيل أنه يتمتع بإجازة مرضية وهو أمر يثير الشكوك !

      وناشدت (شوق )مدير السجون بالتوجيه العاجل لمثول الملازم المتغيب أمام لجنة التحقيق

      كما طالبت من معاليه أن تلمس جدية في تتبع العدالة من خلال الحرص على معاينة صور الكاميرا الموجودة في صالة العمليات ، والأدلة الجنائية في غرفة الاعتداء .

      واستنكرت ابنة الشمري استهداف والدها بالحبس الانفرادي بعد إصراره على المطالبة بحقوقه نظراً لتكرر سوء معاملته واستفزازه بعد أن تقدم رسمياً لهيئة التحقيق والادعاء العام .

      ومن أشكال ما تعرض له والدها من مضايقات من قبل إدارة السجن قالت شوق :

      1- تم استهداف تفتيش غرفته بشكل استفزازي دون غيرها من الغرف يوم الثلاثاء 9/9/1432 في الساعة الواحدة ظهراً

      2- تم الاعتداء عليه بالضرب من قبل رجل الأمن (محمد) داخل مكتب الملازم (ماجد الخوفي ) وعلى مرأى منه وزملاء له آخرين عند الساعة الثانية ظهراً يوم الثلاثاء 9/9 وعندما طالب والدي بمحاسبة المعتدي تم إيداعه بالحبس الانفرادي لمدة 7 أيام في غرفة عزلاء من أي فرش

      3- تم إخراجه من الحبس الانفرادي يوم الاثنين 15/9/1432 إلى العنبر إلا أن سجناء (قضايا المخدرات ) أحدثوا فوضى وتظاهروا مطالبين بإخراجه بحجة أنه مراقب من قبل إدارة السجن مما يعرض عنبرهم للتفتيش الدائم

      فاتجه والدي إلى الملازم (محمد ناصر الغازي )الساعة الواحدة بعد منتصف الليل وبدلاً من إنصافه ، أصدر أمراً بحبسه انفرادياً لمدة خمسة أيام ،بتهمة إثارة المشاكل مع النزلاء والمستلمين ،وهذا اختلاق كاذب وهناك عدة شهود

      4- منع من الذهاب إلى مركز الدمام الطبي رغم وجود تقرير طبي من مستوصف السجن بتاريخ 26/8/1432 والذي نص على ضرورة فحص الكلى والرئتين نظراً للاشتباه بالدرن

      5- منعه من الاتصال بعائلته أو السماح لهم ولوكيله الشرعي بالزيارة

      6- لقد حرض الملازم ( ماجد الخوفي ) اليوم 17/9/1432 السجناء في عنبر 2 بالتظاهر احتجاجاَ ورفضاً لوجود والدي بينهم رغبة منه في تشويه سمعة والدي أمام لجنة التحقيق

      مع العلم أن والدي أمضى 14 شهراً سجيناً دون محاكمة ولم تسجل ضده أي شكوى قبل حادثة الاعتداء

      وقالت ابنة الشمري : إننا نحمل إدارة السجن المسئولية الكاملة عما يتعرض له والدي من مضايقات وسوء معاملة وما يترتب على ذلك من نتائج نفسية وصحية

      وقالت : إننا نحتفظ بحقنا في مقاضاة أي مسئول في السجن يسيء استخدام السلطة بتضليل الحقائق وإلحاق الأذى بوالدي

      وفي ختام بيانها ناشدت (شوق )جمعية حقوق الإنسان الوطنية بالاضطلاع بمسئوليتها وزيارة والدها للإطلاع على الظروف المأساوية التي يمر بها والدها منذ حوالي 20 يوماً