Loading ...
Sorry, an error occurred while loading the content.

RE: لماذا يخاف الرجال المرأة الذكية??!!!!! !!!

Expand Messages
  • hoda abushabana
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاكم الله خيرا اخواني على تلك الردود التي وجدت فيها
    Message 1 of 5 , Jan 17, 2008
    • 0 Attachment


       

      ShowLetter.jpg

       

       

       

       

       
       
       

       

       





       

       

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

       

      جزاكم الله خيرا اخواني على تلك الردود التي وجدت فيها كثير من المنطقية والجدية.. ولكن لي تعقيب بسيط ارجو ان تتسع صدوركم له..

      اولا: بالنسبة لموضوع الذكاء :

       فعلا الذكاء نسبي وربنا مخلقش بني ادم غبي لان اكيد لو الانسان عنده غباء في بعض الامور فيكون عنده مهارات في غيرها..يعني مفيش غباء مطلق وذكاء مطلق (دي قاعدة عامة)

       اما ماجاء في الرسالة فكان فيه نوع كبير من التهكم والسخرية ليس اكثر فلم اذكر ان تلك المرأة هي (اينشتاين) زمانها ولكن كنت اتكلم ببساطة عن ظاهرة موجودة للاسف في شباب اليومين دول وهي التفاهة !! مش بيحب التفكير الكتير والخوف كل الخوف من واحدة (مخها كبير) فبتفكر في حاجات مش تافهة!!!

      هتوجعله دماغه يعني وطبعا اكيد كان خطأ مني التعميم بس زي ماقلت الموضوع كله كان ساخر ...

       

       

      ثانيا : موضوع النقاش بين الازواج:

       صحيح انا متفقة مليون في الميه ان الرجل هو صاحب القرار الاول والاخير فالرجال قوامون على النساء بطبيعة الحال والزوجة العاصية لربها هي التي لا تطيع زوجها ولكن ممكن نتكلم عن اي نوع من الرجال ؟؟ معلش اسمح لي صحيح زي ما ان في فكر غربي تدخل في مخ المرأة العربية بالتحرير والكلام ده اللي انا اصلا مش مؤمنة بيه بس برضه في فكر (خاطئ ) في مخ الرجل العربي انه بما ان الرجال قوامون على النساء يبقى اللي يقوله ينفذ بدون اي جدال ولا نقاش حتى ولو حوار عادي وليست خناقة يقنعها فيه باسلوب حضاري ..كان المرأة اقل من ان يحاورها في اموره ولكن اين هذا من خلق الاسلام ومعاملة الرسول لزوجاته ؟؟؟ لا اظن ان ذلك كان من هدي رسولنا الحنون الكريم بل هي ايضا فكرة من افكار الجاهلية

      واسمحوا لي بعرض صورة مختصرة من حياة رسولنا الكريم وتعامله مع زوجاته مما يؤيد كلامي ان الحياة هي مشاركة في القرارات وليس فرض قرار طرف على طرف:

       

       

      حلم الرسول (صلى الله عليه وسلم) مع زوجاته:

       

       

       

      غضب الرسول (صلى الله عليه وسلم) مرة مع عائشة فقال لها: هل ترضين أن يحكم بيننا أبوعبيدة بن الجراح ؟ فقالت: لا .. هذا رجل لن يحكم عليك لي ، قال: هل ترضين بعمر؟ قالت: لا.. أنا أخاف من عمر .. قال : هل ترضين بأبي بكر ( أبيها )؟ قالت : نعم ..  
      فجاء أبو بكر ، فطلب منه رسول الله أن يحكم بينهما.. ودهش أبو بكر وقال :
      أنا يا رسول الله ؟  ثم بدأ رسول الله يحكي أصل الخلاف .. فقاطعته عائشة قائلة :  
      ( اقصد يا رسول الله ) أي قل الحق .. فضربها أبو بكر على وجهها فنزل الدم من أنفها ، وقال : فمن يقصد إذا لم يقصد رسول الله ، فاستاء الرسول وقال : ما هذا أردنا .. وقام فغسل لها الدم من وجهها وثوبها بيده .
      وكان إذا غضبت زوجته وضع يده على كتفـها وقال : [ اللهم اغفر لها ذنبـها وأذهب غيظ قلبها ، وأعذها من الفتن ] .

