Loading ...
Sorry, an error occurred while loading the content.

حَدِيثُ الْيَوْم / الأربعاء / الـــروح والـــنـــفـــس / الــ ـروح مـخـلـوقـة.2

Expand Messages
  • Faris Khalid
    ** *بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمْ* *السَّلامُ
    Message 1 of 1 , Mar 1, 2011
    • 0 Attachment
       

       
       
       

      بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمْ

      السَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ

      حَدِيثُ الْيَوْم / الأربعاء / الـــروح والـــنـــفـــس / الـــروح مـخـلـوقـة.2

      رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا

      اللهمَّ ارْزُقْنِي الْفِرْدَوْسَ الأعلى مِنْ غَيْرِ عِتَابٍ ولا حِسَابٍ ولا عَذَابْ

      --- --- --- --- ---

      (الإيمان باليوم الآخر)

       

      الباب الأول: (القيامة الصغرى).

      الفصل السادس: (الـــروح والـــنـــفـــس).

      درس: (الـــروح مـــخـــلـــوقـــة).

      الدرس: (الثاني) :

       

      ذكرنا بالأمس أن الحق الذي لا ينبغي أن يخالف فيه أن الروح مخلوقة مبتدعة، ويدل على ذلك أمور:

       

      1. الإجماع.

       

      يقول شيخ الإسلام ابن تيمية:

      روح الآدمي مبدعة باتفاق سلف الأمة وأئمتها وسائر أهل السنة، وقد حكى إجماع العلماء على أنها مخلوقة غيرُ واحد من أئمة المسلمين، مثل محمد بن نصر المروزي، الإمام المشهور، الذي هو أعلم أهل زمانه بالإجماع والاختلاف، أو من أعلمهم.

       

      وكذلك أبو محمد بن قتيبة، قال في (كتاب اللقط) لما تكلم على خلق الروح، قال: النسم الأرواح، قال: وأجمع الناس أن الله خالق الجثة وبارئ النسمة، أي: الروح. وقال أبو إسحاق بن شاقلا فيما أجاب به في هذه المسألة: سألت رحمك الله عن الروح مخلوقة أو غير مخلوقة، قال: هذا مما لا يشك فيه من وفق للصواب، إلى أن قال: والروح من الأشياء المخلوقة، وقد تكلم في هذه المسألة طوائف من أكابر العلماء والمشايخ، وردوا على من يزعم أنها غير مخلوقة.

       

      وصنف الحافظ أبو عبد الله بن منده في ذلك كتاباً كبيراً في (الروح والنفس) وذكر فيه من الأحاديث والآثار شيئاً كثيراً، وقبله الإمام محمد بن نصر المروزي وغيره، والشيخ أبو يعقوب الخراز، وأبو يعقوب النهرجوري، والقاضي أبو يعلى، وقد نص على ذلك الأئمة الكبار، واشتد نكيرهم على من يقول ذلك في عيسى ابن مريم، لا سيما في روح غيره كما ذكره أحمد في كتابه في (الرد على الزنادقة والجهمية)(1).

      --- --- --- --- --- ---

      اللـــهـــم صـــلِّ وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين

      _______________________________________________

      (1) مجموع فتاوى ابن تيمية (4/216-217).

      المصدر : القيامة الصغرى لعمر بن سليمان الأشقر - بتصرف – ص (93).

      _______________________________________________

      المصدر: موقع الدرر السنية.

      --- --- --- --- --- ---

      [ لـتـحـمـيـل الأحاديث التي تم نشرها من بداية السنة الهجرية (1432هـ) ]

       

      أحـــاديـــث شـــهـــر                                          (word)                                                 (PDF)

      1. محرم                                                  (اضغط هنا)                                               (اضغط هنا)

      2. صفر                                                   (اضغط هنا)                                               (اضغط هنا)

       

      --- --- --- --- ---

      أسأل الله أن يرزقني وإياكم الفقه في الدين

      وشاكر لكم حسن متابعتكم

      وإلى اللقاء في الحديث القادم

      "إن شـــاء الله"

       
       


      مواضيع ورسائل وأحاديث خاطئة لا يجوز نشرها

      اضغط على الصورة




       

      TvQuran 


    Your message has been successfully submitted and would be delivered to recipients shortly.