Loading ...
Sorry, an error occurred while loading the content.
 

حَدِيثُ الْيَوْم / الأحد + ال قيامة الصغرى + حال الإنسان عند ال احتضار

Expand Messages
  • Faris Khalid
    ** [image: TvQuran] *بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمْ***
    Message 1 of 3 , Jan 1, 2011

      TvQuran 
       
       

      بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمْ

      السَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ

      حَدِيثُ الْيَوْم / الأحد + القيامة الصغرى + حال الإنسان عند الاحتضار

      رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا

      اللهمَّ ارْزُقْنِي الْفِرْدَوْسَ الأعلى مِنْ غَيْرِ عِتَابٍ ولا حِسَابٍ ولا عَذَابْ

      --- --- --- --- ---

      (الإيمان باليوم الآخر)

       

      الباب الأول: (القيامة الصغرى).

      الفصل الرابع: (حال الإنسان عند الاحتضار).

      درس: (سؤال الرجعة إلى الدنيا عند الاحتضار).

      الدرس: (الأول):

       

      الكافرون والمفرّطون في أمر الله تعالى يسألون الله عز وجل حال الاحتضار الرجعة إلى الحياة الدنيا؛ ليصلحوا ما كان أفسدوه في مدة حياتهم.

       

      قال تعالى عنهم:

       

      (حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمْ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (99) لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلاَّ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ).(1)

       

      فالكافرون يسألون الرجعة عند الاحتضار؛ ليسلموا، والعُصاة ليتوبوا ويعملوا صالحاً، فلا يجابون إلى ذلك.

       

      كما قال تعالى: (كَلاَّ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا).

       

      و(كَلاَّ) حرف ردع وزجر، أي: لا نجيبه إلى ما طلب ولا نقبل منه.

       

      وقوله: (إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا) أي: لابد أن يقولها لا محالة كل محتضر ظالم، ولو رُدّ لما عمل صالحاً ولكن يكذب في مقالته.

      ________________________________________________________________________

      (1) سورة المؤمنون آية رقم (99 : 100).

      ________________________________________________________________________

      المصدر: موقع الدرر السنية.

       

      --- --- --- --- ---

      [ لـتـحـمـيـل الأحاديث التي تم نشرها من بداية السنة الهجرية (1431هـ) ]

       

      أحـــاديـــث شـــهـــر                                          (word)                                                 (PDF)

      1. محرم                                                  (اضغط هنا)                                               (اضغط هنا)

      2. صفر                                                   (اضغط هنا)                                               (اضغط هنا)

      3. ربيع الأول                                             (اضغط هنا)                                               (اضغط هنا)

      4. ربيع الآخر                                             (اضغط هنا)                                               (اضغط هنا)

      5. جمادى الأولى                                        (اضغط هنا)                                               (اضغط هنا)

      6. جمادى الآخرة                                        (اضغط هنا)                                               (اضغط هنا)

      7. رجب                                                  (اضغط هنا)                                               (اضغط هنا)

      8. شعبان                                                  (اضغط هنا)                                               (اضغط هنا)

      رمضان + شوال                                           (اضغط هنا)                                               (اضغط هنا)

      11. ذو القعدة                                           (اضغط هنا)                                               (اضغط هنا)

      12. ذو الحجة                                           (اضغط هنا)                                               (اضغط هنا)

       

      --- --- --- --- ---

      أسأل الله أن يرزقني وإياكم الفقه في الدين

      وشاكر لكم حسن متابعتكم

      وإلى اللقاء في الحديث القادم

      "إن شـــاء الله"

       
       


      مواضيع ورسائل وأحاديث خاطئة لا يجوز نشرها

      اضغط على الصورة




       

      TvQuran 

       


    • Faris Khalid
      ** [image: TvQuran] *بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمْ***
      Message 2 of 3 , Jan 8, 2011

        TvQuran 
         
         

        بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمْ

        السَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ

        حَدِيثُ الْيَوْم / الأحد + القيامة الصغرى + حال الإنسان عند الاحتضار

        رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا

        اللهمَّ ارْزُقْنِي الْفِرْدَوْسَ الأعلى مِنْ غَيْرِ عِتَابٍ ولا حِسَابٍ ولا عَذَابْ

        --- --- --- --- ---

        (الإيمان باليوم الآخر)

         

        الباب الأول: (القيامة الصغرى).

        الفصل الرابع: (حال الإنسان عند الاحتضار).

        درس: (فرح المؤمن بلقاء ربه).

        الدرس: (الثالث):

         

        جاء صريحاً في كتاب الله تعالى أن الملائكة تتنْزل على المؤمنين بعدم الخوف والحزن، والبشرى بالجنة.

         

        قال تعالى:

         

        (إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمْ الْمَلائِكَةُ أَلاَّ تَخَافُوا وَلا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ (30) نَحْنُ أَوْلِيَاؤُكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ (31) نُزُلاً مِنْ غَفُورٍ رَحِيمٍ (32))(1)

         

        أي إن الذين أخلصوا العمل لله، وعملوا بطاعة الله تعالى على ما شرع الله لهم تتنّزل عليهم الملائكة عند الموت والاحتضار قائلين لهم: (أَلاَّ تَخَافُوا) مما تقدمون عليه من عمل الآخرة (وَلا تَحْزَنُوا) على ما خلفتموه من أمر الدنيا من ولد وأهل ومال أو دين؛ فإنا نخلفكم فيه (وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ) فيبشرونهم بذهاب الشر وحصول الخير.