      - عن عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - قال : " كنا معشر قريش نغلبُ النساء ، فلمَّا قدمنا على الأنصار ، إذا قوم تغلبهم نساؤهم ، فطفق نساؤنا يأخذن من أدب نساء الأنصار ، قال : فصخَبتُ على امرأتي فراجعتني ، فأنكرت أن تراجعني ، قالت : ولم تنكر أن أراجعك ؟ فوالله إن أزواج النبي صلى الله عليه وسلم ليراجعنه ، وإن إحداهن لتهجره اليوم إلـــى الليل ، قال : فأفزعني ذلك وقلت لها : قد خاب من فعل ذلك منهن ، قال : ثم جمعت عليَّ ثيابي فنزلت فدخلت على حفصة فقلت لها : أي حفصة ، أتغاضب إحداكُنَّ النبي صلى الله عليه وسلم اليوم حتى الليل ؟ قالت : نعم ، قال : فقلت : قد خبتِ وخسرت ، أفتأمنين أن يغضب الله لغضب رسوله صلى الله عليه وسلم فتهلكي ؟ ... "   الحديث - البخاري .
         فانظر كيف انزعج عمر - رضي الله عنه - من مراجعة بسيطة راجعته بها زوجته ، والنبي صلى الله عليه وسلم يقبل مراجعة نسائه ، بل ويتحمل غضبهن عليه ، حتى يَهجرنه من الكلام ، وهو النبي الكريم والإمام العظيم ، وما ذلك إلا لعظيم حلمه وبالغ صبره صلى الله عليه وسلم .
      2- والأعجب من ذلك أنه صلى الله عليه وسلم كان مع ذلك الحال يلاطفهن في القول ، وكأنه لم يصدر منهن شيء ذو بال ، فعن عائشة - رضي الله عنها - قالت : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إني لأعلم إذا كنتِ عنِّي راضية ، وإذا كنت علي غضبى " قالت : فقلت : من أين تعرف ذلك ؟ فقال : [ أما إذا كنتِ عنِّي راضية فإنك تقولين : لا ورب محمد ، وإذا كنت غضبى قلت : لا ورب إبراهيم " قالت : قلتُ أجل والله يا رســـــول الله ، ما أهجر إلا اسمك "   البخاري .
      3- وعن أنس - رضي الله عنه - قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم عند بعض نسائه فأرسلت إحدى أمُّهات المؤمنين بصحفة فيها طعام ، فضربت التي النبي صلى الله عليه وسلم في بيتها يد الخادم ، فسقطت الصحفة ، فانفلقت فجمع النبي صلى الله عليه وسلم فِلق الصحفة ، ثم جعل يجمع فيها الطعام الذي كان في الصحفة ، ويقول : " غارت أمُّكم " ثم حبس الخادم حتى أتى بصحفة من عند التي هو في بيتها ، فدفع الصحفة الصحيحة إلى التي كسرت صحفتها ، وأمسك المكسورة في بيت التي كسرت . البخاري .
         فانظر إلى مبلغ حلمه صلى الله عليه وسلم على أزواجه ، حيث تظلُّ إحداهن هاجرة له اليوم كله حتى تهجر اسمه الشريف ، وتستطيل إحداهن بيدها بين يديه على ما يخالف الواجب في حقه عليه الصلاة والسلام ، ومع ذلك فهو يُغضي عن ذلك ويحلم ويصبر ويصفح ، وهو القادر على أن يفارقهن ، فيبدله ربه خيرًا منهن مسلمات مؤمنات قانتات عابدات سائحات ثيبات وأبكاراً ، كما وعده ربه سبحانه إن هو طلَّقهن ، ولكنه كان رؤوفًا رحيمًا ، يعفو ويصفح ولا يزيده كثرة الجهل عليه إلا حلمًا .

