Loading ...
Sorry, an error occurred while loading the content.

حَدِيثُ ال ْيَوْم / ا لسبت + الق يامة الصغر ى + الاحتض ار

Expand Messages
  • Faris Khalid
    بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمْ السَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ
    Message 1 of 2 , Dec 3, 2010
    • 0 Attachment

      TvQuran 

       

       

       

      بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمْ

      السَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ

      حَدِيثُ الْيَوْم / السبت + القيامة الصغرى + الاحتضار

      رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا

      اللهمَّ ارْزُقْنِي الْفِرْدَوْسَ الأعلى مِنْ غَيْرِ عِتَابٍ ولا حِسَابٍ ولا عَذَابْ

      --- --- --- --- ---

      (الإيمان باليوم الآخر)

       

      الباب الأول: (القيامة الصغرى).

      الفصل الأول: (الاحتضار).

      المبحث الثاني: (حضور ملائكة الموت).

      الدرس (الثاني)

       

      ما يحدث للميت حال موته لا نشاهده ولا نراه، وإن كنا نرى آثاره، وقد حدثنا تبارك وتعالى عن حال المحتضر، فقال:

       

      (فَلَوْلا إِذَا بَلَغَتْ الْحُلْقُومَ (83) وَأَنْتُمْ حِينَئِذٍ تَنظُرُونَ (84) وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْكُمْ وَلَكِنْ لا تُبْصِرُونَ). الواقعة (85:83)

       

      والمتحدث عنه في الآية الروح عندما تبلغ الحلقوم في حال الاحتضار، ومن حوله ينظرون إلى ما يعانيه من سكرات الموت، وإن كانوا لا يرون ملائكة الرحمن التي تسلُّ روحه.

       

      قيل في التفسير الميسر في قوله تعالى:

       

      (وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْكُمْ وَلَكِنْ لا تُبْصِرُونَ)

       

      أي: ونحن أقرب إليه منكم بملائكتنا, ولكنكم لا ترونهم.

       

      وقال في الآية الأخرى:

       

      (كَلاَّ إِذَا بَلَغَتْ التَّرَاقِي (26) وَقِيلَ مَنْ رَاقٍ (27) وَظَنَّ أَنَّهُ الْفِرَاقُ (28) وَالْتَفَّتْ السَّاقُ بِالسَّاقِ (29) إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمَسَاقُ). القيامة (30:26)

       

      والتي تبلغ التراقي هي الروح، والتراقي جمع ترقوة وهي العظام التي بين ثغرة النحر والعاتق.

       

      وللفائدة أكثر انظر :

      تفسير (البغوي) – (8/285).

      تفسير (الرازي) – (30/204).

      تفسير (ابن كثير) – (8/281).

       

       

      __________________

      المصدر: موقع الدرر السنية.

       

      --- --- --- --- ---

      [ لـتـحـمـيـل الأحاديث التي تم نشرها من بداية السنة الهجرية (1431هـ) ]

       

      أحـــاديـــث شـــهـــر                                          (word)                                                 (PDF)

      1. محرم                                                  (اضغط هنا)                                               (اضغط هنا)

      2. صفر                                                   (اضغط هنا)                                               (اضغط هنا)

      3. ربيع الأول                                             (اضغط هنا)                                               (اضغط هنا)

      4. ربيع الآخر                                             (اضغط هنا)                                               (اضغط هنا)

      5. جمادى الأولى                                        (اضغط هنا)                                               (اضغط هنا)

      6. جمادى الآخرة                                        (اضغط هنا)                                               (اضغط هنا)

      7. رجب                                                  (اضغط هنا)                                               (اضغط هنا)

      8. شعبان                                                  (اضغط هنا)                                               (اضغط هنا)

      رمضان + شوال                                           (اضغط هنا)                                               (اضغط هنا)

      11. ذو القعدة                                           (اضغط هنا)                                               (اضغط هنا)

       

      --- --- --- --- ---

      أسأل الله أن يرزقني وإياكم الفقه في الدين

      وشاكر لكم حسن متابعتكم

      وإلى اللقاء في الحديث القادم

      "إن شـــاء الله"



       

      مواضيع ورسائل وأحاديث خاطئة لا يجوز نشرها

      اضغط على الصورة




       

       

      TvQuran 

       

       

    • Faris Khalid
      بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمْ السَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ
      Message 2 of 2 , Dec 10, 2010
      • 0 Attachment

        بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمْ

        السَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ

        حَدِيثُ الْيَوْم / السبت + القيامة الصغرى + الاحتضار

        رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا

        اللهمَّ ارْزُقْنِي الْفِرْدَوْسَ الأعلى مِنْ غَيْرِ عِتَابٍ ولا حِسَابٍ ولا عَذَابْ

        --- --- --- --- ---

        (الإيمان باليوم الآخر)

         

        الباب الأول: (القيامة الصغرى).

