Loading ...
Sorry, an error occurred while loading the content.

RE: [Analy se_This_] فائذني لي بتقبيل قدم يكِ

Expand Messages
  • hala khater
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تأييدا لكلامك يا محمد وعلشان كلنا نروح نبوس رجلين
    Message 1 of 2 , Oct 30, 2009
    • 0 Attachment

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

       

      تأييدا لكلامك يا محمد

       

      وعلشان كلنا نروح نبوس رجلين امهاتنا مش بس ايديهم

       

      رجليهم اللى تحتها الجنه

       

      وليت قومى يعلمون

       

      انقل أليكم رساله مؤثره جدا لابنه فقدت امها

       

      وربنا يخليهم لنا يارب

       

      ده احنا عايشين ببركة دعواتهم

       

      وهمه اللى هيدخلونا الجنه لو راضيين عنا

       

      ورضا الله من رضا الوالدين

       

       
      لعلى أكون استقطبت الكثير منكم بهذا العنوان الغريب .... أتمنى لو اننى لم اضطر لكتابه تلك الكلمات لكم ,لكنها الاقدار .... تأخذ منا العزيز دون سابق انذار !!!!
      فجأه وفى غفله منى راح السكن.... ضاع الامان ... فقدت اول حب عرفه قلبى الصغير ... غابت الضحكات وبقى الألم والغصه والحنين والآهات ... رحلت لمكان بعيد لا اعلم متى القاها لست ادرى بعد كم من الوقت ؟! ...رحلت وتركتنى أضيع من بعدها فى دوامه الحياه البغيضه ,,,,, فى البدايه ارغب أن احكى لكم عن قصتي معها ولكننى اعجز ؟؟؟؟ كيف احكى لكم عن الحب بلا مقابل ...عن العطاء بلا حدود .... عن الحنان بلا نهايه ولم اكن ادرك المعنى الحقيقي لتلك الاشياء الا بعد فقدها
      بعد ان فقدت امى
      ماتت امى الغاليه ... رحلت وتركتنى ... من سواها سيضمنى تلك الضمه الدافئه ؟! من بعدها سيروى لى احاديث الطفوله والصبا ؟؟؟
      ابتسامتها الصافيه عرفت بفقدانها معان كثيره للحزن والعذاب والالم
      بالرغم من مرضها الا اننى لم اصدق وصدمت صدمه قويه بموتها هزت أنحائى كلها لم تكن بيدى حيله فى مرضها ولا المها ولا فى موتها .... لااملك لها اليوم الا الدعاء
      ربى الاهى مليكى اقسم عليك يا حبيبى ان ترحمها اقسم عليك يا رب العالمين ان تغفر لها اقسم عليك يا ارحم الراحمين ان تجعل قبرها روضه منرياض الجنه وتوسع لها فى قبرها مد بصرها وتفرشه لها من فراش الجنه
      اليوم اخط لكم تلك الكلمات من دفتر مذكراتى فقط حتى تعيروا اهتماما لأؤلئك اللذين بالغرفه المجاوره ... حتى تتذكروهم وتبثوهم الحب قبل فوات الأوان ...... قبل ان يواريهم التراب !!!!!
      ماذا أكتب لكم والنفس ضاقت بسحب وغيوم ثقيله .... لعمرى كم هذا الهم ثقيل والشوق مؤلم والقلب حزين والعين دامعه .....
      حبيبتى ,,,, منذ أن رحلتى أصبحت حياتى بلا حياه .... نعم امى ,بدونك لاحياه .... بدونك ضياع مابعده ضياع
      ماكنت اعلم انك ان غبت خلفت ظلك فى كل لفظ فى كل معنى فى كل زاويه من رؤاى خلفت ظلك امى فى كل شئ
      يا جسد احتوانى بداخله ووهبنى الدفءوالغذاء والأمان .... يا مرفأ سفنى التائهه فى ايام المراهقه يابسمه أشرقت ليلى المظلم يا قلبا ناصعا نابضا بالحب واللهفه والشوق .... يا دفئا ناعما فى اعماق الجليد .... يا نهرا تفجر فى صحراء حياتى القاحله .......... من لى بعدك أمـــــــاه؟؟؟؟؟؟؟
      سوف اشتاق لعينيك كثيرا ,سوف ابكيك كثيرا وكثيرا ....الأن ارجوكم بل اتوسل اليكم أن تذهبوا لأمهاتكم وآبائكم لترتموا بين احضانهم وتقبلوا ايديهم وارجلهم وتشكروا صنيعهم ,هرولوا اليهم مسرعين وألقوا بأنفسكم فى تلك الاحضان الدافئه لعلكم لاتجدونها يوما وتضيع منكم فى زحام السنين .... وكلما اكتشفتم مدى زيف هذه الحياه .... ستجدونهم هم حاله الصدق فيها
      اطرقوا ابوابهم اجثوا امامهم اشكروهم كثيرا على الحب والحنان والدفء والعطاء والصدق.... واشكروا خالقكم على هذه النعمه العظيمه
      اشعروهم كم يعنون لكم وكم انتم مدينين لهم مطمئنين بوجودهم انهم الوطن الوحيد الباقى على خريطه الحب الصادق .....
      اليوم اتمنى لو يعود بى الزمان لأبثها كل الحب الذى كنت اخفيه لها بين ثنايا القلب ...اتمنى لو أخبرها بكل الحكايا التى كانت تريد سماعها عن حالى ...اضحك معها وابكى على صدرها,,,,,,,,,
      أشكو لها ضعفى وهوانى ....أبغى نصائحها وحنانها وغضبها...
      ابغى دعائها ورضاها .....
      فلتأخذوا منى كل شئ..... خذوا الطيبه ...الالم ....العبره المخنوقه والحسره المكتومه ....خذوا صبرى ابتسامتى المجروحه....
      خذوا قناع السعاده ...والرضا ...و الامان
      وامنحونى لحظه ........ فقط لحظه ...اعيشها فى رضاها
      كيف أروي لكم عن أصل الحب ... حب الام .... ذلك الحب البسيط
      الملئ بأنامل... حانيه ... رقيقه ... دافئه
      الحب الصادق .......... الحب الهادئ
      الحب الذى يسري فى الجسد ليعطى أقوى احساس بالأمان

