Loading ...
Sorry, an error occurred while loading the content.

مظاهرة مصرية في مطار جدة بسبب ازمة المعتمرين - فيد يو

Expand Messages
  • sultan salamah
    تناولت عدة صحف مصرية الأزمة التي حصلت للمعتمرين المصريين في مطار الملك عبد العزيز
    Message 1 of 1 , Sep 6 5:23 AM
    • 0 Attachment

      تناولت عدة صحف مصرية الأزمة التي حصلت للمعتمرين المصريين في مطار الملك عبد العزيز بجدة، في وقت انتشرت فيه مقاطع فيديو للمعتمرين وهم يتظاهرون في المطار ويهتفون بطلب التحرك الرسمي لحل مشكلتهم، وهو ما حدا بعدد من النشطاء السياسيين والإعلاميين المصريين إلى تنظيم وقفة احتجاجية أمام السفارة السعودية في القاهرة ظهر اليوم، ومحتجين على تكرار حوادث مشابهة لأزمة المعتمرين.

      وبحسب صحيفة ميدان التحرير المصرية، فقد ذكرت أن الناشطين حددوا الساعة الثانية عشرة ظهرا موعدا للوقفة أمام السفارة الواقعة بميدان نهضة مصر بالجيزة، في حين يعتزم هؤلاء النشطاء والإعلاميون تقديم احتجاج إلى السفير السعودي أحمد عبد العزيز قطان.

      وكما نقلت الصحيفة أيضاً أن صحيفتي عكاظ والوطن السعوديتين نشرتا تأكيدات من مسؤولين سعوديين حول الاتجاه إلى معاقبة الخطوط الجوية السعودية باعتبارها المسئول الأول عن الأزمة التي تعرض لها معتمرون من دول عدة بينها الجزائر في حين كان عدد المعتمرين المصريين هو الأكبر.

      وذكر الكاتب عماد سيد في مقاله اليوم على موقع "مصراوي" الإخباري أن إلقاء كل ما حدث على عاتق المصريين هو خطأ، كما أن إلقاء الذي حصل على عاتق السعوديين خطأ أيضا.

      فالجانب السعودي يتحمل قدراً كبيراً من المسؤولية، فعلى سبيل المثال تهالك وانهيار سيور نقل الحقائب، حيث لم تحتمل ضغط التشغيل، وكذلك سوء تنظيم عمليات إصدار تصاريح المرور وركوب الطائرات، وعدم تواجد بعض موظفي الخطوط بمواقعهم أدى إلى تأخر إقلاع الطائرات في موعدها.

      كما يتحمل المصريون جزءاً كبيرا من المسؤولية وكذلك شركات السياحة الدينية بسبب سلوكيات التعجل في إتمام المصالح الخاصة، والاستهانة الشديدة بالقواعد وتنظيم الإجراءات، ينتج عن ذلك كله عصبية هائلة عند عدم الحصول على الخدمة التي يريدها وبالطريقة التي يرغب بها بما يخرجه عن إطار المنطق والعقل في تصرفاته، وأمثلة ذلك عدم التزام عدد كبير من المصريين بمواعيد رحلاتهم خاصة بعد علمهم بأن أول أيام عيد الفطر، وقيام المعتمرين بكسر الحاجز الزجاجي الذي يفصل صالة السفر عن أرض المطار وافتراش ممرات الإقلاع ما حدا بالسلطات السعودية أن تغلق المطار لحين استقرار الأمن وعودة النظام.

      وكذلك تسبب شحن البضائع والعودة لبيعها في مصر وشراء المعتمر لجميع من يعرفه هدايا مختلفة الأشكال والأوزان بما قد يتعدى أحيانا 70 كيلوجراما للحقيبة الواحدة، ما أدى إلى تعطل وتلف سيور نقل الحقائب في مطار جدة، إضافة إلى إصرار بعض المصريين على البقاء حتى نهاية رمضان لحضور ختام القرآن والدعاء في الحرمين الشريفين المكي والنبوي ما أدى إلى تراكم أفواج المعتمرين في المطارات.

      وختم حديثه بأنه لا يحب أن يذهب في قراءة الأحداث بأن الأمر قصدته السلطات السعودية الرسمية انتقاماً مما فعله المصريون بحسني مبارك الذي يخدم توسعات آل سعود في المنطقة وربط ذلك كله بمحاكمته.


       

       

       

       

    Your message has been successfully submitted and would be delivered to recipients shortly.