         

        ذكر هذا ابن كثير ثم روى عن زيد بن أسلم قوله: بأن البشرى تكون عند الموت وفي القبر وحين البعث(2)، ثم علّق ابن كثير على رأي زيد بقوله: (وهذا القول يجمع الأقوال كلها، وهو حسن جداً، وهو الواقع)(3).

         

        ___________________________________________

        (1) سورة فصلت آية رقم (30-32).

        (2) رواه ابن أبي حاتم في تفسيره (ص: 3376) عن زيد بن أسلم، رضي الله عنه، {يا أيتها النفس المطمئنة} قال: بشرت بالجنة عند الموت، وعند البعث، ويوم الجمع.

        (3) تفسير ابن كثير 4/100-101.

        ___________________________________________

        المصدر: موقع الدرر السنية.

         

        --- --- --- --- ---

        [ لـتـحـمـيـل الأحاديث التي تم نشرها من بداية السنة الهجرية (1432هـ) ]

         

        أحـــاديـــث شـــهـــر                                          (word)                                                 (PDF)

        1. محرم                                                  (اضغط هنا)                                               (اضغط هنا)

         

        --- --- --- --- ---

        أسأل الله أن يرزقني وإياكم الفقه في الدين

        وشاكر لكم حسن متابعتكم

        وإلى اللقاء في الحديث القادم

        "إن شـــاء الله"

         
         


        مواضيع ورسائل وأحاديث خاطئة لا يجوز نشرها

        اضغط على الصورة




         

        TvQuran 

         


      • Faris Khalid
        ** [image: TvQuran] *بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمْ***
        Message 3 of 3 , Jan 15, 2011

          TvQuran 
           
           

          بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمْ

          السَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ

          حَدِيثُ الْيَوْم / الأحد + القيامة الصغرى + حال الإنسان عند الاحتضار

          رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا

          اللهمَّ ارْزُقْنِي الْفِرْدَوْسَ الأعلى مِنْ غَيْرِ عِتَابٍ ولا حِسَابٍ ولا عَذَابْ

          --- --- --- --- ---

          (الإيمان باليوم الآخر)

           

          الباب الأول: (القيامة الصغرى).

          الفصل الرابع: (حال الإنسان عند الاحتضار).

          درس: (فرح المؤمن بلقاء ربه).

          الدرس: (الثامن):

           

          ومن البشريات التي بشرنا الله بها قوله تعالى :

           

          (يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ).(1)

           

          ففي هذه الآية يخبر الله سبحانه وتعالى أنه يثبت المؤمنين بالقول الثابت في الحياة الدنيا عند ورود الشبهات والشهوات، بالهداية إلى اليقين وتقديم ما يحبه الله على هوى النفس ومرادها، وفي الآخرة عند الموت بالثبات على التوحيد، وفي القبر عند سؤال الملكين للجواب الصحيح، ويضل الله الظالمين عن الصواب في الدنيا والآخرة.


          قال البغوي (516هـ) : قوله تعالى :

           

          (يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِكلمة التوحيد، وهي قول: (لا إله إلا الله (فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا) يعني قبل الموت (وَفِي الآخِرَةِ) يعني في القبر، هذا قول أكثر المفسرين، وقيل: في الحياة الدنيا عند السؤال في القبر، وفي الآخرة عند البعث، والأول أصح. والله أعلم.(2)

           

          وعن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

           

          "إن المؤمن ينْزل به الموت، ويعاين ما يعاين، فودّ لو خرجت ـ يعني نفسه ـ والله يحب لقاءه. فإذا كان عدواً لله نزل به الموت وعاين ما عاين؛ فإنه لا يحب أن تخرج روحه أبداً، والله يبغض لقاءه...".(3)

           

          اللـــهـــم اجعلنا ممن يحب لقاءك فتحب لقائه

          اللـــهـــم ثبتنا بالقول الثابت في الحياة الدنيا والآخرة

          اللـــهـــم اجعلنا ممن تتنزل عليهم الملائكة أن لا تخافوا ولا تحزنوا

          وابشروا بالجنة التي كنتم توعدون

           

          ___________________________________________

          (1) سورة إبراهيم آية رقم (27).

          (2) تفسير البغوي (3/33).

          (3) رواه البزار (1/413)، والطبري في ((مسند عمر)) (2/502). وقال: إسناده صحيح، وقال الهيثمي في ((مجمع الزوائد)) (3/55): رجاله ثقات خلا سعيد بن بحر القراطيسي فإني لم أعرفه، وقال السيوطي في ((شرح الصدور)) (134): إسناده صحيح، وصححه الألباني في ((سلسلة الأحاديث الصحيحة)) (2628).

          ___________________________________________

          المصدر: موقع الدرر السنية.

           

          --- --- --- --- ---

          [ لـتـحـمـيـل الأحاديث التي تم نشرها من بداية السنة الهجرية (1432هـ) ]

           

          أحـــاديـــث شـــهـــر                                          (word)                                                 (PDF)

          1. محرم                                                  (اضغط هنا)                                               (اضغط هنا)

           

          --- --- --- --- ---

          أسأل الله أن يرزقني وإياكم الفقه في الدين

          وشاكر لكم حسن متابعتكم

          وإلى اللقاء في الحديث القادم

          "إن شـــاء الله"

           
           


          مواضيع ورسائل وأحاديث خاطئة لا يجوز نشرها

          اضغط على الصورة




           

          TvQuran 

           

        Your message has been successfully submitted and would be delivered to recipients shortly.