Loading ...
Sorry, an error occurred while loading the content.

حَدِيثُ الْيَوْم / الـــمـــ وقـــف

Expand Messages
  • فارس باسلم
    *بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمْ* *السَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ
    Message 1 of 1 , Jun 10, 2012
    • 0 Attachment
       
       

      بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمْ

      السَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ

      حَدِيثُ الْيَوْم / الـــمـــوقـــف

      رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا

      اللهمَّ ارْزُقْنِي الْفِرْدَوْسَ الأعلى مِنْ غَيْرِ عِتَابٍ ولا حِسَابٍ ولا عَذَابْ

      ______________________________________

      الحمد لله ،،،

      والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاهـ،

      أما بعد:

      ______________________________________

      ( الموسوعة العقدية )

      الكتاب السادس : الإيمان باليوم الآخر .

      الباب الثالث : القيامة الكبرى .

      الفصل الخامس : الـــمـــوقـــف .

      ____________________________________

      [ الـــمـــوقـــف ]

      إذا انتهى الناس إلى الموقف الذي أعده الله تبارك وتعالى مكاناً لاجتماع خلقه فيه ، وشرفه جل وعلا بنزوله فيه لفصل القضاء بين عباده ؛ فإن الخلق يكونون فيه على ما لا يتصور ولا يدرك كنهه من القلق والخوف العظيم ، وقد جاء في القرآن الكريم و في السنة النبوية الشريفة أوصافاً كثيرة لهذا الموقف العظيم.

      فالشمس فوق رؤوسهم ، والعرق قد بلغ من كل واحد قدر عمله ، حتى إن منهم من يلجمه إلجاماً ، وهم وقوف حفاة عراة غرلاً ، شاخصة أبصارهم إلى السماء ، ينتظرون فصل القضاء ، لا ينظر أحد إلى أحد ، يفر الحميم من حميمه ، والقريب من قريبه ، قد ملئت قلوبهم بما يشغلها ، وكيف لا تملأ وهم ينتظرون إما ناراً حامية ، وإما جنة عالية.

      كل واحد يتذكر ما سعى وما قدم لهذا الموقف العظيم ؛ لا شغل له إلا ذلك ، حتى يفصل الله بينهم ، ويتبين مصير كل واحد منهم.

      فالموقف هو المكان الخاص الذي أعده الله تبارك وتعالى لحشر الناس لحسابهم وفصل القضاء بينهم.

      وقد جاء في صفة الموقف من القرآن الكريم والسنة النبوية الآيات والأحاديث الكثيرة في وصف هذا الموقف العظيم وما يقع فيه من الثواب والعقاب وما يقع فيه كذلك للخلق من الكرب الشديد والفزع العظيم.

      وقد ذكرنا بعض هذه الآيات والأحاديث فيما مضى من الدروس ، وذكرنا أيضاً صفة الأرض التي يحشر الناس عليها وبإمكانكم مراجعة الروابط التالية للفائدة أكثر:

      ما جاء في صفة الموقف من القرآن الكريم : اضغط هنا

      ما جاء في صفة الموقف من السنة النبوية : اضغط هنا

      ما جاء في صفة الأرض التي يقف الخلق عليها : اضغط هنا

      --- --- --- --- --- --- --- --- --- --- --- ---

      والله أعلم

      _________________________________________________________________

      * بإمكانكم متابعة الموضوعات عبر رابط مدونة ( يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ ) الدعوية :

      ( اضغط هنا )

      _____________________________________

      وللمزيد من الفائدة : راجع المصدر بالأسفل .

      المصدر (1) : موقع الدرر السنية – عبر الرابط التالي : ( اضغط هنا ) .

    Your message has been successfully submitted and would be delivered to recipients shortly.