Loading ...
Sorry, an error occurred while loading the content.

الإجهاض

Expand Messages
  • sultan salamah
        الإجهاض ذهبت امرأة قلقة لطبيبها ، وقالت    : دكتور، أنا أعاني من مشكلة خطيرة وأحتاج
    Message 1 of 1 , Aug 2, 2010
    • 1 Attachment
    • 33 KB


     
     

    الإجهاض

    ذهبت امرأة قلقة لطبيبها ، وقالت    :

    دكتور، أنا أعاني من مشكلة خطيرة وأحتاج الى مساعدتك !

    طفلي لم يتم سنة واحدة من العمر وأنا حامل مرة أخرى. لا أريد أطفال متتابعين.

    قال الطبيب : وماذا تريد مني أن أفعل؟

    قالت : أنا أريد منك الإجهاض وأن تنهي حملي هذا، وأنا أعتمد على مساعدتك في ذلك

    فكر الطبيب برهة، وبعد بعض الصمت قال للسيدة :

    أعتقد أنه لدي حل أفضل لمشكلتك، إنها أقل خطورة بالنسبة لك أيضا.

    ابتسمت، معتقدة أن الطبيب سيقبل طلبها. وماهو هذا الحل يادكتور إلي به سريعاً .

    ثم تابع : أنت ترين أنه ليس لديك الرغبة لرعاية  طفلين في نفس الوقت، لذا فالآفضل قتل الطفل الذي  بين ذراعيك، بهذه الطريقة ، يمكنك أخذ قسط من الراحة قبل أن يولد الطفل الثاني  .

    إذا كنا تريد قتل أحدهم، فلا يهم أي واحد منهم كان، وهكذا لن يكون هناك أي خطر على جسمك إذا اخترت الطفل الذي بين ذراعيك،

     

    هنا ارتعبت السيدة ، وقالت : يا دكتور! إن هذا رهيب جداً ! إنها جريمة قتل طفل!

    كيف تريد مني أن أوافق على هذا؟

     أجاب الطبيب : ولكن كنت موافقة على ما يبدو مع ذلك، حتى ظننت أنه ربما كان أفضل الحلول.

    ابتسم الطبيب ، مدركاً أنه  قد أبدى وجهة نظره.

     

    أقتنعت الأم أنه لا يوجد اختلاف في قتل الأطفال الأحياء أو الذين ما زالوا في الرحم.

    الجريمة هي نفسها ! لافرق فيها بين من هو داخل الرحم أو خارجة .

     

    الحكمة :

    هناك طرق كثيرة لحل المشكلات والعوائق في حياتنا ليس من ضمنها الصراخ والعويل .

    يمكن أن تبدي وجهة نظرك لمن هو أمامك وتقنعه فيها، فقط اختر الوقت والمكان المناسب .


Your message has been successfully submitted and would be delivered to recipients shortly.