       
      الى امى الغاليه ....رحمك الله ... الى اول حب عرفته مع اولى انفاسي فى الحياه الى الهدوء الذى صان ثورتى والصبر الذى رطب لهفتى والعقل الذى أضاء طريقىوالصفح الذى غسل أخطائى
      الىمن أضاءت عتمه البصر وروت جفاف الضمير وحولت الصقيع بداخلى للدفئ السريع
      حين رحلت اختلفت كل موازيني وهربت كل افكارى وصرت اتخبط فى عالم مجنون... ادور... وادور... فى طريق مهجور
      شعرت فى قراره نفسي بثوره غريبه على كل الأشياء من حولى على نفسي ...على صحبى ....على اهلى .
      لولا ما زرعتيه فى قلبى من صبر وايمان ما كنت لابقى بعدك يوم
      سامحينى امى..... ما زال الدمع فى عينى يسيل
       

       

      To: analyse_this_@yahoogroups.com
      CC:
      From: mohamed_elshafy79@...
      Date: Thu, 29 Oct 2009 18:53:45 +0200
      Subject: [Analyse_This_] فائذني لي بتقبيل قدميكِ

       



       

       

       طبعا مش انا اللي كاتب الكلام ده بس صدقوني حسيته باقصي احساس ممكن انسان يعرفه وبكيت كتييييييييير اوي منه ياريت كلنا نعرف فضل الام اللهم احفظ امي وامهات المسلمين ياريت كل واحد فينا يروح لوالدته دلوقتي حالا يبوس ايدها واللي بعيد عنها يكلمها في التلفون واللي والدته متوفيه يدعي ليها وبدعي ربنا يجمعنا بامهاتنا في الجنة عشان اللي مقدرناش نعمله في الدنيا نعمله معاهم في الجنة

       

      أكبر وأنا عند أمي صغير، وأشيب وأنا لديها طفل، هي الوحيدة التي نزفت من أجلي دموعها ولبنها ودمها، نسيني الناس إلا أمي، عقَّني الكل إلا أمي، تغيَّر عليَّ العالم إلا أمي، الله يا أمي: كم غسلتِ خدودكِ بالدموع حينما سافرتُ! وكم عفتِ المنام يوم غبتُ! وكم ودَّعتِ الرُّقاد يوم مرضتُ! الله يا أمي: إذا جئتُ من السفر وقفتِ بالباب تنظرين والعيون تدمع فرحاً، وإذا خرجتُ من البيت وقفتِ تودعينني بقلب يقطر أسى، الله يا أمي: حملتِـني بين الضلوع أيام الآلام والأوجاع، ووضعتِـني مع آهاتك وزفراتك، وضممتِـني بقبلاتك وبسماتك، الله يا أمي: لا تنامين أبداً حتى يزور النوم جفني، ولا ترتاحين أبداً حتى يحل السرور علي، إذا ابتسمتُ ضحكتِ ولا تدرين ما السبب، وإذا تكدّرتُ بكيتِ ولا تعلمين ما الخبر، تعذرينني قبل أن أخطئ، وتعفين عني قبل أن أتوب، وتسامحينني قبل أن أعتذر، الله يا أمي: من مدحني صدقتِه ولو جعلني إمام الأنام وبدر التمام، ومن ذمني كذبتِه ولو شهد له العدول وزكَّاه الثقات، أبداً أنتِ الوحيدة المشغولة بأمري، وأنتِ الفريدة المهمومة بي، الله يا أمي: أنا قضيّتك الكبرى، وقصتكِ الجميلة، وأمنيتك العذبة، تُحسنين إليّ وتعتذرين من التقصير، وتذوبين عليّ شوقاً وتريدين المزيد، يا أمي: ليتني أغسلُ بدموع الوفاء قدميكِ، وأحمل في مهرجان الحياة نعليك، يا أمي: ليت الموت يتخطاكِ إليَّ، وليت البأس إذا قصدكِ يقع عليَّ:

