Loading ...
Sorry, an error occurred while loading the content.

عاش ابو قمله

Expand Messages
  • sultan salamah
    الي ما يقدر ينام يأكل مووووووووووووزززززززززز   أكل الموز قبل النوم قبل موعد نومك
    Message 1 of 1 , Oct 28, 2008
    • 0 Attachment


      الي ما يقدر ينام يأكل مووووووووووووزززززززززز

       

      أكل الموز قبل النوم

      قبل موعد نومك بساعتين تناول اصبع موز تغرق في نوم عميق ..هذا ما أكدته احدث الدراسات الجديدة حول فائدة الموز في جلب النعاس.

       

      فقد ثبت طبيا ان الموز يزيد من كمية هرمون الميلاتونين الذي يلعب دورا رئيسيا في المساعدة علي النوم العميق ..

       

      وان تدخين السجائر وتناول اقراص الاسبرين وبعض ادوية ضغط الدم المرتفع وشرب القهوة والشاي تؤدي إلي تقليل نسبة افراز هرمون الميلاتونين في الجسم وان تناول الشيكولاته والتعرض للضوء المبهر قبل النوم يؤديان الي انخفاض واضح لافراز الهرمون مما يؤدي إلى الإصابة بالتوتر والأرق ولجوء الشخص الى الاقراص المنومه .

      من المعروف ان الموز يطلق عليه طعام الفلاسفه لفائدته واحتوائه علي عناصر غذائيه هامه..

       
       
       
       
       
       
       

      عاش ابو قمله

      ان القمل علاج لمنع حدوث الجلطات بالراس لان القمل وهو يتحرك بالراس يقوم بعمليه تدليك لفروه الراس ويقوم ايضا بامتصاص الدم الفاسد...


      ليتغذى عليه وبذلك تجدد الدوره الدمويه... ولايحدث جلطات بالراس وبحثت بعالم النت عن العلاج بالقمل وجدته معروف وحقيقه ووجد الانسان المصاب بالقمل ذكي لان القمل يمتص الدم الفاسد!!!

       
       
       
       
       
       
       
       

      دراسة : إنتاج ثمرة طماطم "بنفسجية" مقاومة للسرطان

       

      http://newsimg.bbc.co.uk/shared/img/o.gif

      http://newsimg.bbc.co.uk/shared/img/o.gif

      تحوي موادا مضادة للأكسدة

      طماطم بنفسجية

      طور علماء ثمار طماطم لونها بنفسجي ومعدلة وراثيا لتحتوي على مواد مغذية موجودة بشكل اكبر في ثمار التوت الداكنة ساعدت على منع الاصابة بالسرطان في الفئران.

      وسلطت الدراسة ، التي أجراها فريق بحثي من مركز جون إينز البريطاني بنورويش، الضوء على الانثوسيانين وهو نوع من مضادات الاكسدة يوجد في ثمار التوت وتم التوصل الى انه يقلل احتمال الاصابة بالسرطان ومرض القلب وبعض أمراض الجهاز العصبي.

      وتؤيد الدراسة المنشورة حول هذا الموضوع في مجلة نيتشر بيوتكنولوجي Nature Biotechnology فكرة أن النباتات يمكن تعديلها وراثيا لتحسين صحة البشر.

      وقالت البروفيسوركاثي مارتن رئيسة الفريق البحثي "ان فئرانا معرضة للاصابة بالسرطان وتم تغذيتها بالفاكهة المعدلة وراثيا عاشت فترة أطول من تلك التي تم تغذيتها بطعام عادي وهذه نتائج مشجعة للغاية".

      وقد عاشت فئران معدلة وراثيا لكي تصاب بالسرطان فترة بلغت 182 يوما في المتوسط عندما أطعموا الطماطم البنفسجية وذلك مقارنة مع 142 يوما لأخرى تناولت طعاما عاديا.

      وقال الباحثون إن الخطوة القادمة ستكون التحقق من كيفية تأثير مضادات الاكسدة على الاورام الخبيثة لتحسين الصحة.


      Your message has been successfully submitted and would be delivered to recipients shortly.