Loading ...
Sorry, an error occurred while loading the content.

هذي قصة واحد من الشباب ان هبل وبغا يتزوج

Expand Messages
  • sultan salamah
      قصة واحد من الشباب انهبل وبغا يتزوج في ليله من الليالي كنت ماخذ وضعيه الأنبطاح وأقلب
    Message 1 of 1 , Sep 1, 2009
    • 0 Attachment



       

      قصة واحد من الشباب انهبل وبغا يتزوج

      في ليله من الليالي كنت ماخذ وضعيه الأنبطاح وأقلب في المجلات العربيه
      ..
      وأتفرج في الفنانات الى كل وحده تشق الوجه , الى أن شفت صورة

      (( باسكال مشعلاني)) سحبت بريك وقعدت أتمقــّـل فيها مدة من الزمن , ثمن أتخذت قرار صارم بمناداه

      أمي بصووووت عالي .

      يمااااااااااااه لم تسمعني فقررت في ذالك الحين بمناداتها بصووووت أعلى .

      يمااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ... >> (في ذالك الحين لم أرى سوى مقاس نعال الحمام ..)

      أمي : نعم وش تبي ؟؟

      أنا : خلاااااااص نسيت .. وش بغيت أقول ..

      فلما هممت أمي بالذهاب ..

      أطلقت صرخه قويه ...يماااااااااااااااااااااااااااااااااااااه

      فلتفتت وناظرتني بطرف عين ..

      وقالت : ردينا.. يعني تبي الفردة الثانيه ..

      قلت : يماااااااااااااااه أبيك في موضوع م هم .. أنا أتخذت قرار ولن أتراجع أو أتزحزح عن قراري .

      أمي : خير وش قررت . ؟؟

      أنا : ابي أتزوووووووووووج

      ردت أمي رد سريع وقالت : عاد من زينك وزين طبايعك علشان تتزووووج .. خلك لين تكبر شوي

      أنا : يمااااااه حرام عليك أنا مسكين أنا قاعد أتعذب .. ليه أنا ماني ولدكم .. وقعدت أبكي وأعصر

      دموعي ومانزل الى وحده <<< دموع التماسيح

      أمي : خلاص أنا قررت أتهور وأزوجك .. بس بنت مين الى تبيها ..

      انا : بنت مشعلاني ..

      أمي : من مشلاعاني ..

      أنا : قصدي ابيك تشوفين لي وحده تشبه (( باسكال مشعلاني )) لحظه خليني اقص لك صورتها من المجله.

      ..
      والله واقص صورة ( باسكال ) وأعطيها أمي وقلت أبيها نفس المواصفات هذي بالضبط ..

      قالت أمي : خلاص بكرة فيه عرس لولد فلانه .. بشوف لك وحده تشبهها

      جااااى بكرة وراحت أمي العرس .. وأنا أنتظر رجعتها بفارغ الصبر ..

      بعد ساعات طويلة من الأنتظار .. جاءت أمي وقالت مبروووووك لقيت طلبك .. وأخذت رقم أمها ..

      دقت عليهم الوالدة اليوم الثاني .. وردت البنت وانا ملصق اذني ف ي السماعه أبي أسمع صوتها .

      فما كان من الوالده إلا وهي تمسك بجهاز التلفون وتمحطه على خشتي ..لكي اغدو في حال سبيلي ..

      مشيت في الصاله وانا أرفس علبة المنديل .. والتى كانت أحدى هواياتي ..

      جاءت إلي امي لتزف لي بشرى قبول اهل البنت مبدئيا .. فرحت بالخبر وانتظرت اليوم الموعود لمقابلتها ..

      وانا أنشد (( نحمد الله جت على ماتمنى ))


      ذهبت الى الحلاق وقلت له : توظيب كامل الله لايهينك ..

      ومن ثم جاءت أمي بالطيب والبخور .. وقرت على المعوذات وايه الكرسي ..

      ثم ذهبت الى .. أبو نسب علشان أشوف وأنشاف ..

      دقيت الجرس ففتح لي الأخ الأصغر وكان دب وتبدو عليه علامة البراءة ..

      وما إن رآني قال من أنت يابو خشم ..

      فقلت له عيب يابابا أنا بصير زوج أختك ..

      وما إن قلت له هذه الكلمات التي نزلت عليه مثل الصواعق ...

      حتى ذهب الى داخل المنزل ..

      واسمعه يصيح ويقول : والله اختي ماتاخذ ابو خشم ..

      فكرت في ذا البزر الدب الى فضحنا لابارك الله فيه ..

      فقلت ابروح للبيت واجيهم بكره على اساس اني انشغلت وماق درت أمرهم وبالتالي ابو خشم ليس انا

      الذي مريتهم وما إن عطيت الباب ظهري وادخلت مفتاح السياره لكي افتح الباب واذا بالاب يمسك يدي

      ويقول مين الاخ ؟

      فقلت له وبصوت يملأه الحزن انا الخطيب ..