      نفسي تحدثني بأنك متلفي روحي فداك عرفت أم لم تعرفِ يا أمي كيف أردّ الجميل لكِ بعدما جعلتِ بطنكِ لي وعاء، وثديك لي سقاء، وحضنكِ لي غطاء؟ كيف أقابل إحسانكِ وقد شاب رأسكِ في سبيل إسعادي، ورقَّ عظمكِ من أجل راحتي، واحدودب ظهركِ لأنعم بحياتي؟ كيف أكافئ دموعكِ الصادقة التي سالت سخيّة على خدّيكِ مرة حزناً عليَّ، ومرة فرحاً بي؛ لأنك تبكين في سرّائي وضرّائي؟ يا أمي أنظر إلى وجهكِ وكأنه ورقة مصحف وقد كتب فيه الدهر قصة المعاناة من أجلي، ورواية الجهد والمشقة بسببـي، يا أمي أنا كلي خجل وحياء، إذا نظرت إليك وأنت في سلّم الشيخوخة، وأنا في عنفوان الشباب، تدبين على الأرض دبيباً وأنا أثبُ وثباً، يا أمي أنتِ الوحيدة في العالم التي وفت معي يوم خذلني الأصدقاء، وخانني الأوفياء، وغدر بي الأصفياء، ووقفتِ معي بقلبك الحنون، بدموعكِ الساخنة، بآهاتكِ الحارة، بزفراتكِ الملتهبة، تضمين، تقبّلين، تضمّدين، تواسين، تعزّين، تسلّين، تشاركين، تدْعين، يا أمي أنظر إليك وكلي رهبة، وأنا أنظر السنوات قد أضعفت كيانكِ، وهدّت أركانكِ، فأتذكر كم من ضمةٍ لكِ وقبلة ودمعة وزفرة وخطوة جُدتِ بها لي طائعةً راضيةً لا تطلبين عليها أجراً ولا شكراً، وإنما سخوتِ بها حبّاً وكرماً، أنظر إليك الآن وأنتِ تودعين الحياة وأنا أستقبلها، وتنهين العمر وأنا أبتدئه فأقف عاجزاً عن إعادة شبابك الذي سكبتِه في شبابي وإرجاع قوّتكِ التي صببتِها في قوّتي، أعضائي صُنِعت من لبنكِ، ولحمي نُسج من لحمكِ، وخدّي غُسِل بدموعكِ، ورأسي نبت بقبلاتكِ، ونجاحي تم بدعائك، أرى جميلك يطوّقني فأجلس أمامك خادماً صغيراً لا أذكر انتصاراتي ولا تفوقي ولا إبداعي ولا موهبتي عندك؛ لأنها من بعض عطاياكِ لي، أشعرُ بمكانتي بين الناس، وبمنـزلتي عند الأصدقاء، وبقيمتي لدى الغير، ولكن إذا جثوتُ عند أقدامكِ فأنا طفلكِ الصغير، وابنكِ المدلّل، فأصبح صفراً يملأني الخجل ويعتريني الوجل، فألغي الألقاب وأحذف الشهرة، وأشطب على المال، وأنسى المدائح؛ لأنك أم وأنا ابن، ولأنك سيّدة وأنا خادم، ولأنك مدرسة وأنا تلميذ، ولأنكِ شجرة وأنا ثمرة، ولأنكِ كل شيء في حياتي، فائذني لي بتقبيل قدميكِ، والفضل لكِ يوم تواضعتِ وسمحتِ لشفتي أن تمسح التراب عن أقدامكِ.

      ربِّ اغفر لي و لوالدي رب ارحمهما كما ربّياني صغيراً

      ******** ******* ****


      الشيخ . عائض القرني

       

       

       

       

       

       

       

       

       

       

       

       

       

       

       

       

       





       
      .




      Windows Live: Friends get your Flickr, Yelp, and Digg updates when they e-mail you.

       

       Send sms with your name  

        011 40 121 40

       Plz enter UR Birthday nowþ

       

       Click to join Analyse_This_

      Click to join Analyse This   
      Analyse This ! Facebook 





      Windows Live: Keep your friends up to date with what you do online.
    Your message has been successfully submitted and would be delivered to recipients shortly.