      المصادر*:ياريت نقرا شوية منها عشان نتعلم بجد رائعة:

      http://www.islamweb.net/ver2/archive/readArt.php?id=10953

      http://www.islamweb.net/ver2/archive/readArt.php?lang=A&id=10488

       

       

      والكثير طبعا من اخلاق النبوة الكريمة (بس اين الرجال منك الان يارسول الله) واين النساء مثل امهات المؤمنين

      صحيح هما جمعوا مكارم الاخلاق بس ربنا جعلهم بشر زينا لكي نقتدي بهم؟؟ او على لاقل نحاول.. مجرد محاولة .. بعد كل ده ..محدش يقدر يقول ليس للمرأة حق في مناقشة واتخاذ القرارات مع الزوج لانها (اسرة) وشركة ومركب ماشية باتنين مش بواحد

       

       

      اخر تعقيب معلش طولت جدا عليكو : مين قال ان المرأة بمساعدة زوجها في اتخاذ القرارات فهي كده بتترك واجبها الاساسي في تربية الاطفال؟؟ ومين قال ان دورها الوحيد او ان دورها هي (لوحدها) تربية الاطفال ... الاسرة شركة و اتفاق بين اثنين يتخذوا القرارات سوية يمكن في بعض المسئوليات بتتحمل على احدهم اكثر من الاخر بس في الاخر مينساش الطرف التاني انه ايضا شريك فيها وليه دور اساسي كمان

      اعتذر للتطويل اتمنى وجهة النظر تكون وصلت 

      جزاكم الله خيرا بجد لان الردود دي خليتني انظر للموضوع نظرة اكبر وافهم اكتر واعرف ايه الصح والغلط في الموضوع ده..

      وفي الاول والاخر المقال ده كان ساخر على نوعية منتشرة في شبابنا اليومين دول للاسف

       

      سلام عليكم

       

       


      To: analyse_this_@yahoogroups.com
      From: wolf_ben2003@...
      Date: Sat, 12 Jan 2008 05:30:50 -0800
      Subject: RE: [Analyse_This_] لماذا يخاف الرجال المرأة الذكية؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!

      ردا على ما ذكر من أراء
      أحب أن اعقب على أن الذكاء و الغباء هو عامل نسبى فى كل شخص على حدة كما ذكر فى الرد على الرسال سواء كان فى الرجل أو المرأة و لكن يجب أن يكون لدينا قدرة على الحكم علىالأمور بموضوعية بلا تحيز
      فكما جاء فى الرسالة السالفة الذكر
      لو أن كل زوجة ستناطح زوجها فى أى قرار خاص بالحياة الأسرية الخاصة بهم فيا ترى من سيكون منهم الأصح
      فكل منهم سيتمسك برأية على أنة الأصح " و هنا سنقوم بأحضار حكم أجنبى و نحطة فى الدولاب لحد ما ييجى موقف فيطلع يحكم  بين الزوجين و يشوف رأى مين الأصح مش كدة"
       
       
       
      للأسف الستات فاهمة غلط لازم يكون فى ديمقراطية فى مناقشة القرارات الخاصة بالحياة الأسرية و لكن بعد النقاش لازم أتخاذ القرار يكون فى يد شخص واحد و هو الرجل لما خلقه الله فية من حكمة و قدرة على منطقه الأمور أكثر من المرأه و هذا مذكور فى القرأن كما نعرف جميعا و انا هنا لا احاول أن اسفة دور المرأة و لكن لابد أن تعرف واجباتها قبل أن تبحث على حقوقها و لا تتبع الأفكار الغربية التى يروج لها كل من يريد بأمتنا الخراب و الدمار فى العلاقات الأسرية و أكبر دليل على ذلك هو أرتفاع حالات طلاق فى المجتمع الحديث على الرغم من ما تزعمون من ارتفاع معدل تعليم المرأة و معرفتها و ذكائها فلماذا يا ترى ؟
      فكيف يجتمع الذكاء و الخراب ؟
       