        الفصل الأول: (الاحتضار).

        المبحث الثالث: (حضور الشيطان عند الموت).

        الدرس (الثاني):

         

        ذكرنا يوم الأربعاء أن بعض العلماء استدلوا بحديثجابر بن عبد اللهرضي الله عنهعلى حضور الشيطان عند المحتضر، لإغوائه وافتتانه.

         

        قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

         

        (إِنَّ الشَّيْطَانَ يَحْضُرُ أَحَدَكُمْ عِنْدَ كُلِّ شَىْءٍ مِنْ شَأْنِهِ حَتَّى يَحْضُرَهُ عِنْدَ طَعَامِهِ فَإِذَا سَقَطَتْ مِنْ أَحَدِكُمُ اللُّقْمَةُ فَلْيُمِطْ مَا كَانَ بِهَا مِنْ أَذًى ثُمَّ لْيَأْكُلْهَا وَلاَ يَدَعْهَا لِلشَّيْطَانِ فَإِذَا فَرَغَ فَلْيَلْعَقْ أَصَابِعَهُ فَإِنَّهُ لاَ يَدْرِى فِى أَىِّ طَعَامِهِ تَكُونُ الْبَرَكَةُ).(1)

         

        كما استدلوا أيضاً بما رواهـ - أبو هريرة - رضي الله عنه قال:

         

        "اللَّهُمَّ إِنِّى أَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ، وَمِنْ عَذَابِ النَّارِ، وَمِنْ فِتْنَةِ الْمَحْيَا وَالْمَمَاتِ، وَمِنْ فِتْنَةِ الْمَسِيحِ الدَّجَّالِ".(2)

         

        قال ابن دقيق العيد المتوفي سنة: (702هـ):

         

        (فتنة المحيا ما يعرض للإنسان مدة حياته من الافتتان بالدنيا والشهوات والجهالات، وأعظمها والعياذ بالله أمر الخاتمة عند الموت، وفتنة الممات يجوز أن يراد بها الفتنة عند الموت، أضيفت إليه لقربها منه، ويكون المراد بفتنة المحيا على هذا ما قبل ذلك، ويجوز أن يراد بها فتنة القبر)(3).

         

        وغداً إن شاء الله تعالى أنقل لكم قولاً لشيخ الإسلام ابن تيميةرحمه الله تعالى – وقول آخر لـ(ابن حجر) – رحمه الله تعالى.

         

        ___________________________

        (1) رواهـ مسلم.

        (2) رواه البخاري ومسلم.

        (3) انظر: فتح الباري لـ ابن حجر (2/319).

        ___________________________

        المصدر: موقع الدرر السنية.

         

        --- --- --- --- ---

        [ لـتـحـمـيـل الأحاديث التي تم نشرها من بداية السنة الهجرية (1431هـ) ]

         

        أحـــاديـــث شـــهـــر                                          (word)                                                 (PDF)

        1. محرم                                                  (اضغط هنا)                                               (اضغط هنا)

        2. صفر                                                   (اضغط هنا)                                               (اضغط هنا)

        3. ربيع الأول                                             (اضغط هنا)                                               (اضغط هنا)

        4. ربيع الآخر                                             (اضغط هنا)                                               (اضغط هنا)

        5. جمادى الأولى                                        (اضغط هنا)                                               (اضغط هنا)

        6. جمادى الآخرة                                        (اضغط هنا)                                               (اضغط هنا)

        7. رجب                                                  (اضغط هنا)                                               (اضغط هنا)

        8. شعبان                                                  (اضغط هنا)                                               (اضغط هنا)

        رمضان + شوال                                           (اضغط هنا)                                               (اضغط هنا)

        11. ذو القعدة                                           (اضغط هنا)                                               (اضغط هنا)

        12. ذو الحجة                                           (اضغط هنا)                                               (اضغط هنا)

         

        --- --- --- --- ---

        أسأل الله أن يرزقني وإياكم الفقه في الدين

        وشاكر لكم حسن متابعتكم

        وإلى اللقاء في الحديث القادم

        "إن شـــاء الله"

         
      Your message has been successfully submitted and would be delivered to recipients shortly.