      أستقبلني خير استقبال .. وقلطني في المجلس ..

      وأخذ يسألني يمنه ويسره عن مؤهلاتي ووظيفتي ..

      وأنا أتصبب عرقاً حتى بدء الخياس يتطاير مني ..

      ونحن في هذي الحاله يدخل علينا البزر ويقول بصوت يسمعه القاصي والداني وهو يطلع لسانه : يبو

      خشم والله ماتاخذ اختي .

      إلتفت الى الاب وقلت له : ركد ولدكم ..لتصير علوم ..

      فقال له والضحكه تملأ فم الاب : اذهب يابني اصلحك الله ...

      فقلت له تبا" بل سحقا" لتربية هذا الغلام ( كني شطحت شوي )

      فقال الأب : هل تريد رؤيه البنت ..

      قلت : أجل جاى اتمقل في وجهك أنت وولدك الدب ..

      وعندما ذهب الأب لمنادة البنت .. أتى الولد وهو يطلع لسانه مرة أخرى ويقول يبو خشم والله ماتاخذ

      اختي ..

      قلت له تعال ياحبيبي أنا بعطيك ريال وتطلع بسرعه .. قال خلاص .. صرفت الولد الدب وافتكي ت منه ..

      ولما ذهب الدب الصغير دخلت علي البنت وكلها استحياء وانا انظر الى الارض وارسم دواوير باصبع

      رجلي الكبير كعلامه على انني خجول ..

      فجلست بجواري وقالت : السلام عليكم

      فلما رفعت بصري لكي أرد السلام .. توقفت الكلمة لم أستطيع أكمالها .. كيف وأنا أرى أبشع وأقبح

      وأمتن المخلوقات على وجه الأرض .. لا وكانت تضع من المساحيق مايكفي لصنع كعكه كبيرة الحجم

      فقلت في نفسي فركش الزواج لابووها ولأبوو من يتزوجها ..

      هذي الدبيه يبغالها أثنين يقطون ويتزوجونها ..

      وكنت قد فكرت مسبقا ان أفركش الزواج وأضع شروطا تعجيزيه كي تفر البنت مني وتصيح على امها

      مابيه ..
      فقلت للوحش ( البنت ) : انا عندي شروط ..

      فقالت لي سم آمر فقلت لها : انا انسان حق مخمخه وخاصة تالى الليل ..

      فلا تستغربين اذا رجفتك من بطنك تالي الليل وانتي نايمه وقلت لك صلحي لي معسل والراس ابيه

      يكون ثلاث جمرات ومن الصغار والمويه ماتتعدى النص وتحطين معها ثلج ..

      فقالت لي والابتسامه تعلو خشتها : ابشر ..
      بس عليك بالمعسل التونسي فإنه انقى وا صفى <<< (طلعت خبره وراعية معسل )

      فصخت العقال وبدأت في ضرب العائله كنوع من تشويه سمعتي لحقت بالاب الى داخل البيت وانبرشت

      عليه مثل انبراشة الخليوي في كاس العالم اللتي اقيمت في فرنسا وانطرد على اثرها

      ( لاويعابط الحكم ويقول ماسويت شي)

      ويوم طالعت لقيت البزر الدب جالس فوق سيارتي ..

      وأنبرش على أنبراشه مماثله .. وتوطيت في بطنه .. وأخذت منه الريال حقي ..

      فلما هممت بتشغيل السيارة .. وأذا بي أسمعه يقول .. أنقلع يبو خشم ..

      عندها نزلت من السيارة .. وطرحته أرضاً .. وحطيت رجليه تحت كفر السيارة ..

      وركبت السيارة .. وأعشق وأفر الكفر على رجليه .. فلما ناظرت من المرايه لأشوف ماذا أحل به ..

      فأذا به يضحك ويأشر بيده ( عيدها مرة ثانيه )

      فذهبت الى البيت فأستقبلتني أمي هاااااه بشر كيف البنت ..

      قلت يمه حرام عليك هذي تشبه بأسكال أنتي تبين تذبحيني ..

      قالت نفس الى في الصوره اللهم اختلاف بسيط .. وهذي الصوره شفها ..

      فلما أخذت الصورة أكتشفت السبب ..

      أثاريني قاص صورة ( باسكال ) من الجهه ال أولى ..

      والجهه الثانية فيها صورة ( هــيـــا الــشعــيبــي )...!!!

      ( ولاتهون كوندليزا رايس )

      خلاص ماعااااااااااااااد ابي اتزوج
       

       





    Your message has been successfully submitted and would be delivered to recipients shortly.