      و أخيرا أوجة كلمة إلى من نشر هذة الرسالة " المرأه الذكية هى من تستطيع أن تساعد زوجها فى اتخاذ القرار و تعرف كيف تقنعة به بما حباها دينها من عقل بجانب الذكاء أما من تسعى لفرض رأيها على زوجها لظنها أنة صحيح فهو العند و ليس الذكاء و تصديق المرأة أنها مثل الرجل و نسيت أن الله حباها بقدرات غير قدرات الرجل و خلقها لمهمة اجمل و اهم  من مهمة الرجل و هى أنشاء و توعية و تدعيم المجتمع فى صورة  أطفالها و تربية اولادها حتى لا يكون المجتمع كما نراة اليوم مفكك مهترئ
      معظم الشباب تفكيرهم سطحى لا يفيدون انفسهم أو يفيدون أحد فلا تترك المرأة مهمتها و تفكر كيف تنازع الرجل بلا تفكير بدعوى ظلم الرجل لها كما يزعموا من أوصلوا المرأة و  إلى ما نراة اليوم من كائن مشوة لا يعرف قدراتة و مميزاتها بل يقلد بشكل أعمى كل ما يراه على شاشات الأعلام من اسفاف فى الفكر و الحياة
      أعرف أن رأيى لن بعجب كثيرات منكن و لكن يعلم الله أنى احب لكن ما أحب لأختى و أمى و زوجتى و أبنتى
       
      و شكرا

      Most Wanted <heshamsayed86@...> wrote:

      أولا الرجل العاقل فقط هو من يحب المرأة لعقلها أو لأى شئ أخر مميز بها غير أنها جميلة الجميلات لأن كل خلق الله جميل ولكن كل إنسان وله عقله الذى يفكر به فعند إختيار الرجل للمرأة التى مستعد لمشاركة حياته معها يجب أن تكون على أساس منطقى وعقلى فقط وليس مظهريا وعاطفيا(ملحوظة الرجل العاقل فقط هو من يفعل ذالك وليس معظم شباب هذه الأيام)
      ثانيا كما يوجد رجل غبى فهناك أيضا إمرأة غبية    دعونا نكتبها فى معادلة
                عدد النساء = 5 مرات عدد الرجال على الأقل :)
               فلنقل أن عدد النساء الذكيات يساوى عدد الرجال كلهم (وهذا إفتراضى بحت )
               إذن يوجد أربع أجزاء من عدد النساء منهن الغير ذكيات ومنهن المتوسطات  الذكاء
      وبما أن ليس كل الرجال أيضا أذكياء أو متدينون يفكرو التفكير المنطقى الصحيح
      إذن يجب على قليل القليل أن يبحث عن القليل أيضا
      لذلك فى كثير من الأحيان يخاف الرجل من المرأة ذكية لأنه قد يكون غبيا وهى فعلا ذكية أو يكون ذكيا ويخاف أن تكون هى غبية متظاهرة بالذكاء :)
       
      ثالثا منتهى الغباء أن يكون الرجل متخيلا أن المرأة الذكية لن تناقشه فى أى حوار خاص بالأسرة كوحدة واحدة
      ومنتهى الغباء أن يختار إمرأة لكى لا تناقشه فى شئ
      ومنتهى الغباء أن يتصور الرجولة هى أن يفرض كلمته لمجرد أنه رجل
      ومنتهى الغباء من المرأة أن تظن أن الرجل خاتم فى إصبعها
      ومنتهى الغباء أن تظن المرأة أن كل الرجال فى صورة هذا السى سيد
      ومنتهى الغباء أن يحدث كل هذا من رجل وإمرأة أعتقدو أنهم أذكياء فى بادئ الأمر:))))
      وعجبى


