Loading ...
Sorry, an error occurred while loading the content.

آيـــــات الـــــيـــــوم ( 304 )

Expand Messages
  • Faris BaSelim
    *بسم الله الرحمن الرحيم* *السلام عليكم ورحمة الله وبركاته* ( سلسلة تـفـسـيـر وتـحـفـيـظ
    Message 1 of 1 , Oct 6, 2012
    • 0 Attachment
       
       

      بسم الله الرحمن الرحيم

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      ( سلسلة تـفـسـيـر وتـحـفـيـظ الـقـرآن الـكـريـم )

      [ آيـــــات الـــــيـــــوم ( 304 ) ]

      السبت

      ( 20/11/1433هـ ) – ( 06/10/2012م )

      سورة الأعراف من الآية : (187) إلى (188)

      اللَّهُمَّ اْرْحَمْنيِ بالقرآن وَاْجْعَلهُ لي إِمَاماً وَ نُوراً وَهُدى وَرَحْمَه

       

       

      يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا ۖ قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ رَبِّي ۖ لَا يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلَّا هُوَ ۚ ثَقُلَتْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ لَا تَأْتِيكُمْ إِلَّا بَغْتَةً ۗ يَسْأَلُونَكَ كَأَنَّكَ حَفِيٌّ عَنْهَا ۖ قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ اللَّهِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ ﴿187 قُل لَّا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلَا ضَرًّا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ ۚ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لَاسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ ۚ إِنْ أَنَا إِلَّا نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ﴿188

       

       

      [ شرح الكلمات ]

       

      { أَيَّانَ مُرْسَاهَا } : أي : متى وقت قيامها .

      { لَا يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلَّا هُوَ } : أي : لا يظهرها في وقتها المحدد لها إلا هو سبحانه وتعالى .

      { حَفِيٌّ عَنْهَا } : أي : ملحف مبالغ في السؤال عنها حتى أصبحت تعرف وقت مجيئها .

      { السُّوءُ } : كل ما يسوء العبد في روحه أبو بدنه .

       

       

      [ معنى الآيات ]

       

      يسألك - أيها الرسول - كفار "مكة" عن الساعة متى قيامها؟ قل لهم: عِلْمُ قيامها عند الله لا يظهرها إلا هو، ثَقُلَ علمها، وخفي على أهل السموات والأرض، فلا يعلم وقت قيامها ملَك مقرَّب ولا نبي مرسل، لا تجيء الساعة إلا فجأة، يسألك هؤلاء القوم عنها كأنك حريص على العلم بها، مستقص بالسؤال عنها، قل لهم: إنما علمها عند الله الذي يعلم غيب السموات والأرض، ولكنَّ أكثر الناس لا يعلمون أن ذلك لا يعلمه إلا الله.

      قل - أيها الرسول - لا أقدرُ على جَلْبِ خير لنفسي ولا دفع شر يحل بها إلا ما شاء الله، ولو كنت أعلم الغيب لفعلت الأسباب التي أعلم أنها تكثِّر لي المصالح والمنافع، ولاتَّقيتُ ما يكون من الشر قبل أن يقع، ما أنا إلا رسول الله أرسلني إليكم، أخوِّف من عقابه، وأبشر بثوابه قومًا يصدقون بأني رسول الله، ويعملون بشرعه.

      (التفسير الميسر)

       

       

      [ هداية الآيات ]

       

      أولاً : مرد علم الساعة إلى الله وحده فكل مسؤول عنها غير الله ليس أعلم من السائل.

      ثانياً : للساعة أشراط بعضها في الكتاب وبعضها في السنة وليس معنى ذلك أنه تحديد لوقتها وإنما هي مقدمات تدل على قربها فقط.

      ثالثاً : استأثر الله بعلم الغيب فلا يعلم الغيب إلا الله، ومَنْ علَّمه الله شيئاً منه علم كما علم نبيه صلى الله عليه وسلم بعض المغيبات، والمعلم بالشيء لا يقال فيه يعلم الغيب وإنما يقال علَّمه ربه غيب كذا وكذا فعلمه.

      رابعاً : إذا كان الرسول لا يملك لنفسه نفعاً ولا ضراً فيكف يطلب منه ذلك وإذ كان الرسول لا يملك فهل من دونه من العباد يملك؟ إذا عرفت هذا ظهر لك ضلال أقوام يدعون الموتى سائلين ضارعين عند قبورهم ويقولون أنهم لا يدعونهم ولكن يتوسلون بهم فقط.

       

       

      * بإمكانكم متابعة هذا الموضوع وأرشيف الموضوعات المتعلقة به من هنا : ( اضغط هنا )

      _____________________________________

       

      والحمد لله رب العالمين

      أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه

    Your message has been successfully submitted and would be delivered to recipients shortly.