      To: analyse_this_ @yahoogroups. com
      From: hadhooody@hotmail. com
      Date: Thu, 3 Jan 2008 04:36:41 +0200
      Subject: [Analyse_This_ ] لماذا يخاف الرجال المرأة الذكية؟؟؟



       
       
      لماذا يخاف الرجال المرأة الذكية؟؟؟
       
       
       
       
      يقترب الرجل من المرأة الذكية في البداية بحذر تعجبه افكارها
      يحب ان يستمع لكلامها ويتمتع بالحوار معها حيث تستفزه وتثير غريزة الاسكشاف الموجودة لديه لكل ماهو مثير وعجيب
      وربما ايضا يتعدى درجة الاعجاب ليقع بحبها او لنقول ليقع في حب افكارها وعقلها .. ولكن
      حين ياتي لمرحلة اختيار من سترافقه طيلة حياته فانه يختار المرأة الغبية !!!
      او لنقول المتظاهرة بالغباء المستكينة حيث انه لاتوجد مرأة غبية!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!! !!!!!!!!! !!!!!!!!! !!!!!!!!! !!!!!!!!! !! بل هناك النوع الاكثر ذكاءا وهو المتظاهرة بالغباء من النساء تلك اللواتي يقعن الرجال بدهائهن ليظنوا انهم مستكينات خاضعات ليختارها , نعم حيث انه لايريد تلك من ترد له السؤال بسؤال وتجادل وتناقش معه في ارائه وافكاره خاصة فيما يتعلق بقرارات حياته المنزلية فانه يحب ان يسمع كلمتين فقط هما حاضر ونعم وان زادت لثالثة فانها تكون تحت امرك .. اما تلك الاخرى فانها سوف ترهقه طيلة مسيرته المليئة بالقرارات الفذه التي لا يتخذها غيره تلك التي غير قابلة للنقاش والمراوغة ..فلماذا يختار وجع الدماغ بالرغم من انه وجع دماغ يثير فضوله وحبه احيانا؟؟
      ذلك لانه يريد الاستمتاع بعقلها لوقت محدود وليس دائما وابدا فاذا كان بيد الرجل الاختيار لاختار مرأة ذكية ذات اداة تحكم عن بعد به زر لاطفاء دماغها حين لايريد النقاش في امر ما اما عندما يكون في مزاج رائق للمحاورة والمشاغبة فانه يكبس هذا الزر السحري بسهولة ليحصل على جرعة لذيذة من النقاش الحضاري الذي سيصل اخيرا لنقطة يعجز فيها عن تكملة الحوار وغلبة ذلك العقل الذي يبدو انه سوف يتفوق عليه في النقاش ؟؟حينها يمد يده مسرعا لتلك الاله ليكبس الزر سريعا قبل ان تتفوق عليه بالكلمة الاخيرة
      ويبتسم عندها ابتسامة انتصار غبية يعتقد فيها انه الفائز بالحوار !!معتقدا  انه اسد البيت الذي لاترد له كلمة ومن تلك التي تجرؤ على رد كلمته فحتى المرأة الذكية التي يحب النقاش معها يمكنه بكل بساطة (بكبسة زر) اسكاتها للابد!!!! وعجبي


       
      ShowLetter.jpg
       
       
       
       
       
       
       
       
       


      Express yourself instantly with MSN Messenger!
      MSN Messenger



      Express yourself instantly with MSN Messenger!
      MSN Messenger


       


      Looking for last minute shopping deals? Find them fast with Yahoo! Search.



      Express yourself instantly with MSN Messenger! MSN Messenger


      Express yourself instantly with MSN Messenger! MSN Messenger
    Your message has been successfully submitted and would be delivered to recipients shortly.